تعرَّف على سعره!.. عرض منزل لعائلة بن لادن للبيع في كاليفورنيا

الوسيطة العقارية: ربط المنزل بـ "أسامة بن لادن" أمر سخيف

عرض الأخ غير الشقيق لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، إبراهيم، قصره القديم في منطقة "بيل إير" بمدينة لوس أنجلوس الأميركية للبيع مقابل 28 مليون دولار.

وتؤكّد السجلات أن إبراهيم، وهو الأخ الأكبر غير الشقيق لزعيم القاعدة السابق، يمتلك القصر منذ عام 1983، وهو مبني منذ عام 1931.

البعض يربط البيع بزعيم "القاعدة"

ونقل موقع "الحرة" عن الوسيطة العقارية الأمريكية المسؤولة عن المنزل، فلورانس مطر، تأكيدها: أن "إبراهيم" وأسرته لا علاقة لهم بأسامة بن لادن، وعبّرت عن استيائها من ربط البعض إعلان البيع بزعيم "القاعدة" السابق.

عائلة كبيرة ورائعة

وقالت "مطر": "أعرف العائلة منذ أكثر من 30 عاماً، هم أناس رائعون".

وأضافت: "أنت تتحدث عن 53 أخاً وأختاً (...)، حتى إن بعضهم لا يعرف الآخر، إنها عائلة ضخمة".

وقالت إن "ربط هذا المنزل بذلك الشخص (أسامة بن لادن) أمر سخيف وأحمق"، مؤكدة أن المنزل لا علاقة له بالزعيم السابق للقاعدة بأي شكل من الأشكال.

منزل على الطراز المعماري للبحر المتوسط

ووفقاً لإعلان البيع، فإن القصر المكوّن من طابقين يمتد على مساحة لا تقل عن 660 متراً مربعاً، ويضم بين جدرانه 7 غرف للنوم و5 حمامات.

وتمّ تصميم المنزل على الطراز المعماري للبحر الأبيض المتوسط، وهو مصنّف كمسكن عائلي.

ووفقا لما نقلته صحيفة "نيويورك بوست"، فإن المنزل كان خلال فترة الستينيات من القرن الماضي مملوكاً للمنتج الهوليوودي آرثر فريد، قبل أن يشتريه إبراهيم بن لادن عام 1983، بمبلغ 1.65 مليون دولار.

اعلان
تعرَّف على سعره!.. عرض منزل لعائلة بن لادن للبيع في كاليفورنيا
سبق

عرض الأخ غير الشقيق لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، إبراهيم، قصره القديم في منطقة "بيل إير" بمدينة لوس أنجلوس الأميركية للبيع مقابل 28 مليون دولار.

وتؤكّد السجلات أن إبراهيم، وهو الأخ الأكبر غير الشقيق لزعيم القاعدة السابق، يمتلك القصر منذ عام 1983، وهو مبني منذ عام 1931.

البعض يربط البيع بزعيم "القاعدة"

ونقل موقع "الحرة" عن الوسيطة العقارية الأمريكية المسؤولة عن المنزل، فلورانس مطر، تأكيدها: أن "إبراهيم" وأسرته لا علاقة لهم بأسامة بن لادن، وعبّرت عن استيائها من ربط البعض إعلان البيع بزعيم "القاعدة" السابق.

عائلة كبيرة ورائعة

وقالت "مطر": "أعرف العائلة منذ أكثر من 30 عاماً، هم أناس رائعون".

وأضافت: "أنت تتحدث عن 53 أخاً وأختاً (...)، حتى إن بعضهم لا يعرف الآخر، إنها عائلة ضخمة".

وقالت إن "ربط هذا المنزل بذلك الشخص (أسامة بن لادن) أمر سخيف وأحمق"، مؤكدة أن المنزل لا علاقة له بالزعيم السابق للقاعدة بأي شكل من الأشكال.

منزل على الطراز المعماري للبحر المتوسط

ووفقاً لإعلان البيع، فإن القصر المكوّن من طابقين يمتد على مساحة لا تقل عن 660 متراً مربعاً، ويضم بين جدرانه 7 غرف للنوم و5 حمامات.

وتمّ تصميم المنزل على الطراز المعماري للبحر الأبيض المتوسط، وهو مصنّف كمسكن عائلي.

ووفقا لما نقلته صحيفة "نيويورك بوست"، فإن المنزل كان خلال فترة الستينيات من القرن الماضي مملوكاً للمنتج الهوليوودي آرثر فريد، قبل أن يشتريه إبراهيم بن لادن عام 1983، بمبلغ 1.65 مليون دولار.

31 يوليو 2021 - 21 ذو الحجة 1442
11:20 AM

تعرَّف على سعره!.. عرض منزل لعائلة بن لادن للبيع في كاليفورنيا

الوسيطة العقارية: ربط المنزل بـ "أسامة بن لادن" أمر سخيف

A A A
3
22,647

عرض الأخ غير الشقيق لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، إبراهيم، قصره القديم في منطقة "بيل إير" بمدينة لوس أنجلوس الأميركية للبيع مقابل 28 مليون دولار.

وتؤكّد السجلات أن إبراهيم، وهو الأخ الأكبر غير الشقيق لزعيم القاعدة السابق، يمتلك القصر منذ عام 1983، وهو مبني منذ عام 1931.

البعض يربط البيع بزعيم "القاعدة"

ونقل موقع "الحرة" عن الوسيطة العقارية الأمريكية المسؤولة عن المنزل، فلورانس مطر، تأكيدها: أن "إبراهيم" وأسرته لا علاقة لهم بأسامة بن لادن، وعبّرت عن استيائها من ربط البعض إعلان البيع بزعيم "القاعدة" السابق.

عائلة كبيرة ورائعة

وقالت "مطر": "أعرف العائلة منذ أكثر من 30 عاماً، هم أناس رائعون".

وأضافت: "أنت تتحدث عن 53 أخاً وأختاً (...)، حتى إن بعضهم لا يعرف الآخر، إنها عائلة ضخمة".

وقالت إن "ربط هذا المنزل بذلك الشخص (أسامة بن لادن) أمر سخيف وأحمق"، مؤكدة أن المنزل لا علاقة له بالزعيم السابق للقاعدة بأي شكل من الأشكال.

منزل على الطراز المعماري للبحر المتوسط

ووفقاً لإعلان البيع، فإن القصر المكوّن من طابقين يمتد على مساحة لا تقل عن 660 متراً مربعاً، ويضم بين جدرانه 7 غرف للنوم و5 حمامات.

وتمّ تصميم المنزل على الطراز المعماري للبحر الأبيض المتوسط، وهو مصنّف كمسكن عائلي.

ووفقا لما نقلته صحيفة "نيويورك بوست"، فإن المنزل كان خلال فترة الستينيات من القرن الماضي مملوكاً للمنتج الهوليوودي آرثر فريد، قبل أن يشتريه إبراهيم بن لادن عام 1983، بمبلغ 1.65 مليون دولار.