بعد 90 يوماً.. "مركز التعليم الإلكتروني" يعيد توجيه بوصلة التدريب عن بعد

"الشمري": كورونا سببت تخمة بالدورات وأغرقت السوق بالمدربين الجدد

أوضح مستشار التدريب والتطوير مشعل نومان الشمري لـ"سبق" أن قرار منح مهلة 90 يوماً لأصحاب مراكز التدريب لتصحيح الأوضاع الممنوحة من المركز الوطني للتعليم الإلكتروني، قرار إيجابي، وسيحد من كثرة الدورات العشوائية وسيكون هناك ضبط للسوق.

وتفصيلاً، قال "الشمري" إن سوق التدريب سينتعش من جديد بما يحقق الرؤية مع منحه التنظيمات الجيدة، مبيناً أنه خلال شهر صفر القادم الموافق 9/ 9/ 2021م ـ سيتوقف التدريب عن بعد “أونلاين” لمن ليس لديه ترخيص، وسيكون هناك اشتراطات من المركز الوطني للقيام بالتدريب عن بعد أنه يجب أن تحصل على ترخيص من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

وأضاف أن القرار الأخير بالتشارك مع وزارة التعليم، منوهاً أنه في السابق كنا نبدأ من بعد محرم أو بعد الحج إلى شعبان حسب الاختبارات لأن اختبارات الجامعة تختلف بأسبوع أو اثنين عن الاختبارات المدرسية، مما يجعل سوق التدريب السعودي يمتد إلى 10 شهور، مبيناً أنه في الوقت السابق كان أربعة أو خمسة شهور.

وقال "الشمري” إنه قبل جائحة كورونا عندما كان التدريب المباشر وجهاً لوجه كانت مراكز التدريب تقدم في الشهر دورة أو دورتين أو ثلاث كمتوسط، وعدد المراكز التي تعمل فعلياً من 500 إلى 600 نتكلم عن 1500 إلى 2000 دورة تدريبية في الشهر.

وأكمل : بعد كورونا أصبحت المراكز تقدم من ست إلى ثماني دورات حسب خططها ويأتي لك المدربون الجدد ويزاحمون على هذه الخطط، وأصبح عندنا عدد مهول من المدربين لدورة واحدة في تدريب المدربين تخرج لنا 3000 مدرب والأعداد أكثر من ذلك.

ونوّه بأن هذا الترخيص له تكاليف مالية ومراكز التدريب كانت تعاني في الفترة الماضية ومن المتوقع من مشاهدات لكثير من أصحاب مراكز التدريب يريدون أن يبيعوا وإنهم لا يقدمون شيئاً فالسوق ميت، متوقعاً أن مراكز التدريب الموجودة في السعودية وهي في حدود 2000 إلى 3000 سيحصل 500 منهم فقط على الترخيص ومعنى ذلك أن نسبة الدورات التدريبية الأون لاين ستقل.

واختتم أن المستهدفين بالتدريب عانوا من التدريب المباشر لضعف المخرجات وكذلك الأسعار، فدورة 5 أيام بـ10 آلاف ريال ودورة PMP على سبيل المثال وصلت إلى 45 ألف ريال هذه الأسعار أثرت في سعر الأون لاين وأثرت في المراكز.

التعليم الإلكتروني
اعلان
بعد 90 يوماً.. "مركز التعليم الإلكتروني" يعيد توجيه بوصلة التدريب عن بعد
سبق

أوضح مستشار التدريب والتطوير مشعل نومان الشمري لـ"سبق" أن قرار منح مهلة 90 يوماً لأصحاب مراكز التدريب لتصحيح الأوضاع الممنوحة من المركز الوطني للتعليم الإلكتروني، قرار إيجابي، وسيحد من كثرة الدورات العشوائية وسيكون هناك ضبط للسوق.

وتفصيلاً، قال "الشمري" إن سوق التدريب سينتعش من جديد بما يحقق الرؤية مع منحه التنظيمات الجيدة، مبيناً أنه خلال شهر صفر القادم الموافق 9/ 9/ 2021م ـ سيتوقف التدريب عن بعد “أونلاين” لمن ليس لديه ترخيص، وسيكون هناك اشتراطات من المركز الوطني للقيام بالتدريب عن بعد أنه يجب أن تحصل على ترخيص من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

وأضاف أن القرار الأخير بالتشارك مع وزارة التعليم، منوهاً أنه في السابق كنا نبدأ من بعد محرم أو بعد الحج إلى شعبان حسب الاختبارات لأن اختبارات الجامعة تختلف بأسبوع أو اثنين عن الاختبارات المدرسية، مما يجعل سوق التدريب السعودي يمتد إلى 10 شهور، مبيناً أنه في الوقت السابق كان أربعة أو خمسة شهور.

وقال "الشمري” إنه قبل جائحة كورونا عندما كان التدريب المباشر وجهاً لوجه كانت مراكز التدريب تقدم في الشهر دورة أو دورتين أو ثلاث كمتوسط، وعدد المراكز التي تعمل فعلياً من 500 إلى 600 نتكلم عن 1500 إلى 2000 دورة تدريبية في الشهر.

وأكمل : بعد كورونا أصبحت المراكز تقدم من ست إلى ثماني دورات حسب خططها ويأتي لك المدربون الجدد ويزاحمون على هذه الخطط، وأصبح عندنا عدد مهول من المدربين لدورة واحدة في تدريب المدربين تخرج لنا 3000 مدرب والأعداد أكثر من ذلك.

ونوّه بأن هذا الترخيص له تكاليف مالية ومراكز التدريب كانت تعاني في الفترة الماضية ومن المتوقع من مشاهدات لكثير من أصحاب مراكز التدريب يريدون أن يبيعوا وإنهم لا يقدمون شيئاً فالسوق ميت، متوقعاً أن مراكز التدريب الموجودة في السعودية وهي في حدود 2000 إلى 3000 سيحصل 500 منهم فقط على الترخيص ومعنى ذلك أن نسبة الدورات التدريبية الأون لاين ستقل.

واختتم أن المستهدفين بالتدريب عانوا من التدريب المباشر لضعف المخرجات وكذلك الأسعار، فدورة 5 أيام بـ10 آلاف ريال ودورة PMP على سبيل المثال وصلت إلى 45 ألف ريال هذه الأسعار أثرت في سعر الأون لاين وأثرت في المراكز.

10 يونيو 2021 - 29 شوّال 1442
09:50 PM

بعد 90 يوماً.. "مركز التعليم الإلكتروني" يعيد توجيه بوصلة التدريب عن بعد

"الشمري": كورونا سببت تخمة بالدورات وأغرقت السوق بالمدربين الجدد

A A A
1
3,584

أوضح مستشار التدريب والتطوير مشعل نومان الشمري لـ"سبق" أن قرار منح مهلة 90 يوماً لأصحاب مراكز التدريب لتصحيح الأوضاع الممنوحة من المركز الوطني للتعليم الإلكتروني، قرار إيجابي، وسيحد من كثرة الدورات العشوائية وسيكون هناك ضبط للسوق.

وتفصيلاً، قال "الشمري" إن سوق التدريب سينتعش من جديد بما يحقق الرؤية مع منحه التنظيمات الجيدة، مبيناً أنه خلال شهر صفر القادم الموافق 9/ 9/ 2021م ـ سيتوقف التدريب عن بعد “أونلاين” لمن ليس لديه ترخيص، وسيكون هناك اشتراطات من المركز الوطني للقيام بالتدريب عن بعد أنه يجب أن تحصل على ترخيص من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

وأضاف أن القرار الأخير بالتشارك مع وزارة التعليم، منوهاً أنه في السابق كنا نبدأ من بعد محرم أو بعد الحج إلى شعبان حسب الاختبارات لأن اختبارات الجامعة تختلف بأسبوع أو اثنين عن الاختبارات المدرسية، مما يجعل سوق التدريب السعودي يمتد إلى 10 شهور، مبيناً أنه في الوقت السابق كان أربعة أو خمسة شهور.

وقال "الشمري” إنه قبل جائحة كورونا عندما كان التدريب المباشر وجهاً لوجه كانت مراكز التدريب تقدم في الشهر دورة أو دورتين أو ثلاث كمتوسط، وعدد المراكز التي تعمل فعلياً من 500 إلى 600 نتكلم عن 1500 إلى 2000 دورة تدريبية في الشهر.

وأكمل : بعد كورونا أصبحت المراكز تقدم من ست إلى ثماني دورات حسب خططها ويأتي لك المدربون الجدد ويزاحمون على هذه الخطط، وأصبح عندنا عدد مهول من المدربين لدورة واحدة في تدريب المدربين تخرج لنا 3000 مدرب والأعداد أكثر من ذلك.

ونوّه بأن هذا الترخيص له تكاليف مالية ومراكز التدريب كانت تعاني في الفترة الماضية ومن المتوقع من مشاهدات لكثير من أصحاب مراكز التدريب يريدون أن يبيعوا وإنهم لا يقدمون شيئاً فالسوق ميت، متوقعاً أن مراكز التدريب الموجودة في السعودية وهي في حدود 2000 إلى 3000 سيحصل 500 منهم فقط على الترخيص ومعنى ذلك أن نسبة الدورات التدريبية الأون لاين ستقل.

واختتم أن المستهدفين بالتدريب عانوا من التدريب المباشر لضعف المخرجات وكذلك الأسعار، فدورة 5 أيام بـ10 آلاف ريال ودورة PMP على سبيل المثال وصلت إلى 45 ألف ريال هذه الأسعار أثرت في سعر الأون لاين وأثرت في المراكز.