واجهة الرياض "قلب الفعاليات" والأنشطة واحتضان المواهب السعودية

تتضمن تصميمات سعودية متميزة
واجهة الرياض "قلب الفعاليات" والأنشطة واحتضان المواهب السعودية

يتفرد مشروع واجهة الرياض بفكرته الرائدة التي جمعت بين العمل والتسوق والترفيه والفعاليات المتعددة، وهو أحد المشاريع الضخمة التي شهدتها العاصمة الرياض ضمن الحراك الاقتصادي والسياحي الذي تعيشه المملكة في إطار رؤيتها لعام 2030.

وتقع الواجهة على مساحة تتجاوز 400 ألف متر مربع بامتداد 2 كيلو شمال شرقي العاصمة الرياض، وبالقرب من مطار الملك خالد، وتضم مختلف المرافق الحيوية التي يحتاجها المواطن والمقيم والزائر والمستثمر ورجل الأعمال وكافة فئات الأسرة، من أسواق ومطاعم وأماكن خاصة بالترفيه.

وتقام العديد من الفعاليات في الواجهة، ومؤخرًا تقام أسابيع الموضة والأزياء وبمشاركة العديد من العلامات التجارية المعروفة، وبحضور نخبة من المواهب السعودية في مجال الموضة والمهتمين بالموضة والجمال؛ حيث استهدفت العمل على تعزيز التسوق والاطلاع على أحدث خطوط الموضة العالمية والمحلية، وإظهار المواهب السعودية وإبداعاتها في التصميمات التي تعكس تاريخ وحضارة وازدهار المملكة، وكذلك المشاركة في ورش عمل وحضور دورات تدريبية متخصصة.

وأكد المحسن حميدالدين رئيس التسويق بواجهة الرياض أن واجهة الرياض تضع ضمن برامجها خلق تجربة تسوق وترفيه متجددة ومتميزة تواكب متطلبات زوار الواجهة وتلائم ذوق الأسرة والأفراد من شباب وشابات، وذلك عبر إطلاق المبادرات والفعاليات. وحيث إن واجهة الرياض أصبحت اليوم إحدى وجهات التسوق باحتضانها لعدد من ماركات الأزياء العالمية.

أخبار قد تعجبك

No stories found.