3 مشروعات رقمية تفوز بمسابقة "قلوبنا تسمعكم" لفئة الصم وضعاف السمع

بلغت قيمة الجوائز نصف مليون ريال .. وتنافس عليها 270 مشاركًا ومشاركة


اختتمت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، اليوم الاثنين 26 ربيع الآخر 1441هـ الموافق 23 ديسمبر 2019 بالعاصمة الرياض مسابقة "قلوبنا تسمعكم"، وذلك بفوز (3) مشروعات رقمية وحصولها على جوائز بلغت نصف مليون ريال.

وتفصيلاً، جاء ذلك برعاية نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم العوهلي، وبحضور نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية ماجد الغنامي، ومحافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد التميمي.

وهدفت المسابقة إلى تسخير كل التقنيات الحديثة لتمكين الصم وضعاف السمع من ممارسة حياتهم والقيام بمهامهم، وتعزيز دورهم في المجتمع، مما يؤكد حرص الوزارة على استثمار الثورة التقنية لإحداث نقلة نوعية في تذليل معظم التحديات التي تواجه الذين لديهم قصور سمعي كامل أو جزئي للتواصل مع مجتمعاتهم بشكل طبيعي.

وبلغ عدد المشاركين في المسابقة 270 مشاركًا ومشاركة ليتم اختيار 3 فائزين، وجاءت في المركز الأول حصة سعد المنيف بجائزة بلغت 250 ألف ريال عن حلها عبر تطبيق Talk to me وهو تطبيق لترجمة النصوص العربية المدخلة في تطبيق للهواتف الذكية إلى لغة الإشارة العربية الموافقة لها.

وحل في المركز الثاني هديل أيوب بجائزة مقدارها 150 ألف ريال عن مشروع BrightSign Glove وهو عبارة عن قفاز لغة الإشارة هو قفاز ذكي لاسلكي صمم ليترجم ولغة الإشارة إلى نصوص مقروءة ومسموعة عبر شاشة وسماعة مدمجة في تصميم القفاز مزود بأدوات استشعارية دقيقة تم برمجتها لتمكن المستخدم من تدريبه على ترجمة أي لغة إشارة خاصة به وتخزينها.

وفي المركز الثالث فازت الشابة سارة محمد البوزيد بجائزة مقدارها 100 ألف ريال عن تطبيق لنقرأ، وهو تعليمي تفاعلي يستهدف تعليم المهارات اللغوية للأشخاص الصم وإكسابهم لغة الإشارة.

وهدفت المسابقة في نسختها الثانية إلى تحفيز رياديي الأعمال وذوي الخبرات التقنية لتطوير وإيجاد تطبيقات رقمية مبتكرة لخدمة هذه الفئة، ومساعدتهم من خلال تسخير مختلف التقنيات الحديثة لتذليل الصعوبات التي تواجههم في مجالات متعددة، وتنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم المختلفة لخدمة مجتمعهم بالاستخدام الأمثل للتقنية، بالإضافة إلى التعرف عن كثب على التحديات التي تواجههم وآلية تذليلها.

ومن جهة أخرى، أكد وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتنمية التقنية والقدرات الرقمية الدكتور أحمد بن حمدان الثنيان أن المسابقة اضطلعت بدور كبير ومهم في التشجيع على الابتكار في مجالات التقنية التي تستهدف فئتي الصم وضعاف السمع، وتعزيز دورهم في خدمة مجتمعهم، وإتاحة الفرصة للتعاون بين كل الجهات المعنية بتقديم الخدمات للصم وضعاف السمع لتوحيد الجهود والاستفادة من التجارب المقدمة في هذا المجال.

يُذكر أن مبادرة قلوبنا تسمعكم والتي أطلقتها الوزارة في وقتٍ سابق بالشراكة مع عدد من الجهات ذات الاختصاص تسعى إلى إيجاد آليات تكفل استدامة تطور تلك التقنيات ومراعاتها لخصائصهم واحتياجاتهم.

وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات الرياض مسابقة قلوبنا تسمعكم
اعلان
3 مشروعات رقمية تفوز بمسابقة "قلوبنا تسمعكم" لفئة الصم وضعاف السمع
سبق


اختتمت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، اليوم الاثنين 26 ربيع الآخر 1441هـ الموافق 23 ديسمبر 2019 بالعاصمة الرياض مسابقة "قلوبنا تسمعكم"، وذلك بفوز (3) مشروعات رقمية وحصولها على جوائز بلغت نصف مليون ريال.

وتفصيلاً، جاء ذلك برعاية نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم العوهلي، وبحضور نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية ماجد الغنامي، ومحافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد التميمي.

وهدفت المسابقة إلى تسخير كل التقنيات الحديثة لتمكين الصم وضعاف السمع من ممارسة حياتهم والقيام بمهامهم، وتعزيز دورهم في المجتمع، مما يؤكد حرص الوزارة على استثمار الثورة التقنية لإحداث نقلة نوعية في تذليل معظم التحديات التي تواجه الذين لديهم قصور سمعي كامل أو جزئي للتواصل مع مجتمعاتهم بشكل طبيعي.

وبلغ عدد المشاركين في المسابقة 270 مشاركًا ومشاركة ليتم اختيار 3 فائزين، وجاءت في المركز الأول حصة سعد المنيف بجائزة بلغت 250 ألف ريال عن حلها عبر تطبيق Talk to me وهو تطبيق لترجمة النصوص العربية المدخلة في تطبيق للهواتف الذكية إلى لغة الإشارة العربية الموافقة لها.

وحل في المركز الثاني هديل أيوب بجائزة مقدارها 150 ألف ريال عن مشروع BrightSign Glove وهو عبارة عن قفاز لغة الإشارة هو قفاز ذكي لاسلكي صمم ليترجم ولغة الإشارة إلى نصوص مقروءة ومسموعة عبر شاشة وسماعة مدمجة في تصميم القفاز مزود بأدوات استشعارية دقيقة تم برمجتها لتمكن المستخدم من تدريبه على ترجمة أي لغة إشارة خاصة به وتخزينها.

وفي المركز الثالث فازت الشابة سارة محمد البوزيد بجائزة مقدارها 100 ألف ريال عن تطبيق لنقرأ، وهو تعليمي تفاعلي يستهدف تعليم المهارات اللغوية للأشخاص الصم وإكسابهم لغة الإشارة.

وهدفت المسابقة في نسختها الثانية إلى تحفيز رياديي الأعمال وذوي الخبرات التقنية لتطوير وإيجاد تطبيقات رقمية مبتكرة لخدمة هذه الفئة، ومساعدتهم من خلال تسخير مختلف التقنيات الحديثة لتذليل الصعوبات التي تواجههم في مجالات متعددة، وتنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم المختلفة لخدمة مجتمعهم بالاستخدام الأمثل للتقنية، بالإضافة إلى التعرف عن كثب على التحديات التي تواجههم وآلية تذليلها.

ومن جهة أخرى، أكد وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتنمية التقنية والقدرات الرقمية الدكتور أحمد بن حمدان الثنيان أن المسابقة اضطلعت بدور كبير ومهم في التشجيع على الابتكار في مجالات التقنية التي تستهدف فئتي الصم وضعاف السمع، وتعزيز دورهم في خدمة مجتمعهم، وإتاحة الفرصة للتعاون بين كل الجهات المعنية بتقديم الخدمات للصم وضعاف السمع لتوحيد الجهود والاستفادة من التجارب المقدمة في هذا المجال.

يُذكر أن مبادرة قلوبنا تسمعكم والتي أطلقتها الوزارة في وقتٍ سابق بالشراكة مع عدد من الجهات ذات الاختصاص تسعى إلى إيجاد آليات تكفل استدامة تطور تلك التقنيات ومراعاتها لخصائصهم واحتياجاتهم.

23 ديسمبر 2019 - 26 ربيع الآخر 1441
11:17 PM

3 مشروعات رقمية تفوز بمسابقة "قلوبنا تسمعكم" لفئة الصم وضعاف السمع

بلغت قيمة الجوائز نصف مليون ريال .. وتنافس عليها 270 مشاركًا ومشاركة

A A A
0
957


اختتمت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، اليوم الاثنين 26 ربيع الآخر 1441هـ الموافق 23 ديسمبر 2019 بالعاصمة الرياض مسابقة "قلوبنا تسمعكم"، وذلك بفوز (3) مشروعات رقمية وحصولها على جوائز بلغت نصف مليون ريال.

وتفصيلاً، جاء ذلك برعاية نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم العوهلي، وبحضور نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية ماجد الغنامي، ومحافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات الدكتور محمد التميمي.

وهدفت المسابقة إلى تسخير كل التقنيات الحديثة لتمكين الصم وضعاف السمع من ممارسة حياتهم والقيام بمهامهم، وتعزيز دورهم في المجتمع، مما يؤكد حرص الوزارة على استثمار الثورة التقنية لإحداث نقلة نوعية في تذليل معظم التحديات التي تواجه الذين لديهم قصور سمعي كامل أو جزئي للتواصل مع مجتمعاتهم بشكل طبيعي.

وبلغ عدد المشاركين في المسابقة 270 مشاركًا ومشاركة ليتم اختيار 3 فائزين، وجاءت في المركز الأول حصة سعد المنيف بجائزة بلغت 250 ألف ريال عن حلها عبر تطبيق Talk to me وهو تطبيق لترجمة النصوص العربية المدخلة في تطبيق للهواتف الذكية إلى لغة الإشارة العربية الموافقة لها.

وحل في المركز الثاني هديل أيوب بجائزة مقدارها 150 ألف ريال عن مشروع BrightSign Glove وهو عبارة عن قفاز لغة الإشارة هو قفاز ذكي لاسلكي صمم ليترجم ولغة الإشارة إلى نصوص مقروءة ومسموعة عبر شاشة وسماعة مدمجة في تصميم القفاز مزود بأدوات استشعارية دقيقة تم برمجتها لتمكن المستخدم من تدريبه على ترجمة أي لغة إشارة خاصة به وتخزينها.

وفي المركز الثالث فازت الشابة سارة محمد البوزيد بجائزة مقدارها 100 ألف ريال عن تطبيق لنقرأ، وهو تعليمي تفاعلي يستهدف تعليم المهارات اللغوية للأشخاص الصم وإكسابهم لغة الإشارة.

وهدفت المسابقة في نسختها الثانية إلى تحفيز رياديي الأعمال وذوي الخبرات التقنية لتطوير وإيجاد تطبيقات رقمية مبتكرة لخدمة هذه الفئة، ومساعدتهم من خلال تسخير مختلف التقنيات الحديثة لتذليل الصعوبات التي تواجههم في مجالات متعددة، وتنمية مهاراتهم وصقل مواهبهم المختلفة لخدمة مجتمعهم بالاستخدام الأمثل للتقنية، بالإضافة إلى التعرف عن كثب على التحديات التي تواجههم وآلية تذليلها.

ومن جهة أخرى، أكد وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لتنمية التقنية والقدرات الرقمية الدكتور أحمد بن حمدان الثنيان أن المسابقة اضطلعت بدور كبير ومهم في التشجيع على الابتكار في مجالات التقنية التي تستهدف فئتي الصم وضعاف السمع، وتعزيز دورهم في خدمة مجتمعهم، وإتاحة الفرصة للتعاون بين كل الجهات المعنية بتقديم الخدمات للصم وضعاف السمع لتوحيد الجهود والاستفادة من التجارب المقدمة في هذا المجال.

يُذكر أن مبادرة قلوبنا تسمعكم والتي أطلقتها الوزارة في وقتٍ سابق بالشراكة مع عدد من الجهات ذات الاختصاص تسعى إلى إيجاد آليات تكفل استدامة تطور تلك التقنيات ومراعاتها لخصائصهم واحتياجاتهم.