لبنان.. توتر واشتباكات بين محتجين وقوات الأمن في محيط البرلمان

قيادة الجيش تؤكد وجوب الالتزام بسلمية التعبير والابتعاد عن قطع الطرق

أفادت وسائل إعلام لبنانية عن حصول توتر في محيط البرلمان اللبناني، حيث رشق محتجون القوى الأمنية بالحجارة.

وتحاول القوى الأمنية حصر المحتجين في بقعة جغرافية محددة مستخدمة القنابل المسيلة للدموع.

وخرجت تظاهرة عصر اليوم في العاصمة اللبنانية، تعبيراً عن الغضب من المسؤولين عقب انفجار في مرفأ بيروت أسفر عن مقتل أكثر من 150 شخصاً وجرح الآلاف.

وقالت قناة "mtv" اللبنانية إن مواجهات مباشرة وقعت بين المتظاهرين والقوى الأمنية بعد إزالة الأسلاك الشائكة في وسط بيروت.

وعلق المحتجون في وسط بيروت عدداً من المشانق، كتعبير عن ضرورة معاقبة من يتحملون مسؤولية انفجار مرفأ بيروت.

من جهة أخرى، أعربت قيادة الجيش عن تفهمها لعمق الوجع والألم الذي يعتمر قلوب اللبنانيين وتفهمها لصعوبة الأوضاع الذي يمر بها وطننا، وذكّرت المحتجين بوجوب الالتزام بسلمية التعبير والابتعاد عن قطع الطرق والتعدي على الأملاك العامة والخاصة، كما ذكرت أن للجيش شهداء جراء الانفجار الذي حصل في المرفأ.

احتجاجات لبنان انفجار بيروت
اعلان
لبنان.. توتر واشتباكات بين محتجين وقوات الأمن في محيط البرلمان
سبق

أفادت وسائل إعلام لبنانية عن حصول توتر في محيط البرلمان اللبناني، حيث رشق محتجون القوى الأمنية بالحجارة.

وتحاول القوى الأمنية حصر المحتجين في بقعة جغرافية محددة مستخدمة القنابل المسيلة للدموع.

وخرجت تظاهرة عصر اليوم في العاصمة اللبنانية، تعبيراً عن الغضب من المسؤولين عقب انفجار في مرفأ بيروت أسفر عن مقتل أكثر من 150 شخصاً وجرح الآلاف.

وقالت قناة "mtv" اللبنانية إن مواجهات مباشرة وقعت بين المتظاهرين والقوى الأمنية بعد إزالة الأسلاك الشائكة في وسط بيروت.

وعلق المحتجون في وسط بيروت عدداً من المشانق، كتعبير عن ضرورة معاقبة من يتحملون مسؤولية انفجار مرفأ بيروت.

من جهة أخرى، أعربت قيادة الجيش عن تفهمها لعمق الوجع والألم الذي يعتمر قلوب اللبنانيين وتفهمها لصعوبة الأوضاع الذي يمر بها وطننا، وذكّرت المحتجين بوجوب الالتزام بسلمية التعبير والابتعاد عن قطع الطرق والتعدي على الأملاك العامة والخاصة، كما ذكرت أن للجيش شهداء جراء الانفجار الذي حصل في المرفأ.

08 أغسطس 2020 - 18 ذو الحجة 1441
04:49 PM
اخر تعديل
14 أغسطس 2020 - 24 ذو الحجة 1441
08:20 AM

لبنان.. توتر واشتباكات بين محتجين وقوات الأمن في محيط البرلمان

قيادة الجيش تؤكد وجوب الالتزام بسلمية التعبير والابتعاد عن قطع الطرق

A A A
3
2,702

أفادت وسائل إعلام لبنانية عن حصول توتر في محيط البرلمان اللبناني، حيث رشق محتجون القوى الأمنية بالحجارة.

وتحاول القوى الأمنية حصر المحتجين في بقعة جغرافية محددة مستخدمة القنابل المسيلة للدموع.

وخرجت تظاهرة عصر اليوم في العاصمة اللبنانية، تعبيراً عن الغضب من المسؤولين عقب انفجار في مرفأ بيروت أسفر عن مقتل أكثر من 150 شخصاً وجرح الآلاف.

وقالت قناة "mtv" اللبنانية إن مواجهات مباشرة وقعت بين المتظاهرين والقوى الأمنية بعد إزالة الأسلاك الشائكة في وسط بيروت.

وعلق المحتجون في وسط بيروت عدداً من المشانق، كتعبير عن ضرورة معاقبة من يتحملون مسؤولية انفجار مرفأ بيروت.

من جهة أخرى، أعربت قيادة الجيش عن تفهمها لعمق الوجع والألم الذي يعتمر قلوب اللبنانيين وتفهمها لصعوبة الأوضاع الذي يمر بها وطننا، وذكّرت المحتجين بوجوب الالتزام بسلمية التعبير والابتعاد عن قطع الطرق والتعدي على الأملاك العامة والخاصة، كما ذكرت أن للجيش شهداء جراء الانفجار الذي حصل في المرفأ.