قلق أممي بسبب عدم توقف العمليات العسكرية جنوب سوريا

"دوجاريك" يؤكد: حوالي 235 ألف شخص ما زالوا نازحين

أعرب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في دمشق عن القلق بسبب عدم توقف العمليات العسكرية في جنوب سوريا، وتأثير الأعمال القتالية على المدنيين في عدة مناطق داخل سوريا.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في مؤتمر الصحفي: وفقًا للتقارير التي تلقتها الأمم المتحدة فقد قُتل عشرات المدنيين جراء غارات جوية استهدفت موقعاً للمشردين داخلياً يقع بين قريتي باغوز وسوسة في ريف دير الزور الشرقي.

وأكد المتحدث استمرار تأثير الأعمال العسكرية على المدنيين حول منطقة حوض اليرموك في جنوب غربي محافظة درعا، وأدت إلى مقتل ثلاثة أطفال وامرأة وإصابة ستة أشخاص آخرين.

وأضاف: على الرغم من عودة عشرات الآلاف من النازحين داخليًا عقب الاتفاقات المحلية والتبدلات في السيطرة على العديد من المناطق، فإن التقديرات تشير إلى أن حوالي 235 ألف شخص ما زالوا نازحين في جنوب غرب سوريا.

وأردف المتحدث: حوالي 70 % من هؤلاء النازحين أي أكثر من 160 ألف شخص، موجودون في القنيطرة الواقعة غرب البلاد مع إمكانية وصول محدودة للمساعدة الإنسانية .

اعلان
قلق أممي بسبب عدم توقف العمليات العسكرية جنوب سوريا
سبق

أعرب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في دمشق عن القلق بسبب عدم توقف العمليات العسكرية في جنوب سوريا، وتأثير الأعمال القتالية على المدنيين في عدة مناطق داخل سوريا.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في مؤتمر الصحفي: وفقًا للتقارير التي تلقتها الأمم المتحدة فقد قُتل عشرات المدنيين جراء غارات جوية استهدفت موقعاً للمشردين داخلياً يقع بين قريتي باغوز وسوسة في ريف دير الزور الشرقي.

وأكد المتحدث استمرار تأثير الأعمال العسكرية على المدنيين حول منطقة حوض اليرموك في جنوب غربي محافظة درعا، وأدت إلى مقتل ثلاثة أطفال وامرأة وإصابة ستة أشخاص آخرين.

وأضاف: على الرغم من عودة عشرات الآلاف من النازحين داخليًا عقب الاتفاقات المحلية والتبدلات في السيطرة على العديد من المناطق، فإن التقديرات تشير إلى أن حوالي 235 ألف شخص ما زالوا نازحين في جنوب غرب سوريا.

وأردف المتحدث: حوالي 70 % من هؤلاء النازحين أي أكثر من 160 ألف شخص، موجودون في القنيطرة الواقعة غرب البلاد مع إمكانية وصول محدودة للمساعدة الإنسانية .

16 يوليو 2018 - 3 ذو القعدة 1439
03:13 PM

قلق أممي بسبب عدم توقف العمليات العسكرية جنوب سوريا

"دوجاريك" يؤكد: حوالي 235 ألف شخص ما زالوا نازحين

A A A
1
470

أعرب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في دمشق عن القلق بسبب عدم توقف العمليات العسكرية في جنوب سوريا، وتأثير الأعمال القتالية على المدنيين في عدة مناطق داخل سوريا.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في مؤتمر الصحفي: وفقًا للتقارير التي تلقتها الأمم المتحدة فقد قُتل عشرات المدنيين جراء غارات جوية استهدفت موقعاً للمشردين داخلياً يقع بين قريتي باغوز وسوسة في ريف دير الزور الشرقي.

وأكد المتحدث استمرار تأثير الأعمال العسكرية على المدنيين حول منطقة حوض اليرموك في جنوب غربي محافظة درعا، وأدت إلى مقتل ثلاثة أطفال وامرأة وإصابة ستة أشخاص آخرين.

وأضاف: على الرغم من عودة عشرات الآلاف من النازحين داخليًا عقب الاتفاقات المحلية والتبدلات في السيطرة على العديد من المناطق، فإن التقديرات تشير إلى أن حوالي 235 ألف شخص ما زالوا نازحين في جنوب غرب سوريا.

وأردف المتحدث: حوالي 70 % من هؤلاء النازحين أي أكثر من 160 ألف شخص، موجودون في القنيطرة الواقعة غرب البلاد مع إمكانية وصول محدودة للمساعدة الإنسانية .