مسؤول دولي لـ"سبق": في هذا التوقيت ستعود السياحة لما كانت عليه

30 % من الدول الكبرى سياحيًا مغلقة

أكد أستاذ اقتصاديات السياحة بجامعة فرانكفورت بألمانيا وعضو المجلس الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية الدكتور سعيد البطوطي لـ"سبق" أن الاجتماع الذي تم بين منظمة السياحة العالمية ومنظمة الصحة العالمية أظهر أن هناك تهويلاً لتداعيات فيروس كورونا المستجد في العالم .

وأوضح الدكتور البطوطي أن هناك مناقشات ومعلومات من الصحة العالمية حول الفيروسات المماثلة، وقد ذكروا أنه يوجد 5 مليون مصاب بأنفلونزا الشتاء العادية، يتوفى منهم الآلاف في شهر واحد، وبالمقارنة مع كورونا ومصابيه نجد أن أرقام كورونا 19 عادية وبسيطة جدا، كما أن هناك شكوكًا لم تثبت صحتها حتى الآن بأن الفيروس " معملي ".

وعن السياحة العالمية أكد البطوطي أن شهر يونيو 2020 سيشهد نهاية الفيروس كما وستعود السياحة أقوى مما كانت بسبب الحالة التي تصنف بالطلب "الكامن"، وهو ظرف طارئ وليس كما يشاع أن الحالة الآن تتمثل في الطلب "المتعثر"، وذلك لأن التعثر يأتي من مشاكل متعددة تحتاج لعلاج أسبابها حتى تعود الحالة الطبيعية، وهذا بكل تأكيد لا ينطبق على حالة السياحة العالمية مع فيروس كورونا الحالية.

ولفت إلى أن الملايين من الأشخاص ينتظرون تقريبًا 50 أو 60 يومًا للانطلاق مرة أخرى إلى السفر والسياحة، وكما نطلق عليه أن هناك حالة من الكبت وسيعوض الجميع خسارته بشكل سريع ولكن ليس بشكل فوري.

وعن حالة أوروبا حاليًا أشار البطوطي أن إيطاليا أغلقت كل شيء وفرنسا أغلقت ما يقارب من 25% من منشآتها السياحية وإسبانيا أغلقت ما يقارب من 30 % من منشآتها وألمانيا رغم أنه للآن لم يتم أي قرار بالحظر أو الإغلاق إلا أن الوضع متأزم نوعًا ما، وهم جميعًا يمثلون 30% من السياحة العالمية .

ونوه البطوطي بأهمية قرار دولة الإمارات بتأجيل سوق السفر العربي إلى يونيو بقوله: أشقاؤنا في الإمارات حذقون ومحترفون يقرؤون المشهد بكل احترافية، وهم سيقودون العالم لإعادة السياحة إلى وضعها الطبيعي، وستكون الانطلاقة بسوق السفر العربي بدبي في يونيو 2020.

فيروس كورونا الجديد
اعلان
مسؤول دولي لـ"سبق": في هذا التوقيت ستعود السياحة لما كانت عليه
سبق

أكد أستاذ اقتصاديات السياحة بجامعة فرانكفورت بألمانيا وعضو المجلس الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية الدكتور سعيد البطوطي لـ"سبق" أن الاجتماع الذي تم بين منظمة السياحة العالمية ومنظمة الصحة العالمية أظهر أن هناك تهويلاً لتداعيات فيروس كورونا المستجد في العالم .

وأوضح الدكتور البطوطي أن هناك مناقشات ومعلومات من الصحة العالمية حول الفيروسات المماثلة، وقد ذكروا أنه يوجد 5 مليون مصاب بأنفلونزا الشتاء العادية، يتوفى منهم الآلاف في شهر واحد، وبالمقارنة مع كورونا ومصابيه نجد أن أرقام كورونا 19 عادية وبسيطة جدا، كما أن هناك شكوكًا لم تثبت صحتها حتى الآن بأن الفيروس " معملي ".

وعن السياحة العالمية أكد البطوطي أن شهر يونيو 2020 سيشهد نهاية الفيروس كما وستعود السياحة أقوى مما كانت بسبب الحالة التي تصنف بالطلب "الكامن"، وهو ظرف طارئ وليس كما يشاع أن الحالة الآن تتمثل في الطلب "المتعثر"، وذلك لأن التعثر يأتي من مشاكل متعددة تحتاج لعلاج أسبابها حتى تعود الحالة الطبيعية، وهذا بكل تأكيد لا ينطبق على حالة السياحة العالمية مع فيروس كورونا الحالية.

ولفت إلى أن الملايين من الأشخاص ينتظرون تقريبًا 50 أو 60 يومًا للانطلاق مرة أخرى إلى السفر والسياحة، وكما نطلق عليه أن هناك حالة من الكبت وسيعوض الجميع خسارته بشكل سريع ولكن ليس بشكل فوري.

وعن حالة أوروبا حاليًا أشار البطوطي أن إيطاليا أغلقت كل شيء وفرنسا أغلقت ما يقارب من 25% من منشآتها السياحية وإسبانيا أغلقت ما يقارب من 30 % من منشآتها وألمانيا رغم أنه للآن لم يتم أي قرار بالحظر أو الإغلاق إلا أن الوضع متأزم نوعًا ما، وهم جميعًا يمثلون 30% من السياحة العالمية .

ونوه البطوطي بأهمية قرار دولة الإمارات بتأجيل سوق السفر العربي إلى يونيو بقوله: أشقاؤنا في الإمارات حذقون ومحترفون يقرؤون المشهد بكل احترافية، وهم سيقودون العالم لإعادة السياحة إلى وضعها الطبيعي، وستكون الانطلاقة بسوق السفر العربي بدبي في يونيو 2020.

12 مارس 2020 - 17 رجب 1441
05:10 PM
اخر تعديل
29 مايو 2020 - 6 شوّال 1441
09:39 AM

مسؤول دولي لـ"سبق": في هذا التوقيت ستعود السياحة لما كانت عليه

30 % من الدول الكبرى سياحيًا مغلقة

A A A
7
9,300

أكد أستاذ اقتصاديات السياحة بجامعة فرانكفورت بألمانيا وعضو المجلس الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية الدكتور سعيد البطوطي لـ"سبق" أن الاجتماع الذي تم بين منظمة السياحة العالمية ومنظمة الصحة العالمية أظهر أن هناك تهويلاً لتداعيات فيروس كورونا المستجد في العالم .

وأوضح الدكتور البطوطي أن هناك مناقشات ومعلومات من الصحة العالمية حول الفيروسات المماثلة، وقد ذكروا أنه يوجد 5 مليون مصاب بأنفلونزا الشتاء العادية، يتوفى منهم الآلاف في شهر واحد، وبالمقارنة مع كورونا ومصابيه نجد أن أرقام كورونا 19 عادية وبسيطة جدا، كما أن هناك شكوكًا لم تثبت صحتها حتى الآن بأن الفيروس " معملي ".

وعن السياحة العالمية أكد البطوطي أن شهر يونيو 2020 سيشهد نهاية الفيروس كما وستعود السياحة أقوى مما كانت بسبب الحالة التي تصنف بالطلب "الكامن"، وهو ظرف طارئ وليس كما يشاع أن الحالة الآن تتمثل في الطلب "المتعثر"، وذلك لأن التعثر يأتي من مشاكل متعددة تحتاج لعلاج أسبابها حتى تعود الحالة الطبيعية، وهذا بكل تأكيد لا ينطبق على حالة السياحة العالمية مع فيروس كورونا الحالية.

ولفت إلى أن الملايين من الأشخاص ينتظرون تقريبًا 50 أو 60 يومًا للانطلاق مرة أخرى إلى السفر والسياحة، وكما نطلق عليه أن هناك حالة من الكبت وسيعوض الجميع خسارته بشكل سريع ولكن ليس بشكل فوري.

وعن حالة أوروبا حاليًا أشار البطوطي أن إيطاليا أغلقت كل شيء وفرنسا أغلقت ما يقارب من 25% من منشآتها السياحية وإسبانيا أغلقت ما يقارب من 30 % من منشآتها وألمانيا رغم أنه للآن لم يتم أي قرار بالحظر أو الإغلاق إلا أن الوضع متأزم نوعًا ما، وهم جميعًا يمثلون 30% من السياحة العالمية .

ونوه البطوطي بأهمية قرار دولة الإمارات بتأجيل سوق السفر العربي إلى يونيو بقوله: أشقاؤنا في الإمارات حذقون ومحترفون يقرؤون المشهد بكل احترافية، وهم سيقودون العالم لإعادة السياحة إلى وضعها الطبيعي، وستكون الانطلاقة بسوق السفر العربي بدبي في يونيو 2020.