حالة ولادة "لا تصدق" في غزة
حالة ولادة "لا تصدق" في غزة

قصة "روح".. طفلة وُلدت من رحم فلسطينية قُتلت مع زوجها بغارة على رفح

وُلدت في عملية قيصرية طارئة بوزن 1.4 كيلو.. وحالتها مستقرة وتتحسن

وُلدت طفلة من رحم سيدة فلسطينية، قُتلت مع زوجها وابنتها الأخرى في هجوم إسرائيلي على مدينة رفح جنوبي قطاع غزة، ولقي فيه 19 شخصًا حتفهم الليلة الماضية في غارات مكثفة.

وتفصيلاً، ذكر مسؤولون بالصحة الفلسطينية أن القتلى سقطوا من جراء قصف منزلين، وأن من بينهم 13 طفلاً من عائلة واحدة.

وقال محمد سلامة، الطبيب الذي يعتني بالمولودة، إن الطفلة تزن 1.4 كيلوجرام، ووُلدت في عملية قيصرية طارئة، وحالتها مستقرة، وتتحسن تدريجيًّا، مشيرًا إلى أن والدتها القتيلة صابرين السكني كانت حبلى في الأسبوع الثلاثين، ووضعت المولودة في محضن بأحد مستشفيات رفح إلى جانب رضيعة أخرى، ووُضع شريط لاصق على صدرها، كُتب عليه "طفلة الشهيدة صابرين السكني"، وفقًا لـ"سكاي نيوز عربية".

وقال أحد أقارب الطفلة، ويدعى رامي الشيخ، إن ملاك ابنة صابرين الصغيرة، التي قتلت في الغارة، كانت تريد تسمية أختها الجديدة "روح".

وقال مسؤولو الصحة الفلسطينية إن الأطفال الـ13 قُتلوا في غارة على المنزل الثاني التابع لعائلة عبدالعال، كما قُتلت امرأتان في تلك الغارة.

وردًّا على سؤال عن الخسائر البشرية في رفح قال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن أهدافًا مسلحة مختلفة تعرضت للقصف في غزة، وشملت مناطق عسكرية ومواقع إطلاق ومسلحين.

وتكدس ما يربو على نصف سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة في مدينة رفح، حيث نزحوا فرارًا من الهجوم الإسرائيلي الذي ألحق الدمار بجزء كبير من قطاع غزة خلال الأشهر الستة الماضية.

وتهدد إسرائيل باجتياح رفح بريًّا بعد أن قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه يجب القضاء على مقاتلي حركة حماس لضمان انتصار إسرائيل في الحرب.

ودعا الرئيس الأمريكي جو بايدن إسرائيل إلى عدم شن هجوم واسع النطاق على رفح لتجنب سقوط المزيد من الضحايا بين المدنيين الفلسطينيين.

صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org