بالصور.."الصامل" يفتتح فصولا تعليمية بمركز الملك عبد العزيز بجيبوتي

نوه بما يلقاه من عناية من ولاة الأمر بالمملكة

افتتح وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد للشؤون الإسلامية الدكتور عبد الله بن محمد الصامل، اليوم خلال زيارته التفقدية لمركز الملك عبد العزيز الإسلامي في محافظة تاجورة بجمهورية جيبوتي، الفصول التعليمية الجديدة التي تشمل مرحلة الروضة والابتدائي والمتوسط والثانوي.

وخلال الجولة تفقد الدكتور الصامل مرافق ومحتويات المركز والقاعات الدراسية، واستمع فضيلته إلى شرح من مدير المركز عن أهمية المركز ودوره وأهم الإنجازات التي حققها خلال الفترة الماضية، كما استمع لأبنائه الطلاب في الفصول الدراسية عن أهم المشكلات الدراسية التي يواجهونها، معجباً في ذات الوقت باستيعابهم وتحصيلهم العلمي.

وفي نهاية الجولة، أقيمت احتفالية في المركز ترحيبا بالصامل، ثم ألقى الصامل كلمة توجيهية وتحفيزية للمعلمين والمعلمات ولأبنائه الطلاب والطالبات، قائلًا: إنها لمناسبة عظيمه أن ألتقي بأبنائنا وبناتنا منسوبي وأعضاء مركز الملك عبد العزيز الإسلامي في تاجورة.

وأكد الصامل أن المركز بما يضم من طلاب وطالبات ومعلمين ومعلمات؛ يقدمون خدمة جليلة للعلم والتعليم، ولا شك أن هذا البلد عزيز على الجميع، وخصوصًا تاجورة، وأهل تاجورة لهم مكانة كبيرة في قلوبنا، ولذا أنشئ هذا المركز الإسلامي بتوجيهٍ من حكومة خادم الحرمين الشريفين على امتداد عقود هذه الدولة حتى عهد الملك سلمان بن عبد العزيز ـــ حفظه الله تعالى ـــ، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.

وأضاف الدكتور الصامل أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لها جهود ولله الحمد في جيبوتي وفي أفريقيا عمومًا، يأتي كل ذلك في سبيل نقل صورة الإسلام السمحة المعتدلة، مشيراً إلى أن الإسلام هو دين السماحةِ والوسطية والاعتدال ودين الرحمة والتيسير.

وأشار إلى أن ما نراه الآن ولله الحمد في هذه البلدة المباركة وفي هذا المركز المبارك من بث الرسالة العظيمة رسالة التعليم؛ إذ إن أول أَمْر أمر به النبي ـــ صلى الله عليه وسلم ـــ بسبيل العلم ووسيلة التعلم وهي القراءة.

اعلان
بالصور.."الصامل" يفتتح فصولا تعليمية بمركز الملك عبد العزيز بجيبوتي
سبق

افتتح وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد للشؤون الإسلامية الدكتور عبد الله بن محمد الصامل، اليوم خلال زيارته التفقدية لمركز الملك عبد العزيز الإسلامي في محافظة تاجورة بجمهورية جيبوتي، الفصول التعليمية الجديدة التي تشمل مرحلة الروضة والابتدائي والمتوسط والثانوي.

وخلال الجولة تفقد الدكتور الصامل مرافق ومحتويات المركز والقاعات الدراسية، واستمع فضيلته إلى شرح من مدير المركز عن أهمية المركز ودوره وأهم الإنجازات التي حققها خلال الفترة الماضية، كما استمع لأبنائه الطلاب في الفصول الدراسية عن أهم المشكلات الدراسية التي يواجهونها، معجباً في ذات الوقت باستيعابهم وتحصيلهم العلمي.

وفي نهاية الجولة، أقيمت احتفالية في المركز ترحيبا بالصامل، ثم ألقى الصامل كلمة توجيهية وتحفيزية للمعلمين والمعلمات ولأبنائه الطلاب والطالبات، قائلًا: إنها لمناسبة عظيمه أن ألتقي بأبنائنا وبناتنا منسوبي وأعضاء مركز الملك عبد العزيز الإسلامي في تاجورة.

وأكد الصامل أن المركز بما يضم من طلاب وطالبات ومعلمين ومعلمات؛ يقدمون خدمة جليلة للعلم والتعليم، ولا شك أن هذا البلد عزيز على الجميع، وخصوصًا تاجورة، وأهل تاجورة لهم مكانة كبيرة في قلوبنا، ولذا أنشئ هذا المركز الإسلامي بتوجيهٍ من حكومة خادم الحرمين الشريفين على امتداد عقود هذه الدولة حتى عهد الملك سلمان بن عبد العزيز ـــ حفظه الله تعالى ـــ، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.

وأضاف الدكتور الصامل أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لها جهود ولله الحمد في جيبوتي وفي أفريقيا عمومًا، يأتي كل ذلك في سبيل نقل صورة الإسلام السمحة المعتدلة، مشيراً إلى أن الإسلام هو دين السماحةِ والوسطية والاعتدال ودين الرحمة والتيسير.

وأشار إلى أن ما نراه الآن ولله الحمد في هذه البلدة المباركة وفي هذا المركز المبارك من بث الرسالة العظيمة رسالة التعليم؛ إذ إن أول أَمْر أمر به النبي ـــ صلى الله عليه وسلم ـــ بسبيل العلم ووسيلة التعلم وهي القراءة.

25 يناير 2019 - 19 جمادى الأول 1440
10:31 PM

بالصور.."الصامل" يفتتح فصولا تعليمية بمركز الملك عبد العزيز بجيبوتي

نوه بما يلقاه من عناية من ولاة الأمر بالمملكة

A A A
3
3,576

افتتح وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد للشؤون الإسلامية الدكتور عبد الله بن محمد الصامل، اليوم خلال زيارته التفقدية لمركز الملك عبد العزيز الإسلامي في محافظة تاجورة بجمهورية جيبوتي، الفصول التعليمية الجديدة التي تشمل مرحلة الروضة والابتدائي والمتوسط والثانوي.

وخلال الجولة تفقد الدكتور الصامل مرافق ومحتويات المركز والقاعات الدراسية، واستمع فضيلته إلى شرح من مدير المركز عن أهمية المركز ودوره وأهم الإنجازات التي حققها خلال الفترة الماضية، كما استمع لأبنائه الطلاب في الفصول الدراسية عن أهم المشكلات الدراسية التي يواجهونها، معجباً في ذات الوقت باستيعابهم وتحصيلهم العلمي.

وفي نهاية الجولة، أقيمت احتفالية في المركز ترحيبا بالصامل، ثم ألقى الصامل كلمة توجيهية وتحفيزية للمعلمين والمعلمات ولأبنائه الطلاب والطالبات، قائلًا: إنها لمناسبة عظيمه أن ألتقي بأبنائنا وبناتنا منسوبي وأعضاء مركز الملك عبد العزيز الإسلامي في تاجورة.

وأكد الصامل أن المركز بما يضم من طلاب وطالبات ومعلمين ومعلمات؛ يقدمون خدمة جليلة للعلم والتعليم، ولا شك أن هذا البلد عزيز على الجميع، وخصوصًا تاجورة، وأهل تاجورة لهم مكانة كبيرة في قلوبنا، ولذا أنشئ هذا المركز الإسلامي بتوجيهٍ من حكومة خادم الحرمين الشريفين على امتداد عقود هذه الدولة حتى عهد الملك سلمان بن عبد العزيز ـــ حفظه الله تعالى ـــ، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان.

وأضاف الدكتور الصامل أن وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لها جهود ولله الحمد في جيبوتي وفي أفريقيا عمومًا، يأتي كل ذلك في سبيل نقل صورة الإسلام السمحة المعتدلة، مشيراً إلى أن الإسلام هو دين السماحةِ والوسطية والاعتدال ودين الرحمة والتيسير.

وأشار إلى أن ما نراه الآن ولله الحمد في هذه البلدة المباركة وفي هذا المركز المبارك من بث الرسالة العظيمة رسالة التعليم؛ إذ إن أول أَمْر أمر به النبي ـــ صلى الله عليه وسلم ـــ بسبيل العلم ووسيلة التعلم وهي القراءة.