شاهد.. فِرق وآليات الدفاع المدني تواصل البحث عن مفقودَيْ وادي قنونا

اضطرت لمنع المتطوعين لصعوبة وخطورة البحث وسط الوادي ليلاً

لا يزال البحث جاريًا عن الشخصَيْن اللذين جرفهما سيل وادي قنونا بسبت الجارة بواسطة فِرق وآليات الدفاع المدني، وعدد كبير من المتطوعين الذين اضطر رجال الدفاع المدني لإيقافهم عن البحث حفاظًا على حياتهم؛ وذلك لصعوبة وخطورة البحث وسط الوادي ليلاً.

وتفصيلاً، كان سيل الوادي قد جرف مغرب اليوم أربعه أشخاص، ثلاثة منهم حاولوا عبور الوادي بسيارتهم الجيب؛ فهبّ سائق شيول البلدية لإنقاذهم، لكنه وقع هو الآخر بسبب قوة السيل. وتمكن سائق الشيول وأحد الأشخاص من النجاة سباحة.

يُذكر أن مركز سبت الجارة يُعتبر من أكثر مراكز القنفذة التي تتكرر بها مثل هذه الحوادث، ووجود مركز للدفاع المدني سيسهم في سرعة مباشرة قفل الطرق، وتقليل خطرها.

سبت الجارة وادي قنونا الدفاع المدني
اعلان
شاهد.. فِرق وآليات الدفاع المدني تواصل البحث عن مفقودَيْ وادي قنونا
سبق

لا يزال البحث جاريًا عن الشخصَيْن اللذين جرفهما سيل وادي قنونا بسبت الجارة بواسطة فِرق وآليات الدفاع المدني، وعدد كبير من المتطوعين الذين اضطر رجال الدفاع المدني لإيقافهم عن البحث حفاظًا على حياتهم؛ وذلك لصعوبة وخطورة البحث وسط الوادي ليلاً.

وتفصيلاً، كان سيل الوادي قد جرف مغرب اليوم أربعه أشخاص، ثلاثة منهم حاولوا عبور الوادي بسيارتهم الجيب؛ فهبّ سائق شيول البلدية لإنقاذهم، لكنه وقع هو الآخر بسبب قوة السيل. وتمكن سائق الشيول وأحد الأشخاص من النجاة سباحة.

يُذكر أن مركز سبت الجارة يُعتبر من أكثر مراكز القنفذة التي تتكرر بها مثل هذه الحوادث، ووجود مركز للدفاع المدني سيسهم في سرعة مباشرة قفل الطرق، وتقليل خطرها.

03 ديسمبر 2019 - 6 ربيع الآخر 1441
12:21 AM

شاهد.. فِرق وآليات الدفاع المدني تواصل البحث عن مفقودَيْ وادي قنونا

اضطرت لمنع المتطوعين لصعوبة وخطورة البحث وسط الوادي ليلاً

A A A
5
14,181

لا يزال البحث جاريًا عن الشخصَيْن اللذين جرفهما سيل وادي قنونا بسبت الجارة بواسطة فِرق وآليات الدفاع المدني، وعدد كبير من المتطوعين الذين اضطر رجال الدفاع المدني لإيقافهم عن البحث حفاظًا على حياتهم؛ وذلك لصعوبة وخطورة البحث وسط الوادي ليلاً.

وتفصيلاً، كان سيل الوادي قد جرف مغرب اليوم أربعه أشخاص، ثلاثة منهم حاولوا عبور الوادي بسيارتهم الجيب؛ فهبّ سائق شيول البلدية لإنقاذهم، لكنه وقع هو الآخر بسبب قوة السيل. وتمكن سائق الشيول وأحد الأشخاص من النجاة سباحة.

يُذكر أن مركز سبت الجارة يُعتبر من أكثر مراكز القنفذة التي تتكرر بها مثل هذه الحوادث، ووجود مركز للدفاع المدني سيسهم في سرعة مباشرة قفل الطرق، وتقليل خطرها.