كيدهن عظيم.. ترتكب 15 مخالفة مرورية في أبوظبي بسيارة طليقها

كانت قد طالبت المحكمة بتوفيرها لها بعد الانفصال كجزء من نفقتها

لجأت امرأة إلى حيلة غريبة نكاية في طليقها بارتكاب 15 مخالفة مرورية في إمارة أبو ظبي، بسيارة مسجلة باسم الأخير كانت قد طالبت المحكمة بتوفيرها لها.

وبحسب موقع الإمارات اليوم قضت محكمة أبوظبي الابتدائية بإلزام امرأة بسداد 15 مخالفة مرورية، ارتكبتها بسيارة مسجلة باسم "طليقها"، وفّرها لها بعد انفصالهما.

وكان مواطن إماراتي قد رفع دعوى، طالب فيها بإلزام زوجته السابقة بأداء مبلغ 7290 درهماً مع الفائدة القانونية بواقع 9% من تاريخ المطالبة حتى السداد التام.

ولفت إلى أن المحكمة كانت قد طالبته بتوفير سيارة لطليقته كجزء من نفقتها، إلا أنها ارتكبت مخالفات بالقيمة التي يطالب بها، مما اضطره إلى سداد المخالفات لأن السيارة مسجلة باسمه، مؤكدًا أنها لم تسدد له شيئًا.

وبناءً عليه قضت المحكمة بأن المرأة قامت بارتكاب 15 مخالفة مرورية، بقيمة 3425 درهماً، وأنها المسؤولة عن هذه المخالفات، كون السيارة تحت حيازتها.

يشار إلى أن إحصائية كان قد تم رصدها في أبو ظبي تؤكد أن الشباب تسببوا في نحو 44% من عدد الحوادث المرورية خلال العام 2018، مؤكدة أن الانحراف المفاجئ، والإهمال وعدم الانتباه، والسرعة الزائدة، من أبرز الأسباب التي أدت إلى وقوع الحوادث المرورية.

وأشارت الشرطة إلى أن تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات، ودخول طريق رئيسة دون التأكد من خلوها، بالإضافة إلى انفجار الإطارات، وراء العديد من الحوادث المرورية البليغة.

أبو ظبي مخالفة مرورية
اعلان
كيدهن عظيم.. ترتكب 15 مخالفة مرورية في أبوظبي بسيارة طليقها
سبق

لجأت امرأة إلى حيلة غريبة نكاية في طليقها بارتكاب 15 مخالفة مرورية في إمارة أبو ظبي، بسيارة مسجلة باسم الأخير كانت قد طالبت المحكمة بتوفيرها لها.

وبحسب موقع الإمارات اليوم قضت محكمة أبوظبي الابتدائية بإلزام امرأة بسداد 15 مخالفة مرورية، ارتكبتها بسيارة مسجلة باسم "طليقها"، وفّرها لها بعد انفصالهما.

وكان مواطن إماراتي قد رفع دعوى، طالب فيها بإلزام زوجته السابقة بأداء مبلغ 7290 درهماً مع الفائدة القانونية بواقع 9% من تاريخ المطالبة حتى السداد التام.

ولفت إلى أن المحكمة كانت قد طالبته بتوفير سيارة لطليقته كجزء من نفقتها، إلا أنها ارتكبت مخالفات بالقيمة التي يطالب بها، مما اضطره إلى سداد المخالفات لأن السيارة مسجلة باسمه، مؤكدًا أنها لم تسدد له شيئًا.

وبناءً عليه قضت المحكمة بأن المرأة قامت بارتكاب 15 مخالفة مرورية، بقيمة 3425 درهماً، وأنها المسؤولة عن هذه المخالفات، كون السيارة تحت حيازتها.

يشار إلى أن إحصائية كان قد تم رصدها في أبو ظبي تؤكد أن الشباب تسببوا في نحو 44% من عدد الحوادث المرورية خلال العام 2018، مؤكدة أن الانحراف المفاجئ، والإهمال وعدم الانتباه، والسرعة الزائدة، من أبرز الأسباب التي أدت إلى وقوع الحوادث المرورية.

وأشارت الشرطة إلى أن تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات، ودخول طريق رئيسة دون التأكد من خلوها، بالإضافة إلى انفجار الإطارات، وراء العديد من الحوادث المرورية البليغة.

23 فبراير 2021 - 11 رجب 1442
03:17 PM

كيدهن عظيم.. ترتكب 15 مخالفة مرورية في أبوظبي بسيارة طليقها

كانت قد طالبت المحكمة بتوفيرها لها بعد الانفصال كجزء من نفقتها

A A A
6
6,664

لجأت امرأة إلى حيلة غريبة نكاية في طليقها بارتكاب 15 مخالفة مرورية في إمارة أبو ظبي، بسيارة مسجلة باسم الأخير كانت قد طالبت المحكمة بتوفيرها لها.

وبحسب موقع الإمارات اليوم قضت محكمة أبوظبي الابتدائية بإلزام امرأة بسداد 15 مخالفة مرورية، ارتكبتها بسيارة مسجلة باسم "طليقها"، وفّرها لها بعد انفصالهما.

وكان مواطن إماراتي قد رفع دعوى، طالب فيها بإلزام زوجته السابقة بأداء مبلغ 7290 درهماً مع الفائدة القانونية بواقع 9% من تاريخ المطالبة حتى السداد التام.

ولفت إلى أن المحكمة كانت قد طالبته بتوفير سيارة لطليقته كجزء من نفقتها، إلا أنها ارتكبت مخالفات بالقيمة التي يطالب بها، مما اضطره إلى سداد المخالفات لأن السيارة مسجلة باسمه، مؤكدًا أنها لم تسدد له شيئًا.

وبناءً عليه قضت المحكمة بأن المرأة قامت بارتكاب 15 مخالفة مرورية، بقيمة 3425 درهماً، وأنها المسؤولة عن هذه المخالفات، كون السيارة تحت حيازتها.

يشار إلى أن إحصائية كان قد تم رصدها في أبو ظبي تؤكد أن الشباب تسببوا في نحو 44% من عدد الحوادث المرورية خلال العام 2018، مؤكدة أن الانحراف المفاجئ، والإهمال وعدم الانتباه، والسرعة الزائدة، من أبرز الأسباب التي أدت إلى وقوع الحوادث المرورية.

وأشارت الشرطة إلى أن تجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات، ودخول طريق رئيسة دون التأكد من خلوها، بالإضافة إلى انفجار الإطارات، وراء العديد من الحوادث المرورية البليغة.