رابطة العالم الإسلامي الجهة الشرعية الوحيدة المعتمدة لتصدير (الحلال) للمملكة

‏‫اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة مفتي المملكة أكدت أنها الجهة المسؤولة

أكدت رابطة العالم الإسلامي أنها الجهة الشرعية الوحيدة المعتمدة لتصدير (الحلال) للمملكة العربية السعودية؛ حيث صدر أمر سامٍ بحصر إصدار شهادات الحلال على الرابطة لما تتمتع به من علاقات دولية ولخبرتها في التنسيق والتعاون مع الهيئات والشركات والمؤسسات المحلية والعالمية ولتحقيقها الضوابط الشرعية في إنتاج وتصنيع وتسويق الحلال.

وأكدت رابطة العالم الإسلامي التزامها بتطبيق أعلى المعايير الشرعية والنظامية، حيث قامت خلال الفترة الماضية بإيقاف العديد من المسالخ والشركات المخالفة لذبح الحلال حول العالم.

وكانت هيئة كبار العلماء قد أصدرت عبر اللجنة الدائمة للإفتاء بالمملكة العربية السعودية برئاسة سماحة مفتي المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ فتوى بأن الجهة المسؤولة عن ذبح الحلال المستورد للسعودية هي رابطة العالم الإسلامي.

وتعد رابطة العالم الإسلامي أقدم منظمة إسلامية تعمل في مجال الحلال والأغذية وتملك رصيدًا أكثر من 30 سنة ولديها مكاتب وشركاء ومراكز إسلامية حول العالم.

كما حصلت رابطة العالم الإسلامي أخيرًا على شهادة الـ(ISO9001) الخاصة بجودة العمل، وهي الجهة الوحيدة في العالم التي تحصل على هذه الشهادة في مجال "الحلال".

كما تعكف الرابطة على وضع اللمسات الأخيرة لإنشاء أكبر مركز شرعي لـ (الحلال) في العالم بمقرها في مكة المكرمة، ويكون من مهام المركز الرقابة والإشراف على الذبح، وصناعة الحلال، ومنح شهادات الحلال (مباشرة أو عن طريق مكاتب وممثلي الرابطة في الخارج)، ووفق آلية إصدار شهادات الحلال، ومطابقًا للمعايير الدولية لاستصدار الشهادات، ويقوم المركز بمنح شهادات البيع الحلال، كما يقدم المركز الاستشارات الشرعية والفنية والتعريف بالغذاء الحلال وتقديم الاستشارات الإعلامية والتوعوية والتسويقية ودعم صناعة وتقنية الغذاء الحلال.

وأكدت الرابطة أنها نالت ثقة المصدرين والمستوردين للحوم الحلال في العالم لما اكتسبته من خبرات في هذا المجال على مدى أكثر من ثلاثين عامًا في هذا المجال.

يُذكر أن رابطة العالم الإسلامي قد أقامت العديد من المؤتمرات الدولية في مجال الحلال في دول العالم المصدرة للحوم كالبرازيل وأستراليا ونيوزيلندا واليابان وأوروبا وآسيا وإفريقيا، وتعتمد الرابطة في عملها لاستصدار شهادات (الحلال) على الأنظمة الخليجية ومواصفاتها القياسية التي تتبع "هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية (GSO) فيما يخص شروط الغذاء الحلال وحليته، وتستند الرابطة في إصدار شهادات (حلال) إلى آراء "مجمع الفقه الإسلامي الدولي" فيما يخص الفتاوى المتعلقة بالغذاء الحلال.

وتعد الرابطة منظمة إسلامية عالمية جامعة للشعوب الإسلامية تُعنى بشؤونهم عمومًا، وبالدين الإسلامي خصوصًا الذي أحب الخير للجميع وتواصل مع الجميع لصالح البشرية جميعًا.

اعلان
رابطة العالم الإسلامي الجهة الشرعية الوحيدة المعتمدة لتصدير (الحلال) للمملكة
سبق

أكدت رابطة العالم الإسلامي أنها الجهة الشرعية الوحيدة المعتمدة لتصدير (الحلال) للمملكة العربية السعودية؛ حيث صدر أمر سامٍ بحصر إصدار شهادات الحلال على الرابطة لما تتمتع به من علاقات دولية ولخبرتها في التنسيق والتعاون مع الهيئات والشركات والمؤسسات المحلية والعالمية ولتحقيقها الضوابط الشرعية في إنتاج وتصنيع وتسويق الحلال.

وأكدت رابطة العالم الإسلامي التزامها بتطبيق أعلى المعايير الشرعية والنظامية، حيث قامت خلال الفترة الماضية بإيقاف العديد من المسالخ والشركات المخالفة لذبح الحلال حول العالم.

وكانت هيئة كبار العلماء قد أصدرت عبر اللجنة الدائمة للإفتاء بالمملكة العربية السعودية برئاسة سماحة مفتي المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ فتوى بأن الجهة المسؤولة عن ذبح الحلال المستورد للسعودية هي رابطة العالم الإسلامي.

وتعد رابطة العالم الإسلامي أقدم منظمة إسلامية تعمل في مجال الحلال والأغذية وتملك رصيدًا أكثر من 30 سنة ولديها مكاتب وشركاء ومراكز إسلامية حول العالم.

كما حصلت رابطة العالم الإسلامي أخيرًا على شهادة الـ(ISO9001) الخاصة بجودة العمل، وهي الجهة الوحيدة في العالم التي تحصل على هذه الشهادة في مجال "الحلال".

كما تعكف الرابطة على وضع اللمسات الأخيرة لإنشاء أكبر مركز شرعي لـ (الحلال) في العالم بمقرها في مكة المكرمة، ويكون من مهام المركز الرقابة والإشراف على الذبح، وصناعة الحلال، ومنح شهادات الحلال (مباشرة أو عن طريق مكاتب وممثلي الرابطة في الخارج)، ووفق آلية إصدار شهادات الحلال، ومطابقًا للمعايير الدولية لاستصدار الشهادات، ويقوم المركز بمنح شهادات البيع الحلال، كما يقدم المركز الاستشارات الشرعية والفنية والتعريف بالغذاء الحلال وتقديم الاستشارات الإعلامية والتوعوية والتسويقية ودعم صناعة وتقنية الغذاء الحلال.

وأكدت الرابطة أنها نالت ثقة المصدرين والمستوردين للحوم الحلال في العالم لما اكتسبته من خبرات في هذا المجال على مدى أكثر من ثلاثين عامًا في هذا المجال.

يُذكر أن رابطة العالم الإسلامي قد أقامت العديد من المؤتمرات الدولية في مجال الحلال في دول العالم المصدرة للحوم كالبرازيل وأستراليا ونيوزيلندا واليابان وأوروبا وآسيا وإفريقيا، وتعتمد الرابطة في عملها لاستصدار شهادات (الحلال) على الأنظمة الخليجية ومواصفاتها القياسية التي تتبع "هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية (GSO) فيما يخص شروط الغذاء الحلال وحليته، وتستند الرابطة في إصدار شهادات (حلال) إلى آراء "مجمع الفقه الإسلامي الدولي" فيما يخص الفتاوى المتعلقة بالغذاء الحلال.

وتعد الرابطة منظمة إسلامية عالمية جامعة للشعوب الإسلامية تُعنى بشؤونهم عمومًا، وبالدين الإسلامي خصوصًا الذي أحب الخير للجميع وتواصل مع الجميع لصالح البشرية جميعًا.

26 يوليو 2018 - 13 ذو القعدة 1439
10:14 PM

رابطة العالم الإسلامي الجهة الشرعية الوحيدة المعتمدة لتصدير (الحلال) للمملكة

‏‫اللجنة الدائمة للإفتاء برئاسة مفتي المملكة أكدت أنها الجهة المسؤولة

A A A
3
6,509

أكدت رابطة العالم الإسلامي أنها الجهة الشرعية الوحيدة المعتمدة لتصدير (الحلال) للمملكة العربية السعودية؛ حيث صدر أمر سامٍ بحصر إصدار شهادات الحلال على الرابطة لما تتمتع به من علاقات دولية ولخبرتها في التنسيق والتعاون مع الهيئات والشركات والمؤسسات المحلية والعالمية ولتحقيقها الضوابط الشرعية في إنتاج وتصنيع وتسويق الحلال.

وأكدت رابطة العالم الإسلامي التزامها بتطبيق أعلى المعايير الشرعية والنظامية، حيث قامت خلال الفترة الماضية بإيقاف العديد من المسالخ والشركات المخالفة لذبح الحلال حول العالم.

وكانت هيئة كبار العلماء قد أصدرت عبر اللجنة الدائمة للإفتاء بالمملكة العربية السعودية برئاسة سماحة مفتي المملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ فتوى بأن الجهة المسؤولة عن ذبح الحلال المستورد للسعودية هي رابطة العالم الإسلامي.

وتعد رابطة العالم الإسلامي أقدم منظمة إسلامية تعمل في مجال الحلال والأغذية وتملك رصيدًا أكثر من 30 سنة ولديها مكاتب وشركاء ومراكز إسلامية حول العالم.

كما حصلت رابطة العالم الإسلامي أخيرًا على شهادة الـ(ISO9001) الخاصة بجودة العمل، وهي الجهة الوحيدة في العالم التي تحصل على هذه الشهادة في مجال "الحلال".

كما تعكف الرابطة على وضع اللمسات الأخيرة لإنشاء أكبر مركز شرعي لـ (الحلال) في العالم بمقرها في مكة المكرمة، ويكون من مهام المركز الرقابة والإشراف على الذبح، وصناعة الحلال، ومنح شهادات الحلال (مباشرة أو عن طريق مكاتب وممثلي الرابطة في الخارج)، ووفق آلية إصدار شهادات الحلال، ومطابقًا للمعايير الدولية لاستصدار الشهادات، ويقوم المركز بمنح شهادات البيع الحلال، كما يقدم المركز الاستشارات الشرعية والفنية والتعريف بالغذاء الحلال وتقديم الاستشارات الإعلامية والتوعوية والتسويقية ودعم صناعة وتقنية الغذاء الحلال.

وأكدت الرابطة أنها نالت ثقة المصدرين والمستوردين للحوم الحلال في العالم لما اكتسبته من خبرات في هذا المجال على مدى أكثر من ثلاثين عامًا في هذا المجال.

يُذكر أن رابطة العالم الإسلامي قد أقامت العديد من المؤتمرات الدولية في مجال الحلال في دول العالم المصدرة للحوم كالبرازيل وأستراليا ونيوزيلندا واليابان وأوروبا وآسيا وإفريقيا، وتعتمد الرابطة في عملها لاستصدار شهادات (الحلال) على الأنظمة الخليجية ومواصفاتها القياسية التي تتبع "هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية (GSO) فيما يخص شروط الغذاء الحلال وحليته، وتستند الرابطة في إصدار شهادات (حلال) إلى آراء "مجمع الفقه الإسلامي الدولي" فيما يخص الفتاوى المتعلقة بالغذاء الحلال.

وتعد الرابطة منظمة إسلامية عالمية جامعة للشعوب الإسلامية تُعنى بشؤونهم عمومًا، وبالدين الإسلامي خصوصًا الذي أحب الخير للجميع وتواصل مع الجميع لصالح البشرية جميعًا.