فرنسا تتوعّد بتكرار الضربات رداً على أيّ هجوم كيماوي جديد في سوريا

"لودريان": نأمل في "حلحلة" عملية التسوية السياسية المتعثرة حالياً للنزاع

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان؛ اليوم، أن كل المؤشرات تحمل على الاعتقاد بأن النظام السوري لم يعد قادراً على صُنع أسلحة كيماوية، متوعداً بأنه في حال استخدمت مثل هذه الأسلحة مرة جديدة، فإن فرنسا وحلفاءها لن يتردّدوا في توجيه ضربات جديدة.

وقال "لودريان"؛ خلال مقابلة مع إذاعة "فرانس إينفو": في أغسطس 2013 تعهد النظام السوري بتدمير مُجمل ترسانته الكيماوية، لكن تبيّن أنه لم يدمّر كل ما لديه، ولو حصل أن اجتاز النظام السوري هذا الخط الأحمر مرة أخرى، فإن الرد سيكون بالطبع مماثلاً.

وأعرب عن أمله في أن تمهد الغارات الجوية التي نفّذها الطيران الأمريكي والفرنسي والبريطاني على مواقع تابعة للنظام السوري رداً على الهجوم الكيماوي على مدينة دوما قرب دمشق، من أجل "حلحلة" عملية التسوية السياسية المتعثرة حاليا للنزاع السوري برعاية الأمم المتحدة.

اعلان
فرنسا تتوعّد بتكرار الضربات رداً على أيّ هجوم كيماوي جديد في سوريا
سبق

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان؛ اليوم، أن كل المؤشرات تحمل على الاعتقاد بأن النظام السوري لم يعد قادراً على صُنع أسلحة كيماوية، متوعداً بأنه في حال استخدمت مثل هذه الأسلحة مرة جديدة، فإن فرنسا وحلفاءها لن يتردّدوا في توجيه ضربات جديدة.

وقال "لودريان"؛ خلال مقابلة مع إذاعة "فرانس إينفو": في أغسطس 2013 تعهد النظام السوري بتدمير مُجمل ترسانته الكيماوية، لكن تبيّن أنه لم يدمّر كل ما لديه، ولو حصل أن اجتاز النظام السوري هذا الخط الأحمر مرة أخرى، فإن الرد سيكون بالطبع مماثلاً.

وأعرب عن أمله في أن تمهد الغارات الجوية التي نفّذها الطيران الأمريكي والفرنسي والبريطاني على مواقع تابعة للنظام السوري رداً على الهجوم الكيماوي على مدينة دوما قرب دمشق، من أجل "حلحلة" عملية التسوية السياسية المتعثرة حاليا للنزاع السوري برعاية الأمم المتحدة.

17 إبريل 2018 - 1 شعبان 1439
01:03 PM

فرنسا تتوعّد بتكرار الضربات رداً على أيّ هجوم كيماوي جديد في سوريا

"لودريان": نأمل في "حلحلة" عملية التسوية السياسية المتعثرة حالياً للنزاع

A A A
1
676

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان؛ اليوم، أن كل المؤشرات تحمل على الاعتقاد بأن النظام السوري لم يعد قادراً على صُنع أسلحة كيماوية، متوعداً بأنه في حال استخدمت مثل هذه الأسلحة مرة جديدة، فإن فرنسا وحلفاءها لن يتردّدوا في توجيه ضربات جديدة.

وقال "لودريان"؛ خلال مقابلة مع إذاعة "فرانس إينفو": في أغسطس 2013 تعهد النظام السوري بتدمير مُجمل ترسانته الكيماوية، لكن تبيّن أنه لم يدمّر كل ما لديه، ولو حصل أن اجتاز النظام السوري هذا الخط الأحمر مرة أخرى، فإن الرد سيكون بالطبع مماثلاً.

وأعرب عن أمله في أن تمهد الغارات الجوية التي نفّذها الطيران الأمريكي والفرنسي والبريطاني على مواقع تابعة للنظام السوري رداً على الهجوم الكيماوي على مدينة دوما قرب دمشق، من أجل "حلحلة" عملية التسوية السياسية المتعثرة حاليا للنزاع السوري برعاية الأمم المتحدة.