بالصور.. "الأرض الطاهرة" جبال وثلوج وطبيعة مذهلة ولا يعرفها سياح العالم

عددهم لا يتجاوز المليون شخص سنويًا وأغلبهم من دول الجوار لباكستان

لا يعرف طبيعتها الكثيرون ولا يصدق أنها تمتلك المكونات الطبيعية المذهلة أنها باكستان وتعني الأرض الطاهرة النقية.

باكستان تمتلك إرثًا حضاريًا متنوعًا من قِبل الإسلام بآلاف السنين، وتبلغ نسبة المسلمين 97.7 %، وتمتلك اليوم اثنين من أكبر الموانئ بالعالم.

تضم باكستان مدنًا جميلة ومختلفة منها إسلام آباد العاصمة وكراتشي وروالبندي ولاهور وبهاولبور وملتان وفيصل آباد ودير غازي خان وجان بور واحمد بور وسيال كوت وسرقوده ورحيم يارفان وحيدر آباد وكويته وبيشاور.

إسلام آباد هي العاصمة، وتتمتع بالكثير من المناظر الطبيعية الجميلة، وهي مدينة منظمة وشوارعها نظيفة وتحيط بالمدينة هضبة بوتاهار وتلال مارجالا والتلال السفحية لجبال الهيمالايا وبها أنواع مختلفة من الطيور والحيوانات أشهرها الايل وبها معالم سياحية ودينية وثقافية وترويحية ويعود تاريخها إلى العصور القديمة وأهم الأماكن مسجد الملك فيصل ومتحف لوك فيرسا والنصب التذكاري لباكستان ومتحف الجيش الباكستاني ومتحف تاكسيلا.

تعد مدينة مري من أشهر المدن الباكستانية ويتوافد إليها السياح في فصل الصيف خصوصًا بسبب أجوائها الجميلة ويبلغ ارتفاعها نحو 7500 قدم عن سطح البحر وتبعد عن مطار إسلام آباد 75 كيلومترًا ومطار بيشاور 235 كم ومطار مظفر آباد 68 كلم.

من أهم معالم المدينة شارع مال، وهو شارع يقع في وسط مري ويحتوي على العديد من المتاجر والمطاعم التي تقدم مأكولات متنوعة من مطابخ عالمية مثل المأكولات الباكستانية، الأفغانية، الغربية والصينية.

يوجد تليفريك بمدينة مري حيث يستطيع السياح الاستمتاع بالمناظر الخلابة للمناطق الجبلية والمساحات الخضراء والطبيعية.

المنطقة الساحرة تكتسي جبالها بأشجار الصنوبر وتحتوي على ينابيع المياه العذبة والشلالات التي جعلت منها بحق جنة على الأرض واحدة من أجمل بقاع العالم.

وعلى الرغم من كل هذه الإمكانات السياحية الهائلة، إلا أن عدد السياح لا يتجاوز المليون شخص سنويًا، وأغلبهم من دول الجوار، ولا يعرف سياح العالم المعلومات الكافية عن باكستان.

اعلان
بالصور.. "الأرض الطاهرة" جبال وثلوج وطبيعة مذهلة ولا يعرفها سياح العالم
سبق

لا يعرف طبيعتها الكثيرون ولا يصدق أنها تمتلك المكونات الطبيعية المذهلة أنها باكستان وتعني الأرض الطاهرة النقية.

باكستان تمتلك إرثًا حضاريًا متنوعًا من قِبل الإسلام بآلاف السنين، وتبلغ نسبة المسلمين 97.7 %، وتمتلك اليوم اثنين من أكبر الموانئ بالعالم.

تضم باكستان مدنًا جميلة ومختلفة منها إسلام آباد العاصمة وكراتشي وروالبندي ولاهور وبهاولبور وملتان وفيصل آباد ودير غازي خان وجان بور واحمد بور وسيال كوت وسرقوده ورحيم يارفان وحيدر آباد وكويته وبيشاور.

إسلام آباد هي العاصمة، وتتمتع بالكثير من المناظر الطبيعية الجميلة، وهي مدينة منظمة وشوارعها نظيفة وتحيط بالمدينة هضبة بوتاهار وتلال مارجالا والتلال السفحية لجبال الهيمالايا وبها أنواع مختلفة من الطيور والحيوانات أشهرها الايل وبها معالم سياحية ودينية وثقافية وترويحية ويعود تاريخها إلى العصور القديمة وأهم الأماكن مسجد الملك فيصل ومتحف لوك فيرسا والنصب التذكاري لباكستان ومتحف الجيش الباكستاني ومتحف تاكسيلا.

تعد مدينة مري من أشهر المدن الباكستانية ويتوافد إليها السياح في فصل الصيف خصوصًا بسبب أجوائها الجميلة ويبلغ ارتفاعها نحو 7500 قدم عن سطح البحر وتبعد عن مطار إسلام آباد 75 كيلومترًا ومطار بيشاور 235 كم ومطار مظفر آباد 68 كلم.

من أهم معالم المدينة شارع مال، وهو شارع يقع في وسط مري ويحتوي على العديد من المتاجر والمطاعم التي تقدم مأكولات متنوعة من مطابخ عالمية مثل المأكولات الباكستانية، الأفغانية، الغربية والصينية.

يوجد تليفريك بمدينة مري حيث يستطيع السياح الاستمتاع بالمناظر الخلابة للمناطق الجبلية والمساحات الخضراء والطبيعية.

المنطقة الساحرة تكتسي جبالها بأشجار الصنوبر وتحتوي على ينابيع المياه العذبة والشلالات التي جعلت منها بحق جنة على الأرض واحدة من أجمل بقاع العالم.

وعلى الرغم من كل هذه الإمكانات السياحية الهائلة، إلا أن عدد السياح لا يتجاوز المليون شخص سنويًا، وأغلبهم من دول الجوار، ولا يعرف سياح العالم المعلومات الكافية عن باكستان.

19 فبراير 2019 - 14 جمادى الآخر 1440
12:01 AM

بالصور.. "الأرض الطاهرة" جبال وثلوج وطبيعة مذهلة ولا يعرفها سياح العالم

عددهم لا يتجاوز المليون شخص سنويًا وأغلبهم من دول الجوار لباكستان

A A A
10
33,185

لا يعرف طبيعتها الكثيرون ولا يصدق أنها تمتلك المكونات الطبيعية المذهلة أنها باكستان وتعني الأرض الطاهرة النقية.

باكستان تمتلك إرثًا حضاريًا متنوعًا من قِبل الإسلام بآلاف السنين، وتبلغ نسبة المسلمين 97.7 %، وتمتلك اليوم اثنين من أكبر الموانئ بالعالم.

تضم باكستان مدنًا جميلة ومختلفة منها إسلام آباد العاصمة وكراتشي وروالبندي ولاهور وبهاولبور وملتان وفيصل آباد ودير غازي خان وجان بور واحمد بور وسيال كوت وسرقوده ورحيم يارفان وحيدر آباد وكويته وبيشاور.

إسلام آباد هي العاصمة، وتتمتع بالكثير من المناظر الطبيعية الجميلة، وهي مدينة منظمة وشوارعها نظيفة وتحيط بالمدينة هضبة بوتاهار وتلال مارجالا والتلال السفحية لجبال الهيمالايا وبها أنواع مختلفة من الطيور والحيوانات أشهرها الايل وبها معالم سياحية ودينية وثقافية وترويحية ويعود تاريخها إلى العصور القديمة وأهم الأماكن مسجد الملك فيصل ومتحف لوك فيرسا والنصب التذكاري لباكستان ومتحف الجيش الباكستاني ومتحف تاكسيلا.

تعد مدينة مري من أشهر المدن الباكستانية ويتوافد إليها السياح في فصل الصيف خصوصًا بسبب أجوائها الجميلة ويبلغ ارتفاعها نحو 7500 قدم عن سطح البحر وتبعد عن مطار إسلام آباد 75 كيلومترًا ومطار بيشاور 235 كم ومطار مظفر آباد 68 كلم.

من أهم معالم المدينة شارع مال، وهو شارع يقع في وسط مري ويحتوي على العديد من المتاجر والمطاعم التي تقدم مأكولات متنوعة من مطابخ عالمية مثل المأكولات الباكستانية، الأفغانية، الغربية والصينية.

يوجد تليفريك بمدينة مري حيث يستطيع السياح الاستمتاع بالمناظر الخلابة للمناطق الجبلية والمساحات الخضراء والطبيعية.

المنطقة الساحرة تكتسي جبالها بأشجار الصنوبر وتحتوي على ينابيع المياه العذبة والشلالات التي جعلت منها بحق جنة على الأرض واحدة من أجمل بقاع العالم.

وعلى الرغم من كل هذه الإمكانات السياحية الهائلة، إلا أن عدد السياح لا يتجاوز المليون شخص سنويًا، وأغلبهم من دول الجوار، ولا يعرف سياح العالم المعلومات الكافية عن باكستان.