حدث في بيت النبوة.. ما شبع "آل محمد" من خبز شعير يومين حتى قبض

قدوة حسنة في كل شيء
حدث في بيت النبوة.. ما شبع "آل محمد" من خبز شعير يومين حتى قبض

مع حلول شهر الخير، شهر رمضان المبارك، تبدأ "سبق" في سرد بعض قصص "حدث في بيت النبوة"، فالذي يقرأ في سيرة الرسول -صلى الله عليه وسلم- يجد عجبًا من حُسن تعامله وجَمال أسلوبه مع زوجاته وأهله والمسلمين.

عاش الرسول - صلى الله عليه وسلم- في بيته مثل المسلمين، وسلك مسلكًا يعلم فيه المسلمين عدم التبذير، فقد اختار لنفسه أن يعيش في تقشف وتواضع وبساطة في الطعام والشراب، فهذا خادمه "أنس" -رضي الله عنه- يصف لنا شيئًا من معيشته- صلى الله عليه وسلم- فيقول: "لم يجتمع عند النبي - صلى الله عليه وسلم- غداء ولا عشاء من خبز ولحم إلا على الضفيف[1]". وفي رواية عن مالك بن دينار -رضي الله عنه- قال: "ما شبع رسول الله - صلى الله عليه وسلم- من خبز قط ولا لحم إلا على ضفف". ‏أي: اجتماع الناس.

وقالت عائشة -رضي الله عنها- تصف حالته المعيشية: "ما شبع آل محمد من خبز شعير يومين حتى قبض رسول الله - صلى الله عليه وسلم-"، بأبي أنت وأمي يا رسول الله عشت حياة الفقراء وسلكت طريق المساكين، في مأكلك ومشربك فكنت خير قدوة.

وذكرت عائشة -رضي الله عنها- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يأتيها فيقول: "أعندك غداء"، فتقول: لا، فيقول: "إني صائم".

أخبار قد تعجبك

No stories found.