غداً ولأول مرة.. عودة مبكرة لموظفي "التعليم" غير ممارسي التدريس.. والتراجع مطلب

استمتعوا بإجازة استمرت 66 يوماً بينما يواصل زملاؤهم المعلمون حتى 16 ذي الحجة

لأول مرة يعود غداً الأحد شاغلو وشاغلات الوظائف التعليمية الذين لا يمارسون مهام التدريس الفعلي والكادر الإداري في المدارس والمكاتب لمباشرة الدوام؛ استعداداً وتحضيراً لبداية العام الدراسي الجديد 1439/ 1440هـ بعد استمتاعهم بالإجازة الصيفية التي استمرت 66 يوماً تقريباً، وذلك دون زملائهم المعلمين والمعلمات، والذين ستكون عودتهم يوم الاثنين 16 ذي الحجة المقبل؛ وذلك استعدادًا لبداية العام الدراسي الجديد الأحد 22 ذي الحجة 1439 هـ.

واعتادت المدارس خلال الأعوام الماضية عودة موحدة لجميع شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية قبل بداية العام الدراسي بأسبوع واحد يتم من خلاله عقد دورات تدريبية واجتماعات تحضيرية وتوزيع جداول الحصص الدراسية على المعلمين والمعلمات والتأكد من توفر كل الكتب الدراسية والإشراف على نظافة وصيانة مرافق المدراس.

وأطلق معلمون ومغردون عدة هاشتاقات على "تويتر" كان آخرها #عوده_شهر11_وصمت_وتعنت_التعليم يطالبون فيها وزارة التعليم بالعدول والتراجع عن قرار إلزامهم بالعودة المبكرة، مبررين -حسب رأيهم- بأن أسبوعاً واحداً قبل بداية العام الدراسي يكفي للاستعدادات والتحضيرات، وذلك كما جرت العادة خلال السنوات الماضية.

ويشمل قرار العودة المبكرة غداً جميع العاملين في المدارس وإدارات ومكاتب التعليم من الموظفين الإداريين، وكذلك لشاغلي الوظائف التعليمية، الذين لا يمارسون مهمات التدريس الفعلي "قادة المدراس، الوكلاء، المرشدين الطلابين، محضري المختبرات، رواد النشاط، المساعدين الإداريين، الكتّاب، أمناء المصادر".

وكان المتحدث باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي قد أعلن عبر حسابه في "تويتر" أن "التقويم الدراسي المعتمد يشير إلى أن عودة جميع العاملين في المدارس وإدارات ومكاتب التعليم من الموظفين الإداريين، وكذلك شاغلي الوظائف التعليمية، الذين لا يمارسون مهمات التدريس الفعلي تكون في 16/ 11/ 1439، الموافق 29/ 7/ 2018 وذلك للاستعداد المبكر، وتهيئة المدارس للعام الدراسي".

اعلان
غداً ولأول مرة.. عودة مبكرة لموظفي "التعليم" غير ممارسي التدريس.. والتراجع مطلب
سبق

لأول مرة يعود غداً الأحد شاغلو وشاغلات الوظائف التعليمية الذين لا يمارسون مهام التدريس الفعلي والكادر الإداري في المدارس والمكاتب لمباشرة الدوام؛ استعداداً وتحضيراً لبداية العام الدراسي الجديد 1439/ 1440هـ بعد استمتاعهم بالإجازة الصيفية التي استمرت 66 يوماً تقريباً، وذلك دون زملائهم المعلمين والمعلمات، والذين ستكون عودتهم يوم الاثنين 16 ذي الحجة المقبل؛ وذلك استعدادًا لبداية العام الدراسي الجديد الأحد 22 ذي الحجة 1439 هـ.

واعتادت المدارس خلال الأعوام الماضية عودة موحدة لجميع شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية قبل بداية العام الدراسي بأسبوع واحد يتم من خلاله عقد دورات تدريبية واجتماعات تحضيرية وتوزيع جداول الحصص الدراسية على المعلمين والمعلمات والتأكد من توفر كل الكتب الدراسية والإشراف على نظافة وصيانة مرافق المدراس.

وأطلق معلمون ومغردون عدة هاشتاقات على "تويتر" كان آخرها #عوده_شهر11_وصمت_وتعنت_التعليم يطالبون فيها وزارة التعليم بالعدول والتراجع عن قرار إلزامهم بالعودة المبكرة، مبررين -حسب رأيهم- بأن أسبوعاً واحداً قبل بداية العام الدراسي يكفي للاستعدادات والتحضيرات، وذلك كما جرت العادة خلال السنوات الماضية.

ويشمل قرار العودة المبكرة غداً جميع العاملين في المدارس وإدارات ومكاتب التعليم من الموظفين الإداريين، وكذلك لشاغلي الوظائف التعليمية، الذين لا يمارسون مهمات التدريس الفعلي "قادة المدراس، الوكلاء، المرشدين الطلابين، محضري المختبرات، رواد النشاط، المساعدين الإداريين، الكتّاب، أمناء المصادر".

وكان المتحدث باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي قد أعلن عبر حسابه في "تويتر" أن "التقويم الدراسي المعتمد يشير إلى أن عودة جميع العاملين في المدارس وإدارات ومكاتب التعليم من الموظفين الإداريين، وكذلك شاغلي الوظائف التعليمية، الذين لا يمارسون مهمات التدريس الفعلي تكون في 16/ 11/ 1439، الموافق 29/ 7/ 2018 وذلك للاستعداد المبكر، وتهيئة المدارس للعام الدراسي".

28 يوليو 2018 - 15 ذو القعدة 1439
11:00 AM

غداً ولأول مرة.. عودة مبكرة لموظفي "التعليم" غير ممارسي التدريس.. والتراجع مطلب

استمتعوا بإجازة استمرت 66 يوماً بينما يواصل زملاؤهم المعلمون حتى 16 ذي الحجة

A A A
60
41,495

لأول مرة يعود غداً الأحد شاغلو وشاغلات الوظائف التعليمية الذين لا يمارسون مهام التدريس الفعلي والكادر الإداري في المدارس والمكاتب لمباشرة الدوام؛ استعداداً وتحضيراً لبداية العام الدراسي الجديد 1439/ 1440هـ بعد استمتاعهم بالإجازة الصيفية التي استمرت 66 يوماً تقريباً، وذلك دون زملائهم المعلمين والمعلمات، والذين ستكون عودتهم يوم الاثنين 16 ذي الحجة المقبل؛ وذلك استعدادًا لبداية العام الدراسي الجديد الأحد 22 ذي الحجة 1439 هـ.

واعتادت المدارس خلال الأعوام الماضية عودة موحدة لجميع شاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية قبل بداية العام الدراسي بأسبوع واحد يتم من خلاله عقد دورات تدريبية واجتماعات تحضيرية وتوزيع جداول الحصص الدراسية على المعلمين والمعلمات والتأكد من توفر كل الكتب الدراسية والإشراف على نظافة وصيانة مرافق المدراس.

وأطلق معلمون ومغردون عدة هاشتاقات على "تويتر" كان آخرها #عوده_شهر11_وصمت_وتعنت_التعليم يطالبون فيها وزارة التعليم بالعدول والتراجع عن قرار إلزامهم بالعودة المبكرة، مبررين -حسب رأيهم- بأن أسبوعاً واحداً قبل بداية العام الدراسي يكفي للاستعدادات والتحضيرات، وذلك كما جرت العادة خلال السنوات الماضية.

ويشمل قرار العودة المبكرة غداً جميع العاملين في المدارس وإدارات ومكاتب التعليم من الموظفين الإداريين، وكذلك لشاغلي الوظائف التعليمية، الذين لا يمارسون مهمات التدريس الفعلي "قادة المدراس، الوكلاء، المرشدين الطلابين، محضري المختبرات، رواد النشاط، المساعدين الإداريين، الكتّاب، أمناء المصادر".

وكان المتحدث باسم وزارة التعليم مبارك العصيمي قد أعلن عبر حسابه في "تويتر" أن "التقويم الدراسي المعتمد يشير إلى أن عودة جميع العاملين في المدارس وإدارات ومكاتب التعليم من الموظفين الإداريين، وكذلك شاغلي الوظائف التعليمية، الذين لا يمارسون مهمات التدريس الفعلي تكون في 16/ 11/ 1439، الموافق 29/ 7/ 2018 وذلك للاستعداد المبكر، وتهيئة المدارس للعام الدراسي".