محللون ومتخصصون في الطقس يرصدون بشارات "الوسم".. وهذه توقعاتهم

‫أمطار متوقعة أعلى من العام الماضي

بدأ محللو الطقس بالسعودية والخليج والأردن رصد توقعات الوسم، الذي يظهر أنه مبشر بوسم يشبه الموسم الماضي بتفاصيله، الذي يعد موسمًا تاريخيًّا.

وقال "الشريف زيد": "‏نبشركم، علوم الوسم طيبة، والليلة رأيت موقعًا عربيًّا مشهورًا أيضًا يتوقع وسمًا دسمًا، واحتمالاً كبيرًا لتشكُّل حالة مدارية في بحر العرب. الحمد لله سقف التفاؤل عالٍ، والخير قادم".

وقال "عبدالمجيد الخزيم": "إن النموذج الأوروبي متفائل بإذن الله لبدايات الوسم، وننتظر ونتابع. ورسم التوقعات شبيه بالوسم الماضي. الله يرزقنا بأطيب منه".

أما "رعد السحايب" فتوقع أن موسم 2019 سيشهد أمطارًا أعلى من المعدل على شمال وشمال غرب السعودية وحائل والعراق، وأمطارًا حول المعدل على الرياض والقصيم والشرقية وشمال شرق السعودية، وأمطارًا أعلى من المعدل على الإمارات وعُمان، ونشاط حالات مدارية في بحر العرب. هذا والله أعلم.

وقال المهتم بالأحوال الجوية والظواهر الفلكية شبيب بن عبدالرحمن الحربش: "يوجد تشابه كبير بين معظم العناصر الجوية الميدانية المرصودة هذا الصيف وصيف العام الماضي، ونستبشر من خلال ذلك بموسم طيب إن شاء الله. ‏وقد تحدثت مع سليمان الدخيل ‏أحد أبرز متابعي الأحوال الجوية، وأكد لي ذلك التشابه. والله وحده أعلم. اللهم اجعله عام خير وبركة".‏

بينما كشف محمد الحمودي أنه "خلال الأيام القليلة القادمة يدخل الخريف بوسمه المطير -بمشيئة الله-، ونهاره المعتدل، وليله البارد، وأيامه السيلية". وقال: "‏عندي يقين -بإذن الله تعالى- أن هذا العام ربما يكون أجمل من موسم العام الماضي. ورغم جمال الموسم الماضي أجد المؤشرات تعطي فرصًا أوسع وأشمل بشكل متكرر بأمر الله. نسأل الله الغيث العميم".

وأبان "مشعل الشيباني" أن "هطولات الأمطار الشهرية المتوقعة لشهرَي أكتوبر ونوفمبر 2019 أعلى من المعدل العام، وتبشر بخير بمشيئة الله. ‏ونسأل الله أن يكون الواقع أفضل".

وبيّن "طقس العرب" أنه بالتزامن مع بداية فصل الخريف من ناحية الأرصاد الجوية قام فريق التنبؤات الجوية طويلة المدى بإطلاق سلسلة من النشرات الموسمية لشبه الجزيرة العربية، بما في ذلك السعودية، تتعلق بالتوقعات الجوية للأشهر الثلاثة القادمة (سبتمبر - أكتوبر - نوفمبر) 2019، وسلوك درجات الحرارة والأمطار.

ويُتوقَّع أن ينتهي فصل الخريف بأمطار قريبة من معدلاتها العامة في مختلف المناطق، وذلك يعني ارتفاع فرص تشكُّل السيول في مناطق مختلفة من الجزيرة العربية، بما فيها السعودية والعراق والكويت، وحدوث ما يعرف بـ"الكسير" على سواحل البحر الأحمر. كم أنه من المتوقع أن يكون فصل الخريف معتدل الحرارة بوجه عام، يتخلله بعض الفترات الباردة، ولاسيما في نوفمبر.

ويراقب "طقس العرب" احتمالات مرتفعة لتشكُّل حالة مدارية في بحر العرب، قد تؤثر في أجزاء من سلطنة عُمان واليمن.

اعلان
محللون ومتخصصون في الطقس يرصدون بشارات "الوسم".. وهذه توقعاتهم
سبق

بدأ محللو الطقس بالسعودية والخليج والأردن رصد توقعات الوسم، الذي يظهر أنه مبشر بوسم يشبه الموسم الماضي بتفاصيله، الذي يعد موسمًا تاريخيًّا.

وقال "الشريف زيد": "‏نبشركم، علوم الوسم طيبة، والليلة رأيت موقعًا عربيًّا مشهورًا أيضًا يتوقع وسمًا دسمًا، واحتمالاً كبيرًا لتشكُّل حالة مدارية في بحر العرب. الحمد لله سقف التفاؤل عالٍ، والخير قادم".

وقال "عبدالمجيد الخزيم": "إن النموذج الأوروبي متفائل بإذن الله لبدايات الوسم، وننتظر ونتابع. ورسم التوقعات شبيه بالوسم الماضي. الله يرزقنا بأطيب منه".

أما "رعد السحايب" فتوقع أن موسم 2019 سيشهد أمطارًا أعلى من المعدل على شمال وشمال غرب السعودية وحائل والعراق، وأمطارًا حول المعدل على الرياض والقصيم والشرقية وشمال شرق السعودية، وأمطارًا أعلى من المعدل على الإمارات وعُمان، ونشاط حالات مدارية في بحر العرب. هذا والله أعلم.

وقال المهتم بالأحوال الجوية والظواهر الفلكية شبيب بن عبدالرحمن الحربش: "يوجد تشابه كبير بين معظم العناصر الجوية الميدانية المرصودة هذا الصيف وصيف العام الماضي، ونستبشر من خلال ذلك بموسم طيب إن شاء الله. ‏وقد تحدثت مع سليمان الدخيل ‏أحد أبرز متابعي الأحوال الجوية، وأكد لي ذلك التشابه. والله وحده أعلم. اللهم اجعله عام خير وبركة".‏

بينما كشف محمد الحمودي أنه "خلال الأيام القليلة القادمة يدخل الخريف بوسمه المطير -بمشيئة الله-، ونهاره المعتدل، وليله البارد، وأيامه السيلية". وقال: "‏عندي يقين -بإذن الله تعالى- أن هذا العام ربما يكون أجمل من موسم العام الماضي. ورغم جمال الموسم الماضي أجد المؤشرات تعطي فرصًا أوسع وأشمل بشكل متكرر بأمر الله. نسأل الله الغيث العميم".

وأبان "مشعل الشيباني" أن "هطولات الأمطار الشهرية المتوقعة لشهرَي أكتوبر ونوفمبر 2019 أعلى من المعدل العام، وتبشر بخير بمشيئة الله. ‏ونسأل الله أن يكون الواقع أفضل".

وبيّن "طقس العرب" أنه بالتزامن مع بداية فصل الخريف من ناحية الأرصاد الجوية قام فريق التنبؤات الجوية طويلة المدى بإطلاق سلسلة من النشرات الموسمية لشبه الجزيرة العربية، بما في ذلك السعودية، تتعلق بالتوقعات الجوية للأشهر الثلاثة القادمة (سبتمبر - أكتوبر - نوفمبر) 2019، وسلوك درجات الحرارة والأمطار.

ويُتوقَّع أن ينتهي فصل الخريف بأمطار قريبة من معدلاتها العامة في مختلف المناطق، وذلك يعني ارتفاع فرص تشكُّل السيول في مناطق مختلفة من الجزيرة العربية، بما فيها السعودية والعراق والكويت، وحدوث ما يعرف بـ"الكسير" على سواحل البحر الأحمر. كم أنه من المتوقع أن يكون فصل الخريف معتدل الحرارة بوجه عام، يتخلله بعض الفترات الباردة، ولاسيما في نوفمبر.

ويراقب "طقس العرب" احتمالات مرتفعة لتشكُّل حالة مدارية في بحر العرب، قد تؤثر في أجزاء من سلطنة عُمان واليمن.

06 سبتمبر 2019 - 7 محرّم 1441
11:40 PM

محللون ومتخصصون في الطقس يرصدون بشارات "الوسم".. وهذه توقعاتهم

‫أمطار متوقعة أعلى من العام الماضي

A A A
25
105,933

بدأ محللو الطقس بالسعودية والخليج والأردن رصد توقعات الوسم، الذي يظهر أنه مبشر بوسم يشبه الموسم الماضي بتفاصيله، الذي يعد موسمًا تاريخيًّا.

وقال "الشريف زيد": "‏نبشركم، علوم الوسم طيبة، والليلة رأيت موقعًا عربيًّا مشهورًا أيضًا يتوقع وسمًا دسمًا، واحتمالاً كبيرًا لتشكُّل حالة مدارية في بحر العرب. الحمد لله سقف التفاؤل عالٍ، والخير قادم".

وقال "عبدالمجيد الخزيم": "إن النموذج الأوروبي متفائل بإذن الله لبدايات الوسم، وننتظر ونتابع. ورسم التوقعات شبيه بالوسم الماضي. الله يرزقنا بأطيب منه".

أما "رعد السحايب" فتوقع أن موسم 2019 سيشهد أمطارًا أعلى من المعدل على شمال وشمال غرب السعودية وحائل والعراق، وأمطارًا حول المعدل على الرياض والقصيم والشرقية وشمال شرق السعودية، وأمطارًا أعلى من المعدل على الإمارات وعُمان، ونشاط حالات مدارية في بحر العرب. هذا والله أعلم.

وقال المهتم بالأحوال الجوية والظواهر الفلكية شبيب بن عبدالرحمن الحربش: "يوجد تشابه كبير بين معظم العناصر الجوية الميدانية المرصودة هذا الصيف وصيف العام الماضي، ونستبشر من خلال ذلك بموسم طيب إن شاء الله. ‏وقد تحدثت مع سليمان الدخيل ‏أحد أبرز متابعي الأحوال الجوية، وأكد لي ذلك التشابه. والله وحده أعلم. اللهم اجعله عام خير وبركة".‏

بينما كشف محمد الحمودي أنه "خلال الأيام القليلة القادمة يدخل الخريف بوسمه المطير -بمشيئة الله-، ونهاره المعتدل، وليله البارد، وأيامه السيلية". وقال: "‏عندي يقين -بإذن الله تعالى- أن هذا العام ربما يكون أجمل من موسم العام الماضي. ورغم جمال الموسم الماضي أجد المؤشرات تعطي فرصًا أوسع وأشمل بشكل متكرر بأمر الله. نسأل الله الغيث العميم".

وأبان "مشعل الشيباني" أن "هطولات الأمطار الشهرية المتوقعة لشهرَي أكتوبر ونوفمبر 2019 أعلى من المعدل العام، وتبشر بخير بمشيئة الله. ‏ونسأل الله أن يكون الواقع أفضل".

وبيّن "طقس العرب" أنه بالتزامن مع بداية فصل الخريف من ناحية الأرصاد الجوية قام فريق التنبؤات الجوية طويلة المدى بإطلاق سلسلة من النشرات الموسمية لشبه الجزيرة العربية، بما في ذلك السعودية، تتعلق بالتوقعات الجوية للأشهر الثلاثة القادمة (سبتمبر - أكتوبر - نوفمبر) 2019، وسلوك درجات الحرارة والأمطار.

ويُتوقَّع أن ينتهي فصل الخريف بأمطار قريبة من معدلاتها العامة في مختلف المناطق، وذلك يعني ارتفاع فرص تشكُّل السيول في مناطق مختلفة من الجزيرة العربية، بما فيها السعودية والعراق والكويت، وحدوث ما يعرف بـ"الكسير" على سواحل البحر الأحمر. كم أنه من المتوقع أن يكون فصل الخريف معتدل الحرارة بوجه عام، يتخلله بعض الفترات الباردة، ولاسيما في نوفمبر.

ويراقب "طقس العرب" احتمالات مرتفعة لتشكُّل حالة مدارية في بحر العرب، قد تؤثر في أجزاء من سلطنة عُمان واليمن.