"السعودية" تحتفي بخريجي "GOAL" وتعلن توطين وظائف مساعد الطيار بنسبة 100%

البدء في توطين وظائف الملاح الجوي "السيدات" بالتنسيق والتعاون مع "الـموارد البشرية"

احتفت الخطوط السعودية بتخريج الدفعة الأولى من برنامج "GOAL"، الذي تم تدشينه في يناير 2020م بمبادرة وجهودٍ مشتركةٍ بين قطاعِ العمليَّات الأرضية في "السعودية" وأكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران، وبمشاركة من الاتحاد الدولي للنقل الجوي عبر مجموعة من برامج التدريب الـمتخصصة قدّمها مدربون من (IATA)، بهدف تأهيل الكوادر الوطنية لإدارة محطاَّت "السعودية" وفق أفضل الـممارسات الإدارية وقيادة العمليات التشغيلية في مجال صناعة الطيران والنقل الجوِّي عالمياً.

وسلّم مدير المؤسسة العامة للخطوط الجوِّية العربية السعودية، المهندس إبراهيم بن عبدالرحمن العمر, شهادات التخرج لعشرين موظفًا استوفوا الشروط والمعايير الخاصة بالقبول في البرنامج وأتموا متطلباته التي تمنح المتخرج الفرصة ليكون مؤهلاً للعمل في المستقبل كمدير لإحدى محطات الخطوط السعودية داخل المملكة وخارجها.

ونوّه "العمر" بتكامل الجهود والمبادرات البنّاءة بين شركات المؤسسة في مختلف المجالات، وفي مقدمتها الاستثمار في العنصر البشري الذي يمثّل أولوية للمؤسسة وركيزة مهمة من ركائزها الرئيسة.
وأكد أن الخطوط السعودية ماضية قدماً في استقطاب وتأهيل أبناء وبنات الوطن في جميع مجالات صناعة الطيران والنقل الجوي وما يرتبط بها من خدمات مساندة وتمكينهم في قطاعات الـمؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية لتعزيز توطين الصناعة في المملكة.

وأشار في هذا الصدد، إلى إتمام توطين جميع وظائف مساعد الطيار بنسبة 100%, والبدء في توطين وظائف الملاح الجوي (السيدات) بالتنسيق والتعاون مع وزارة الـموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

يذكر أن برنامج GOAL الذي استغرق اثني عشر شهراً, اشتمل على ثلاث مراحل تضمَّنت العديد من الدورات التدريبية وورش العمل المتنوعة في معلومات الطيران، وتنسيق الحركة، والعمليات، واتصالات الأزمات، وإدارة المناولة الأرضية بالمحطات، وخدمات الضيوف والمطارات، بالإضافة إلى القيادة والتفاعل وغيرها من المجالات المتعلِّقة بإدارة المحطات وتخطيط وقيادة العمليات التشغيلية.

الخطوط السعودية برنامج GOAL
اعلان
"السعودية" تحتفي بخريجي "GOAL" وتعلن توطين وظائف مساعد الطيار بنسبة 100%
سبق

احتفت الخطوط السعودية بتخريج الدفعة الأولى من برنامج "GOAL"، الذي تم تدشينه في يناير 2020م بمبادرة وجهودٍ مشتركةٍ بين قطاعِ العمليَّات الأرضية في "السعودية" وأكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران، وبمشاركة من الاتحاد الدولي للنقل الجوي عبر مجموعة من برامج التدريب الـمتخصصة قدّمها مدربون من (IATA)، بهدف تأهيل الكوادر الوطنية لإدارة محطاَّت "السعودية" وفق أفضل الـممارسات الإدارية وقيادة العمليات التشغيلية في مجال صناعة الطيران والنقل الجوِّي عالمياً.

وسلّم مدير المؤسسة العامة للخطوط الجوِّية العربية السعودية، المهندس إبراهيم بن عبدالرحمن العمر, شهادات التخرج لعشرين موظفًا استوفوا الشروط والمعايير الخاصة بالقبول في البرنامج وأتموا متطلباته التي تمنح المتخرج الفرصة ليكون مؤهلاً للعمل في المستقبل كمدير لإحدى محطات الخطوط السعودية داخل المملكة وخارجها.

ونوّه "العمر" بتكامل الجهود والمبادرات البنّاءة بين شركات المؤسسة في مختلف المجالات، وفي مقدمتها الاستثمار في العنصر البشري الذي يمثّل أولوية للمؤسسة وركيزة مهمة من ركائزها الرئيسة.
وأكد أن الخطوط السعودية ماضية قدماً في استقطاب وتأهيل أبناء وبنات الوطن في جميع مجالات صناعة الطيران والنقل الجوي وما يرتبط بها من خدمات مساندة وتمكينهم في قطاعات الـمؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية لتعزيز توطين الصناعة في المملكة.

وأشار في هذا الصدد، إلى إتمام توطين جميع وظائف مساعد الطيار بنسبة 100%, والبدء في توطين وظائف الملاح الجوي (السيدات) بالتنسيق والتعاون مع وزارة الـموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

يذكر أن برنامج GOAL الذي استغرق اثني عشر شهراً, اشتمل على ثلاث مراحل تضمَّنت العديد من الدورات التدريبية وورش العمل المتنوعة في معلومات الطيران، وتنسيق الحركة، والعمليات، واتصالات الأزمات، وإدارة المناولة الأرضية بالمحطات، وخدمات الضيوف والمطارات، بالإضافة إلى القيادة والتفاعل وغيرها من المجالات المتعلِّقة بإدارة المحطات وتخطيط وقيادة العمليات التشغيلية.

01 فبراير 2021 - 19 جمادى الآخر 1442
03:24 PM

"السعودية" تحتفي بخريجي "GOAL" وتعلن توطين وظائف مساعد الطيار بنسبة 100%

البدء في توطين وظائف الملاح الجوي "السيدات" بالتنسيق والتعاون مع "الـموارد البشرية"

A A A
2
1,437

احتفت الخطوط السعودية بتخريج الدفعة الأولى من برنامج "GOAL"، الذي تم تدشينه في يناير 2020م بمبادرة وجهودٍ مشتركةٍ بين قطاعِ العمليَّات الأرضية في "السعودية" وأكاديمية الأمير سلطان لعلوم الطيران، وبمشاركة من الاتحاد الدولي للنقل الجوي عبر مجموعة من برامج التدريب الـمتخصصة قدّمها مدربون من (IATA)، بهدف تأهيل الكوادر الوطنية لإدارة محطاَّت "السعودية" وفق أفضل الـممارسات الإدارية وقيادة العمليات التشغيلية في مجال صناعة الطيران والنقل الجوِّي عالمياً.

وسلّم مدير المؤسسة العامة للخطوط الجوِّية العربية السعودية، المهندس إبراهيم بن عبدالرحمن العمر, شهادات التخرج لعشرين موظفًا استوفوا الشروط والمعايير الخاصة بالقبول في البرنامج وأتموا متطلباته التي تمنح المتخرج الفرصة ليكون مؤهلاً للعمل في المستقبل كمدير لإحدى محطات الخطوط السعودية داخل المملكة وخارجها.

ونوّه "العمر" بتكامل الجهود والمبادرات البنّاءة بين شركات المؤسسة في مختلف المجالات، وفي مقدمتها الاستثمار في العنصر البشري الذي يمثّل أولوية للمؤسسة وركيزة مهمة من ركائزها الرئيسة.
وأكد أن الخطوط السعودية ماضية قدماً في استقطاب وتأهيل أبناء وبنات الوطن في جميع مجالات صناعة الطيران والنقل الجوي وما يرتبط بها من خدمات مساندة وتمكينهم في قطاعات الـمؤسسة وشركاتها ووحداتها الاستراتيجية لتعزيز توطين الصناعة في المملكة.

وأشار في هذا الصدد، إلى إتمام توطين جميع وظائف مساعد الطيار بنسبة 100%, والبدء في توطين وظائف الملاح الجوي (السيدات) بالتنسيق والتعاون مع وزارة الـموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

يذكر أن برنامج GOAL الذي استغرق اثني عشر شهراً, اشتمل على ثلاث مراحل تضمَّنت العديد من الدورات التدريبية وورش العمل المتنوعة في معلومات الطيران، وتنسيق الحركة، والعمليات، واتصالات الأزمات، وإدارة المناولة الأرضية بالمحطات، وخدمات الضيوف والمطارات، بالإضافة إلى القيادة والتفاعل وغيرها من المجالات المتعلِّقة بإدارة المحطات وتخطيط وقيادة العمليات التشغيلية.