رئيس مجموعة إنتركونتيننتال بالشرق الأوسط: المملكة ترسم توجُّهات جديدة في سياحة المنطقة.. و6 آلاف موظف سعودي بفنادقنا حتى 2030

أكد أنهم يتعاونون مع وزارة السياحة من أجل إضافة 8 آلاف غرفة
رئيس مجموعة إنتركونتيننتال بالشرق الأوسط: المملكة ترسم توجُّهات جديدة في سياحة المنطقة.. و6 آلاف موظف سعودي بفنادقنا حتى 2030
رئيس مجموعة فنادق ومنتجعات إنتركونتيننتال في الشرق الأوسط وأفريقيا والهند هيثم محمد مطر

أكد رئيس مجموعة فنادق ومنتجعات إنتركونتيننتال في الشرق الأوسط وأفريقيا والهند، هيثم محمد مطر، عقب مشاركته في قمة الضيافة بالرياض؛ أن دعم وزارة السياحة والرؤية للسياحة السعودية أدت إلى أن تصبح المملكة نمرًا سياحيًّا عملاقًا في المنطقة وقريبًا في العالم.

ونوه مطر إلى أن نجاح قمة الضيافة التي استضافتها الرياض للمرة الثانية يسهم في إعطاء ثقة كبيرة للقطاع الخاص من مستثمري ومشغلي ومالكي الفنادق.

وأوضح "مطر" أن مجموعة الإنتركونتيننتال هي أول من أنشأت فندق خمس نجوم في الرياض منذ ما يزيد على 45 عامًا في السعودية، ونحن نعتبر المملكة أحد أهم أسواقنا الحالية لمجموعة فنادق ومنتجعات الإنتركونتيننتال في المنطقة، ويدل على ذلك محفظتنا العملاقة؛ حيث نشغل 38 فندقًا تضم أكثر من 18 ألف غرفة في الإنتركونتيننتال، و”كراون بلازا” و”فوكو”، و”هوليداي إن” و”ستايبريدج سويتس”، وحاليًّا نعمل في تطوير 22 فندقًا بأكثر من 8 آلاف غرفة إضافية.

وعن مشاركة المجموعة في قمة الضيافة لفت "مطر" إلى أن القمة وفرت الالتقاء مع المستثمرين الجدد وفتح آفاق جديدة للاستثمار والشيء الآخر وضع لنا آليات التعاون مع صندوق التنمية السياحي السعودي؛ مما أدى لخلق وعي كبير بخطط المستقبل في المملكة والاطمئنان إلى وجود عائد في المستقبل؛ مما أتاح لنا فرصة كبيرة جدًّا في الاستثمار خلال علامتنا التجارية؛ مما حقق الأهداف التي وضعناها؛ وهي بشكل مختصر: خلق توعية والتواجد، وخلق فرص استثمارية ناتجة عن رصيدنا من العلاقات السياحية.

وعن نيوم.. بين "مطر" أن القمة ومن قبلها نتشاور لوضع قدم لنا ضمن العلامات الفندقية العالمية في مشروعات المستقبل في البحر ونيوم وبوابة الدرعية وأمالا، وسنعلن كل شيء في حينه، كما لا ننسى أن المجموعة وتماشيًا مع استراتيجية السياحة السعودية فإننا سنكون متواجدين، ومنطقة عسير والباحة وجيزان والمدينة المنورة وجدة والرياض والشرقية هذه من أهم المناطق التي سنركز عليها في المستقبل.

ونبه "مطر" إلى الدور الهام الذي تضطلع به وزارة السياحة بقيادة الوزير الخطيب، وهيئة السياحة بقيادة حميد الدين. وقال: إن وزارة السياحة السعودية تمتلك الآن خطط تطوير مختلفة وجديدة من أجل إعداد الكوادر والكفاءات الجديدة، وتوافر فرق عمل متميزة ونشيطة، بالإضافة إلى إعادة العمل بقرار التأشيرة السياحية بعد كورونا، وفتح المجال لـ49 جنسية، وكذلك أيضًا دعم وزارة السياحة للقطاع الخاص.

وحول أهم التحديات التي تواجه القطاع السياحي السعودي قال "مطر": هو بلا شك الكوادر المدربة للعمل بالفنادق السعودية، وهي من الشروط التي تضعها الحكومة للقطاع الخاص، ولكن أرى أنه يتطلب علينا جميعًا كقطاع سياحي أن نتعاون مع الوزارة؛ فهي تساهم في وضع الثقة ودعم التعليم والتدريب وإنشاء الأكاديميات المتخصصة التي تخرج لنا كوادر على أعلى مستوى، وعلينا أن نخلق للشباب الوظائف التي تلبي طموحه وبناء مستقبل مهني قوي في مجالات السياحة والفندقة، ونحن بدورنا سنقوم بتوظيف 6 آلاف شاب سعودي وشابة سعودية بحلول عام 2030 عبر مجموعة فنادقنا في المملكة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org