"كل واحدة منها اكتشاف جديد".. "ناسا" تنشر صورًا لبداية الكون

تحتوي على آلاف المجرات
"كل واحدة منها اكتشاف جديد".. "ناسا" تنشر صورًا لبداية الكون

نشرت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" صورًا جديدة كاملة الألوان التقطها التلسكوب الفضائي العملاق "جيمس ويب"، لآلاف المجرّات التي تشكّلت بعد الانفجار العظيم قبل أكثر من 13 مليار سنة.

ووصفت "ناسا" التقاط ونشر الصور بأنه لحظة تاريخية عالمية.

وقال مدير "ناسا" بيل نيلسون: "كل صورة هي اكتشاف جديد، كل واحدة منها ستمنح البشرية وجهة نظر للكون لم نرها من قبل".

وتظهر إحدى الصور الجديدة بخار الماء في الغلاف الجوي لكوكب غازي عملاق بعيد؛ حيث وجدت "ناسا" أدلة على سحب وضباب حول الكوكب، الذي يدور حول نجم بعيد يشبه الشمس.

وتعدّ هذه الصورة الأكثر تفصيلًا من نوعها حتى الآن؛ مما يدلّ على قدرة التلسكوب غير المسبوقة على تحليل الغلاف الجوي على بعد مئات السنين الضوئية.

وتمثل الصورة الأكثر تفصيلًا قفزة هائلة إلى الأمام في السعي لتحديد خصائص الكواكب، التي يحتمل أن يكون صالحًا للعيش خارج الأرض.

ونشرت "ناسا" أيضا صورة لسديم الحلقة الجنوبي، وهو سديم كوكبي لامع، والسديم هو طبقة من الغاز والغبار المقذوف من النجوم المحتضرة.

وتكشف هذه الصورة عن مخبأ لمجرات بعيدة في الخلفية، ومعظم نقاط الضوء متعدّدة الألوان، التي في الصورة هي مجرات وليست نجومًا.

ونشرت "ناسا" صورة لـ"الجبال" و"الوديان" في منطقة تسمى NGC 3324 في سديم كارينا، التي يطلق عليها اسم "المنحدرات الكونية" وتقع على بعد 7600 سنة ضوئية.

وتظهر الصورة المراحل الأولى من تكوين النجوم؛ حيث تظهر النجوم الصغيرة والأشعة فوق البنفسجية والرياح، التي تشكل جدرانًا ضخمة من الغبار والغاز.

Space Telescope Science Institute Office of Public Outreach

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org