حول العالم في صورة: تقطَّعت بهم السُّبل.. معاناة سودانية في مواجهة الفيضان

أسرة سودانية تحاول عبور مياه السيول
أسرة سودانية تحاول عبور مياه السيول

تعيش السودان على وقع سيول وفيضانات هائلة؛ بسبب الأمطار الموسمية الغزيرة التي ضربت ست ولايات في البلاد، هي: نهر النيل، الجزيرة، النيل الأبيض، غرب كردفان، جنوب دارفور وكسلا؛ ما دفع الخرطوم إلى إعلان حالة الطوارئ.

وفي هذه الصورة التي نشرها موقع "الأمم المتحدة" يحاول أفراد هذه الأسرة السودانية التي تقطعت بها السبل العبور إلى بر الأمان بعد أن اجتاحت مياه السيول منازلهم، ودمَّرت مساكنهم وأثاثهم، وأحالت الشوارع إلى أنهار وبحار؛ يصعب معها التجول، ومرور السيارات.

ولقي نحو 79 شخصًا على الأقل حتفهم من جراء سيول هذا العام، وأُصيب 31 آخرون، فيما تقطعت السبل بمئات الأشخاص بسبب الفيضانات التي تسببت في انهيار كلي أو جزئي لعشرات الآلاف من المنازل في جميع أنحاء البلاد؛ إذ عانت نحو 89 قرية بشدة من الكارثة، وفقًا لتصريحات صحفية لمسؤولين سودانيين.

وأفاد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (الأوتشا) بأن الفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة المتساقطة منذ مايو في السودان شردت نحو 136 ألف شخص في البلاد، بدءًا من 14 أغسطس، وذلك نقلاً عن مفوضية العون الإنساني الحكومية والمنظمات الإنسانية العاملة في الميدان والسلطات المحلية.

فيما حذَّرت الأمم المتحدة من وقع الكارثة الطارئة؛ إذ قالت إنه قد يتأثر أكثر من 460 ألف شخص بالفيضانات، وفقًا لخطة الاستجابة لحالات الطوارئ في السودان لعام 2022.

وكانت السعودية قد أعلنت توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بتسيير جسر جوي عاجل، يشتمل على مساعدات غذائية وإيوائية عاجلة؛ لإغاثة المتضررين من الفيضانات والسيول في السودان.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org