جازان.. ليلى وشقيقتاها يستقبلن رمضان بظروف قاهرة.. أب مضطرب ومنزل خاوٍ

"العمل" تفاعلت إلا أن إيقاف الخدمات حرمهن المساعدة

تستقبل الطفلة ليلى ابنة الثمانية أعوام والتي حرمت التعليم هي وشقيقتاها شهر رمضان المبارك بظروف قاهرة بعد انفصال والدهن، والذي يعاني اضطرابات نفسية عن والدتهن، والزج بهن في دائرة الضحايا من الأبناء.

وقال إمام مسجد في شرق محافظة أبوعريش إنهم تفاجؤوا بسكن أسرة مؤلفة من أب وثلاث بنات صغيرات في السن دون والدتهن في إحدى الشقق، موضحاً بأنهم يعانون فقراً مدقعاً وعوزاً شديداً ما دفع الجيران إلى تقديم الطعام لهم ومساعدتهم بما يستطيعون عليه.

وأشار إلى أنه عند الوقوف على الحالة اتضح أن الأب يراجع المصحة النفسية، وأنه فقد عمله في إحدى الشركات ما تسبب في إيقاف خدماته بسبب الديون، موضحاً بأنهم يعانون ظروفاً قاسية وأن البيت خاو تماماً من أي مقومات للحياة.

وبين أن ما يثير الشفقة أن الطفلات الثلاث حملن المسؤولية وهن لا يزلن في سن الطفولة حيث إن أكبرهن لا تتجاوز الثمانية أعوام.

وناشد إمام المسجد أصحاب الأيادي البيضاء والجمعيات الخيرية بمساعدة الأسرة وذلك بتأثيث المنزل والاستمرار في صرف المستلزمات الضرورية لهم خاصة في شهر رمضان رأفة بحالهم.

"سبق" بدورها نقلت معاناة الطفلة ليلى وشقيقتيها إلى مدير فرع مكتب العمل بجازان أحمد القنفذي والذي تفاعل بشكل كبير ووجه فرع الشؤون الاجتماعية بزيارة الأسرة في المنزل للوقوف على الحالة وهو ما حدث وتم التوصية بمساعدتها بمبلغ مالي مقطوع ودراسة حالة الأب، إلا أن إيقاف الخدمات حال دون إيداع المبالغ في حسابه بطلب من الأب كونه لا يستطيع سحبها من البنك ما جعل الشؤون الاجتماعية تتعاطف معه وتسهل له الأمر وذلك بفتح حساب باسم طفلته لتحويل المبلغ إلا أن عدم وجود بطاقة عائلة معه حال دون أن تتم العملية.

اعلان
جازان.. ليلى وشقيقتاها يستقبلن رمضان بظروف قاهرة.. أب مضطرب ومنزل خاوٍ
سبق

تستقبل الطفلة ليلى ابنة الثمانية أعوام والتي حرمت التعليم هي وشقيقتاها شهر رمضان المبارك بظروف قاهرة بعد انفصال والدهن، والذي يعاني اضطرابات نفسية عن والدتهن، والزج بهن في دائرة الضحايا من الأبناء.

وقال إمام مسجد في شرق محافظة أبوعريش إنهم تفاجؤوا بسكن أسرة مؤلفة من أب وثلاث بنات صغيرات في السن دون والدتهن في إحدى الشقق، موضحاً بأنهم يعانون فقراً مدقعاً وعوزاً شديداً ما دفع الجيران إلى تقديم الطعام لهم ومساعدتهم بما يستطيعون عليه.

وأشار إلى أنه عند الوقوف على الحالة اتضح أن الأب يراجع المصحة النفسية، وأنه فقد عمله في إحدى الشركات ما تسبب في إيقاف خدماته بسبب الديون، موضحاً بأنهم يعانون ظروفاً قاسية وأن البيت خاو تماماً من أي مقومات للحياة.

وبين أن ما يثير الشفقة أن الطفلات الثلاث حملن المسؤولية وهن لا يزلن في سن الطفولة حيث إن أكبرهن لا تتجاوز الثمانية أعوام.

وناشد إمام المسجد أصحاب الأيادي البيضاء والجمعيات الخيرية بمساعدة الأسرة وذلك بتأثيث المنزل والاستمرار في صرف المستلزمات الضرورية لهم خاصة في شهر رمضان رأفة بحالهم.

"سبق" بدورها نقلت معاناة الطفلة ليلى وشقيقتيها إلى مدير فرع مكتب العمل بجازان أحمد القنفذي والذي تفاعل بشكل كبير ووجه فرع الشؤون الاجتماعية بزيارة الأسرة في المنزل للوقوف على الحالة وهو ما حدث وتم التوصية بمساعدتها بمبلغ مالي مقطوع ودراسة حالة الأب، إلا أن إيقاف الخدمات حال دون إيداع المبالغ في حسابه بطلب من الأب كونه لا يستطيع سحبها من البنك ما جعل الشؤون الاجتماعية تتعاطف معه وتسهل له الأمر وذلك بفتح حساب باسم طفلته لتحويل المبلغ إلا أن عدم وجود بطاقة عائلة معه حال دون أن تتم العملية.

16 مايو 2018 - 1 رمضان 1439
08:24 PM

جازان.. ليلى وشقيقتاها يستقبلن رمضان بظروف قاهرة.. أب مضطرب ومنزل خاوٍ

"العمل" تفاعلت إلا أن إيقاف الخدمات حرمهن المساعدة

A A A
40
32,971

تستقبل الطفلة ليلى ابنة الثمانية أعوام والتي حرمت التعليم هي وشقيقتاها شهر رمضان المبارك بظروف قاهرة بعد انفصال والدهن، والذي يعاني اضطرابات نفسية عن والدتهن، والزج بهن في دائرة الضحايا من الأبناء.

وقال إمام مسجد في شرق محافظة أبوعريش إنهم تفاجؤوا بسكن أسرة مؤلفة من أب وثلاث بنات صغيرات في السن دون والدتهن في إحدى الشقق، موضحاً بأنهم يعانون فقراً مدقعاً وعوزاً شديداً ما دفع الجيران إلى تقديم الطعام لهم ومساعدتهم بما يستطيعون عليه.

وأشار إلى أنه عند الوقوف على الحالة اتضح أن الأب يراجع المصحة النفسية، وأنه فقد عمله في إحدى الشركات ما تسبب في إيقاف خدماته بسبب الديون، موضحاً بأنهم يعانون ظروفاً قاسية وأن البيت خاو تماماً من أي مقومات للحياة.

وبين أن ما يثير الشفقة أن الطفلات الثلاث حملن المسؤولية وهن لا يزلن في سن الطفولة حيث إن أكبرهن لا تتجاوز الثمانية أعوام.

وناشد إمام المسجد أصحاب الأيادي البيضاء والجمعيات الخيرية بمساعدة الأسرة وذلك بتأثيث المنزل والاستمرار في صرف المستلزمات الضرورية لهم خاصة في شهر رمضان رأفة بحالهم.

"سبق" بدورها نقلت معاناة الطفلة ليلى وشقيقتيها إلى مدير فرع مكتب العمل بجازان أحمد القنفذي والذي تفاعل بشكل كبير ووجه فرع الشؤون الاجتماعية بزيارة الأسرة في المنزل للوقوف على الحالة وهو ما حدث وتم التوصية بمساعدتها بمبلغ مالي مقطوع ودراسة حالة الأب، إلا أن إيقاف الخدمات حال دون إيداع المبالغ في حسابه بطلب من الأب كونه لا يستطيع سحبها من البنك ما جعل الشؤون الاجتماعية تتعاطف معه وتسهل له الأمر وذلك بفتح حساب باسم طفلته لتحويل المبلغ إلا أن عدم وجود بطاقة عائلة معه حال دون أن تتم العملية.