لتدريب 36 يتيمة.. دورتان وورشتان في دار التربية بالدرعية

عن "تقدير الذات والدافعية" وتعليم "فنون الخط والمكياج"

نفذت دار التربية الاجتماعية للبنات بالدرعية التابعة لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض، خلال الأسبوع الجاري، دورتين وورشتي عملٍ فنيتين استهدفتا 36 يتيمة من المشمولات بالرعاية داخلها وبعض الموظفات العاملات.

وتناولت المدربة ماجدة جلي في دورتها بعنوان "الإنجاز من الشعور إلى الدافعية"، كيفية تطوير الذات وخلق عادات جديدة لمواجهة المشكلات وطرق تحسين الأداء وتجنب الروتين في العمل.

وقدمت المدربة نوال الموسى الدورة الثانية بعنوان "قدري ذاتك وحددي أهدافك"، والتي ركزت على وسائل تقدير الذات مثل صداقة الذات وتقبل الذات والحديث مع الذات بشكل إيجابي.

وقد نظمت الدار ورشة فنية لتعلم فنون الخط العربي بعنوان "خطي أجمل" للمدربة مها العتيبي واشتملت على العديد من المحاور والتدريبات العملية للفتيات، مثل "استعراض القواعد الصحيحة للكتابة بالشكل الدارج وطريقة الرسم الصحيح للأحرف بشكل فني مختلف، بالإضافة إلى تطبيقات تمرين أعصاب اليد قبل البدء بالرسم والتحكم بالقلم".

ونفذت الدار، مساء أمس، ورشة تدريبية تركزت على أساسيات تعلم المكياج، حيث تعرفت خلالها الفتيات على أنواع البشرة وخطوات وضع المكياج والأخطاء الشائعة في استخدامه مع التطبيق العملي لجميع المتدربات.

وترعى دار التربية الاجتماعية للبنات بالدرعية أكثر من 38 فتاة من فئة الأيتام وتقدم لهن كافة خدمات الرعاية والإيواء، بالإضافة إلى البرامج الدورية والأنشطة التي تنمي الجوانب المعرفية والمهنية لديهن.

اعلان
لتدريب 36 يتيمة.. دورتان وورشتان في دار التربية بالدرعية
سبق

نفذت دار التربية الاجتماعية للبنات بالدرعية التابعة لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض، خلال الأسبوع الجاري، دورتين وورشتي عملٍ فنيتين استهدفتا 36 يتيمة من المشمولات بالرعاية داخلها وبعض الموظفات العاملات.

وتناولت المدربة ماجدة جلي في دورتها بعنوان "الإنجاز من الشعور إلى الدافعية"، كيفية تطوير الذات وخلق عادات جديدة لمواجهة المشكلات وطرق تحسين الأداء وتجنب الروتين في العمل.

وقدمت المدربة نوال الموسى الدورة الثانية بعنوان "قدري ذاتك وحددي أهدافك"، والتي ركزت على وسائل تقدير الذات مثل صداقة الذات وتقبل الذات والحديث مع الذات بشكل إيجابي.

وقد نظمت الدار ورشة فنية لتعلم فنون الخط العربي بعنوان "خطي أجمل" للمدربة مها العتيبي واشتملت على العديد من المحاور والتدريبات العملية للفتيات، مثل "استعراض القواعد الصحيحة للكتابة بالشكل الدارج وطريقة الرسم الصحيح للأحرف بشكل فني مختلف، بالإضافة إلى تطبيقات تمرين أعصاب اليد قبل البدء بالرسم والتحكم بالقلم".

ونفذت الدار، مساء أمس، ورشة تدريبية تركزت على أساسيات تعلم المكياج، حيث تعرفت خلالها الفتيات على أنواع البشرة وخطوات وضع المكياج والأخطاء الشائعة في استخدامه مع التطبيق العملي لجميع المتدربات.

وترعى دار التربية الاجتماعية للبنات بالدرعية أكثر من 38 فتاة من فئة الأيتام وتقدم لهن كافة خدمات الرعاية والإيواء، بالإضافة إلى البرامج الدورية والأنشطة التي تنمي الجوانب المعرفية والمهنية لديهن.

03 مايو 2018 - 17 شعبان 1439
04:38 PM

لتدريب 36 يتيمة.. دورتان وورشتان في دار التربية بالدرعية

عن "تقدير الذات والدافعية" وتعليم "فنون الخط والمكياج"

A A A
0
245

نفذت دار التربية الاجتماعية للبنات بالدرعية التابعة لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة الرياض، خلال الأسبوع الجاري، دورتين وورشتي عملٍ فنيتين استهدفتا 36 يتيمة من المشمولات بالرعاية داخلها وبعض الموظفات العاملات.

وتناولت المدربة ماجدة جلي في دورتها بعنوان "الإنجاز من الشعور إلى الدافعية"، كيفية تطوير الذات وخلق عادات جديدة لمواجهة المشكلات وطرق تحسين الأداء وتجنب الروتين في العمل.

وقدمت المدربة نوال الموسى الدورة الثانية بعنوان "قدري ذاتك وحددي أهدافك"، والتي ركزت على وسائل تقدير الذات مثل صداقة الذات وتقبل الذات والحديث مع الذات بشكل إيجابي.

وقد نظمت الدار ورشة فنية لتعلم فنون الخط العربي بعنوان "خطي أجمل" للمدربة مها العتيبي واشتملت على العديد من المحاور والتدريبات العملية للفتيات، مثل "استعراض القواعد الصحيحة للكتابة بالشكل الدارج وطريقة الرسم الصحيح للأحرف بشكل فني مختلف، بالإضافة إلى تطبيقات تمرين أعصاب اليد قبل البدء بالرسم والتحكم بالقلم".

ونفذت الدار، مساء أمس، ورشة تدريبية تركزت على أساسيات تعلم المكياج، حيث تعرفت خلالها الفتيات على أنواع البشرة وخطوات وضع المكياج والأخطاء الشائعة في استخدامه مع التطبيق العملي لجميع المتدربات.

وترعى دار التربية الاجتماعية للبنات بالدرعية أكثر من 38 فتاة من فئة الأيتام وتقدم لهن كافة خدمات الرعاية والإيواء، بالإضافة إلى البرامج الدورية والأنشطة التي تنمي الجوانب المعرفية والمهنية لديهن.