محكمة: إلزام "أبل" بدفع ألف دولار لكل برازيلي اشترى "آيفون" بعد عام 2020

محكمة: إلزام "أبل" بدفع ألف دولار لكل برازيلي اشترى "آيفون" بعد عام 2020

حكمت محكمة برازيلية بإلزام شركة أبل بتعويض كل مستهلك برازيلي اشترى هاتف آيفون مؤخراً بمبلغ مالي؛ جراء بيع الجهاز من دون شاحن بالمخالفة لقانون حماية المستهلك وفقاً لحيثيات الحكم القضائي.

وحسب موقع "أبل إنسايدر"، كانت أبل قد بدأت في بيع هواتف آيفون بدون شاحن منذ عام 2020 بالتزامن مع إطلاق هواتف آيفون 12 بحجة المحافظة على البيئة، وأن ذلك القرار يسهم في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون السنوية الناجمة عن 450 ألف سيارة.

هذه الخطوة من أبل أثارت جدلاً عاماً بين أوساط المستهلكين، أعقبه جدل قضائي في عدد من الدول حول قانونية الفعل الذي أقدمت عليه أبل بإزالة الشاحن من علبة الشراء.

البرازيل من الدول التي شهدت محاكمها العديد من القضايا ضد أبل، وانتهت بعضها بغرامات مالية وعقوبات على الشركة الأمريكية، كان آخرها حكم قضائي بإلزام أبل بدفع نحو 1.075 دولارًا أمريكيًا كتعويض للمستهلك.

"أبل" سوف تستأنف على الحكم

هذا الحكم مبدئي، وبالتأكيد سوف تستأنف أبل على الحكم قبل أن يصدر بشكل نهائي ليُلزمها بدفع مبالغ مالية ضخمة للمستهلكين داخل البرازيل.

وبحسب الحكم القضائي، فإن قانون حماية المستهلك البرازيلي يمنع ممارسات البيع التي تفصل بيع الهاتف عن الشاحن الخاص به.

الآن، أيضاً يدفع القضاء البرازيلي باتجاه إلزام أبل بإعادة الشاحن مرة أخرى في علبة الشراء؛ لكونه جزءًا أساسيًا من تجربة استخدام الهاتف، ولا يصلح بيعه منفرداً رغم اعتراض أبل وردّها بأن الكثير من المستخدمين لديهم بالفعل شواحن خاصة بهم.

أخبار قد تعجبك

No stories found.