فيديو تحطيم البطيخ.. لماذا أوقفت السلطات التونسية البائع الغاضب؟

حكاية عن الرشوة والفساد والقهر اليومي
فيديو تحطيم البطيخ.. لماذا أوقفت السلطات التونسية البائع الغاضب؟

أوقفت السلطات التونسية، بائع بطيخ متجول، ظهر في فيديو تم تداوله على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يرمي ويحطم البطيخ أمام أحد مراكز الحرس الوطني، احتجاجًا على ما قال إنها "طلب رشوة".

وأكد والد البائع المتجول، أن السلطات أوقفت ابنه، الاثنين، بسبب إلقائه حمولة شاحنته من البطيخ أمام مركز الحرس الوطني بولاية بن عروس، شمالي تونس.

وحسب صحيفة "الشروق" التونسية، فإن والد البائع المتجول زياد، أشار إلى أنه وزوجته يعانيان من إعاقات جسدية؛ مؤكدًا أن ابنه الموقوف هو الذي يعول كافة أفراد العائلة، وأن تهمتين قد لُفقتا له، إحداها تناول الكحوليات؛ على حدّ قوله.

ووفق الأب، فإن زياد حطم البطيخ كي يوصل صوته للقيادات في البلاد، آملًا أن يساندوه في حقه، حسب "سكاي نيوز عربية".

وتوجه والد زياد، بنداء إلى وزير الداخلية للتدخل، وإيقاف الظلم التي تعرض لها ابنه، حسب قوله.

وبثت قناة "الحدث" مقطع فيديو تداوله رواد موقع التواصل الاجتماعي قبل أيام، ويظهر فيه بائع الفاكهة زياد وهو في حالة غضب شديدة، ويحطم عددًا من البطيخ، اعتراضًا على طلب عناصر أمن مبلغًا ماليًّا بشكل يومي، وتهديده بمصادرة بضاعته، إن لم يفعل ذلك.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org