معرض "الفهد.. روح القيادة" يوثِّق العلاقات السعودية - الكويتية بالندوات التاريخية

يجمع البلدَيْن مصير واحد سياسيًّا واجتماعيًّا واقتصاديًّا.. ونواحي الحضارة المشتركة

انطلقت اليوم الندوات الخاصة لمعرض وفعاليات وتاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز "الفهد.. روح القيادة"، وذلك في قاعة السينما في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بالكويت، وكان أولاها ندوة العلاقات التاريخية بين السعودية والكويت، بمشاركة الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز الدكتور فهد بن عبدالله السماري، وأستاذ التاريخ في جامعة الكويت الدكتور سعود محمد العصفور.

وتناول الدكتور السماري خلال الندوة التي حضرها المدير التنفيذي للمعرض خالد بن عبد الله السليمان، وباحثون في التاريخ، وعدد من زوار المعرض، وأدراها الإعلامي محمد الوسمي بمحورها الأول تحت عنوان "العلاقات التاريخية بين السعودية والكويت.. المكان والظروف"، التماثل والتشابه في نشأة الدولتين، وتاريخ خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز- رحمه الله - وتوثيق دارة الملك عبدالعزيز لتاريخه. كما سلط الدكتور السماري الضوء على دوره في تنمية العلاقات بين المملكة العربية السعودية ودولة الكويت.

أما الدكتور العصفور فقد استعرض في المحور الثاني الذي جاء بعنوان "المؤسسون ودورهم في تنمية العلاقات بين السعودية والكويت" بعض الوثائق والمأثور من الأقوال التي لها أهمية دلالية على المشتركات التي تجمع بين المملكة العربية السعودية والكويت، وحتمية المصير الواحد سياسيًّا واجتماعيًّا واقتصاديًّا، وغير ذلك من نواحي الحضارة المشتركة.

وشهدت الندوة مداخلات واستفسارات من الحضور، أجاب عنها المشاركون، ثم قدم المدير التنفيذي للمعرض خالد بن عبد الله السليمان هدايا تذكارية إلى المشاركين في الندوة.

إلى ذلك، أوضح عضو اللجنة التنفيذية مدير الإعلام والاتصال محمد سمان أن الندوات ستستمر حتى يوم الثلاثاء 19 فبراير 2019، وتشمل الندوات التاريخية ندوة العلاقات السعودية - الكويتية، والندوات الفنية، في حين تنطلق الأمسية الشعرية للأمير سعود بن عبدالله بن محمد يوم الأربعاء 20 فبراير 2019.

وبيَّن أن ندوة العلاقات السعودية - الكويتية ستتناول العلاقات السعودية - الكويتية منذ التأسيس حتى وقتنا الحاضر، بمشاركة الدكتور عبدالله البشارة الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي (الأسبق)، والدكتور إبراهيم بن محمود النحاس عضو مجلس الشورى، والدكتور عايد المناع الكاتب والمحلل السياسي، والدكتور صدقة بن يحيى فاضل الأستاذ في جامعة الملك عبدالعزيز عضو مجلس الشورى (السابق)، ويديرها الأستاذ محمد الملا.

وفي الندوات الفنية أوضح "سمان" أنها ستتناول "ساحة الفن الخليجي - تعاون سعودي وكويتي"، بمشاركة الفنانين سعد الفرج، عبدالإله السناني، جاسم النبهان وعبدالمحسن النمر، ويديرها محمد الوسمي.

يُذكر أن المعرض خصص جناحًا بعنوان جناح "أخوة راسخة"، يجسد العلاقات السعودية ـ الكويتية منذ عهد الملك عبدالعزيز وأمير الكويت الشيخ مبارك الصباح - رحمهما الله - حتى وقتنا الحاضر، وذلك عبر صور تحكي تاريخ هذه العلاقة المميزة.

ويسلط المعرض الضوء على جانب من حياة الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - عبر تقديمها بأسلوب احترافي، يراعي التناسق في المراحل، والتواريخ والمحتوى، باستخدام وسائل التقنية الحديثة بأسلوب تشويقي، مثل الهولوجرام والتقنيات الصوتية الحديثة.

اعلان
معرض "الفهد.. روح القيادة" يوثِّق العلاقات السعودية - الكويتية بالندوات التاريخية
سبق

انطلقت اليوم الندوات الخاصة لمعرض وفعاليات وتاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز "الفهد.. روح القيادة"، وذلك في قاعة السينما في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بالكويت، وكان أولاها ندوة العلاقات التاريخية بين السعودية والكويت، بمشاركة الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز الدكتور فهد بن عبدالله السماري، وأستاذ التاريخ في جامعة الكويت الدكتور سعود محمد العصفور.

وتناول الدكتور السماري خلال الندوة التي حضرها المدير التنفيذي للمعرض خالد بن عبد الله السليمان، وباحثون في التاريخ، وعدد من زوار المعرض، وأدراها الإعلامي محمد الوسمي بمحورها الأول تحت عنوان "العلاقات التاريخية بين السعودية والكويت.. المكان والظروف"، التماثل والتشابه في نشأة الدولتين، وتاريخ خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز- رحمه الله - وتوثيق دارة الملك عبدالعزيز لتاريخه. كما سلط الدكتور السماري الضوء على دوره في تنمية العلاقات بين المملكة العربية السعودية ودولة الكويت.

أما الدكتور العصفور فقد استعرض في المحور الثاني الذي جاء بعنوان "المؤسسون ودورهم في تنمية العلاقات بين السعودية والكويت" بعض الوثائق والمأثور من الأقوال التي لها أهمية دلالية على المشتركات التي تجمع بين المملكة العربية السعودية والكويت، وحتمية المصير الواحد سياسيًّا واجتماعيًّا واقتصاديًّا، وغير ذلك من نواحي الحضارة المشتركة.

وشهدت الندوة مداخلات واستفسارات من الحضور، أجاب عنها المشاركون، ثم قدم المدير التنفيذي للمعرض خالد بن عبد الله السليمان هدايا تذكارية إلى المشاركين في الندوة.

إلى ذلك، أوضح عضو اللجنة التنفيذية مدير الإعلام والاتصال محمد سمان أن الندوات ستستمر حتى يوم الثلاثاء 19 فبراير 2019، وتشمل الندوات التاريخية ندوة العلاقات السعودية - الكويتية، والندوات الفنية، في حين تنطلق الأمسية الشعرية للأمير سعود بن عبدالله بن محمد يوم الأربعاء 20 فبراير 2019.

وبيَّن أن ندوة العلاقات السعودية - الكويتية ستتناول العلاقات السعودية - الكويتية منذ التأسيس حتى وقتنا الحاضر، بمشاركة الدكتور عبدالله البشارة الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي (الأسبق)، والدكتور إبراهيم بن محمود النحاس عضو مجلس الشورى، والدكتور عايد المناع الكاتب والمحلل السياسي، والدكتور صدقة بن يحيى فاضل الأستاذ في جامعة الملك عبدالعزيز عضو مجلس الشورى (السابق)، ويديرها الأستاذ محمد الملا.

وفي الندوات الفنية أوضح "سمان" أنها ستتناول "ساحة الفن الخليجي - تعاون سعودي وكويتي"، بمشاركة الفنانين سعد الفرج، عبدالإله السناني، جاسم النبهان وعبدالمحسن النمر، ويديرها محمد الوسمي.

يُذكر أن المعرض خصص جناحًا بعنوان جناح "أخوة راسخة"، يجسد العلاقات السعودية ـ الكويتية منذ عهد الملك عبدالعزيز وأمير الكويت الشيخ مبارك الصباح - رحمهما الله - حتى وقتنا الحاضر، وذلك عبر صور تحكي تاريخ هذه العلاقة المميزة.

ويسلط المعرض الضوء على جانب من حياة الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - عبر تقديمها بأسلوب احترافي، يراعي التناسق في المراحل، والتواريخ والمحتوى، باستخدام وسائل التقنية الحديثة بأسلوب تشويقي، مثل الهولوجرام والتقنيات الصوتية الحديثة.

17 فبراير 2019 - 12 جمادى الآخر 1440
11:33 PM

معرض "الفهد.. روح القيادة" يوثِّق العلاقات السعودية - الكويتية بالندوات التاريخية

يجمع البلدَيْن مصير واحد سياسيًّا واجتماعيًّا واقتصاديًّا.. ونواحي الحضارة المشتركة

A A A
0
1,961

انطلقت اليوم الندوات الخاصة لمعرض وفعاليات وتاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز "الفهد.. روح القيادة"، وذلك في قاعة السينما في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي بالكويت، وكان أولاها ندوة العلاقات التاريخية بين السعودية والكويت، بمشاركة الأمين العام لدارة الملك عبدالعزيز الدكتور فهد بن عبدالله السماري، وأستاذ التاريخ في جامعة الكويت الدكتور سعود محمد العصفور.

وتناول الدكتور السماري خلال الندوة التي حضرها المدير التنفيذي للمعرض خالد بن عبد الله السليمان، وباحثون في التاريخ، وعدد من زوار المعرض، وأدراها الإعلامي محمد الوسمي بمحورها الأول تحت عنوان "العلاقات التاريخية بين السعودية والكويت.. المكان والظروف"، التماثل والتشابه في نشأة الدولتين، وتاريخ خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز- رحمه الله - وتوثيق دارة الملك عبدالعزيز لتاريخه. كما سلط الدكتور السماري الضوء على دوره في تنمية العلاقات بين المملكة العربية السعودية ودولة الكويت.

أما الدكتور العصفور فقد استعرض في المحور الثاني الذي جاء بعنوان "المؤسسون ودورهم في تنمية العلاقات بين السعودية والكويت" بعض الوثائق والمأثور من الأقوال التي لها أهمية دلالية على المشتركات التي تجمع بين المملكة العربية السعودية والكويت، وحتمية المصير الواحد سياسيًّا واجتماعيًّا واقتصاديًّا، وغير ذلك من نواحي الحضارة المشتركة.

وشهدت الندوة مداخلات واستفسارات من الحضور، أجاب عنها المشاركون، ثم قدم المدير التنفيذي للمعرض خالد بن عبد الله السليمان هدايا تذكارية إلى المشاركين في الندوة.

إلى ذلك، أوضح عضو اللجنة التنفيذية مدير الإعلام والاتصال محمد سمان أن الندوات ستستمر حتى يوم الثلاثاء 19 فبراير 2019، وتشمل الندوات التاريخية ندوة العلاقات السعودية - الكويتية، والندوات الفنية، في حين تنطلق الأمسية الشعرية للأمير سعود بن عبدالله بن محمد يوم الأربعاء 20 فبراير 2019.

وبيَّن أن ندوة العلاقات السعودية - الكويتية ستتناول العلاقات السعودية - الكويتية منذ التأسيس حتى وقتنا الحاضر، بمشاركة الدكتور عبدالله البشارة الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي (الأسبق)، والدكتور إبراهيم بن محمود النحاس عضو مجلس الشورى، والدكتور عايد المناع الكاتب والمحلل السياسي، والدكتور صدقة بن يحيى فاضل الأستاذ في جامعة الملك عبدالعزيز عضو مجلس الشورى (السابق)، ويديرها الأستاذ محمد الملا.

وفي الندوات الفنية أوضح "سمان" أنها ستتناول "ساحة الفن الخليجي - تعاون سعودي وكويتي"، بمشاركة الفنانين سعد الفرج، عبدالإله السناني، جاسم النبهان وعبدالمحسن النمر، ويديرها محمد الوسمي.

يُذكر أن المعرض خصص جناحًا بعنوان جناح "أخوة راسخة"، يجسد العلاقات السعودية ـ الكويتية منذ عهد الملك عبدالعزيز وأمير الكويت الشيخ مبارك الصباح - رحمهما الله - حتى وقتنا الحاضر، وذلك عبر صور تحكي تاريخ هذه العلاقة المميزة.

ويسلط المعرض الضوء على جانب من حياة الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - عبر تقديمها بأسلوب احترافي، يراعي التناسق في المراحل، والتواريخ والمحتوى، باستخدام وسائل التقنية الحديثة بأسلوب تشويقي، مثل الهولوجرام والتقنيات الصوتية الحديثة.