زعماء الدول وصُنّاع القرار يتوافدون على العاصمة تزامناً مع #مبادرة_مستقبل_الاستثمار

تنطلق اليوم بمزيج فريد من الخبرات يقدّمها 300 متحدّث و6 آلاف ممثل رسمي لـ 30 دولة

توافدت الجموع من قيادات الدول، وصُنّاع القرار على مدينة الرياض، اليوم؛ للمشاركة في #مبادرة_مستقبل_الاستثمار.. وتنوّعت أوطان المشاركين بين إحدى الأمريكتين، وآسيا، وإفريقيا، والشرق الأوسط.

وتُقدّم #مبادرة_مستقبل_الاستثمار فرصة الاطّلاع على مزيج فريد من الخبرات والمعارف، التي يقدّمها 300 متحدّث تقريباً.

كما سيُشارك هذا العام 6000 ممثل رسمي يُمثّلون 30 دولة؛ وهذه زيادة بمقدار الضِّعْف مقارنةً بالعام الماضي.

وأمس، أعلن صندوق الاستثمارات العامة، أسماء مجموعة من رؤساء الدول وصُنّاع السياسات المترقب حضورهم للنسخة الثالثة من مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار السنوي التي ستقام اليوم حتى بعد غد الخميس؛ حيث يعكس الحضور السمة العالمية للمؤتمر الذي يشهد مشاركة وفود من أمريكا الشمالية وآسيا وأوروبا، جنوب إفريقيا والشرق الأوسط.

يُذكر أن برنامج المؤتمر يشمل عدداً من جلسات النقاش المفتوحة مع قادة العالم وصُنّاع السياسات، إذ يناقش رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي؛ اليوم الثلاثاء "مستقبل الأعمال في الهند" مع راي داليو؛ المؤسِّس والرئيس المشارك ومدير الاستثمار المشارك في شركة بريدج ووتر أسوشيتس، بينما يشهد يوم الأربعاء نقاشاً مع رئيس البرازيل جايير بولسونارو؛ حول الكيفية التي يمكن للتوجهات الاستثمارية الجديدة أن تعيد البرازيل إلى المشهد الاقتصادي العالمي بقوة.

كما يشهد ثاني أيام المؤتمر كلمة خاصّة يلقيها الملك عبد الله الثاني؛ ملك المملكة الأردنية الهاشمية، إضافة إلى جلسة عامة تجمع بين الرئيس محمدو بخاري؛ رئيس نيجيريا، والرئيس محمدو إيسوفو؛ رئيس النيجر، والرئيس أوهورو كينياتا؛ رئيس كينيا، والرئيس دينيه ساسو نغيسو؛ رئيس جمهورية الكونغو برازافيل؛ لمناقشة "مستقبل الأعمال في إفريقيا".

ومن بين كبار قادة الحكومات الذين يحضرون فعاليات المؤتمر في نسخته لعام 2019:

الرئيس جايير بولسونارو؛ البرازيل.

رئيس الوزراء كريستوف جوزيف ماري دابيري؛ بوركينا فاسو.

رئيس الوزراء ناريندرا مودي؛ الهند.

الملك عبدالله الثاني؛ الأردن.

الرئيس أوهورو كينياتا؛ كينيا.

الرئيس محمدو إيسوفو؛ النيجر.

الرئيس محمدو بخاري؛ نيجيريا.

الرئيس جوليوس مادا بيو؛ سيراليون.

ويشمل البرنامج مشاركة 300 متحدث من صُنّاع السياسات ومستثمرين وخبراء من أكثر من 30؛ ما يعكس التوجّه العالمي للمؤتمر، إذ تبلغ نسبة ممثلي قارة أمريكا الشمالية 39 %، بينما يأتي 20 % من حضور المؤتمر من أوروبا، وتحوز آسيا نسبة 19 % من المتحدثين، بينما كانت نسبتهم من دول منطقة الشرق الأوسط قرابة 15%، بينما أكّد أكثر من 6000 شخص حضورهم مبادرة مستقبل الاستثمار.

تجدر الاشارة إلى أن مبادرة مستقبل الاستثمار أُطلقت بهدف تشجيع الحوار وتعزيز التعاون بين الجهات المعنية حول أبرز ما يواجه العالم من تحديات اليوم؛ ومنها قضايا الاستدامة، والتكنولوجيا، ومستقبل المجتمعات.

وتلتزم مبادرة مستقبل الاستثمار بتوفير منصة شاملة تشجع التواصل الحر والإبداعي بين رواد الأعمال وصُنّاع السياسات والمستثمرين والمبتكرين وقادة العالم.

مبادرة مستقبل الاستثمار الرياض
اعلان
زعماء الدول وصُنّاع القرار يتوافدون على العاصمة تزامناً مع #مبادرة_مستقبل_الاستثمار
سبق

توافدت الجموع من قيادات الدول، وصُنّاع القرار على مدينة الرياض، اليوم؛ للمشاركة في #مبادرة_مستقبل_الاستثمار.. وتنوّعت أوطان المشاركين بين إحدى الأمريكتين، وآسيا، وإفريقيا، والشرق الأوسط.

وتُقدّم #مبادرة_مستقبل_الاستثمار فرصة الاطّلاع على مزيج فريد من الخبرات والمعارف، التي يقدّمها 300 متحدّث تقريباً.

كما سيُشارك هذا العام 6000 ممثل رسمي يُمثّلون 30 دولة؛ وهذه زيادة بمقدار الضِّعْف مقارنةً بالعام الماضي.

وأمس، أعلن صندوق الاستثمارات العامة، أسماء مجموعة من رؤساء الدول وصُنّاع السياسات المترقب حضورهم للنسخة الثالثة من مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار السنوي التي ستقام اليوم حتى بعد غد الخميس؛ حيث يعكس الحضور السمة العالمية للمؤتمر الذي يشهد مشاركة وفود من أمريكا الشمالية وآسيا وأوروبا، جنوب إفريقيا والشرق الأوسط.

يُذكر أن برنامج المؤتمر يشمل عدداً من جلسات النقاش المفتوحة مع قادة العالم وصُنّاع السياسات، إذ يناقش رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي؛ اليوم الثلاثاء "مستقبل الأعمال في الهند" مع راي داليو؛ المؤسِّس والرئيس المشارك ومدير الاستثمار المشارك في شركة بريدج ووتر أسوشيتس، بينما يشهد يوم الأربعاء نقاشاً مع رئيس البرازيل جايير بولسونارو؛ حول الكيفية التي يمكن للتوجهات الاستثمارية الجديدة أن تعيد البرازيل إلى المشهد الاقتصادي العالمي بقوة.

كما يشهد ثاني أيام المؤتمر كلمة خاصّة يلقيها الملك عبد الله الثاني؛ ملك المملكة الأردنية الهاشمية، إضافة إلى جلسة عامة تجمع بين الرئيس محمدو بخاري؛ رئيس نيجيريا، والرئيس محمدو إيسوفو؛ رئيس النيجر، والرئيس أوهورو كينياتا؛ رئيس كينيا، والرئيس دينيه ساسو نغيسو؛ رئيس جمهورية الكونغو برازافيل؛ لمناقشة "مستقبل الأعمال في إفريقيا".

ومن بين كبار قادة الحكومات الذين يحضرون فعاليات المؤتمر في نسخته لعام 2019:

الرئيس جايير بولسونارو؛ البرازيل.

رئيس الوزراء كريستوف جوزيف ماري دابيري؛ بوركينا فاسو.

رئيس الوزراء ناريندرا مودي؛ الهند.

الملك عبدالله الثاني؛ الأردن.

الرئيس أوهورو كينياتا؛ كينيا.

الرئيس محمدو إيسوفو؛ النيجر.

الرئيس محمدو بخاري؛ نيجيريا.

الرئيس جوليوس مادا بيو؛ سيراليون.

ويشمل البرنامج مشاركة 300 متحدث من صُنّاع السياسات ومستثمرين وخبراء من أكثر من 30؛ ما يعكس التوجّه العالمي للمؤتمر، إذ تبلغ نسبة ممثلي قارة أمريكا الشمالية 39 %، بينما يأتي 20 % من حضور المؤتمر من أوروبا، وتحوز آسيا نسبة 19 % من المتحدثين، بينما كانت نسبتهم من دول منطقة الشرق الأوسط قرابة 15%، بينما أكّد أكثر من 6000 شخص حضورهم مبادرة مستقبل الاستثمار.

تجدر الاشارة إلى أن مبادرة مستقبل الاستثمار أُطلقت بهدف تشجيع الحوار وتعزيز التعاون بين الجهات المعنية حول أبرز ما يواجه العالم من تحديات اليوم؛ ومنها قضايا الاستدامة، والتكنولوجيا، ومستقبل المجتمعات.

وتلتزم مبادرة مستقبل الاستثمار بتوفير منصة شاملة تشجع التواصل الحر والإبداعي بين رواد الأعمال وصُنّاع السياسات والمستثمرين والمبتكرين وقادة العالم.

29 أكتوبر 2019 - 1 ربيع الأول 1441
08:31 AM

زعماء الدول وصُنّاع القرار يتوافدون على العاصمة تزامناً مع #مبادرة_مستقبل_الاستثمار

تنطلق اليوم بمزيج فريد من الخبرات يقدّمها 300 متحدّث و6 آلاف ممثل رسمي لـ 30 دولة

A A A
1
2,429

توافدت الجموع من قيادات الدول، وصُنّاع القرار على مدينة الرياض، اليوم؛ للمشاركة في #مبادرة_مستقبل_الاستثمار.. وتنوّعت أوطان المشاركين بين إحدى الأمريكتين، وآسيا، وإفريقيا، والشرق الأوسط.

وتُقدّم #مبادرة_مستقبل_الاستثمار فرصة الاطّلاع على مزيج فريد من الخبرات والمعارف، التي يقدّمها 300 متحدّث تقريباً.

كما سيُشارك هذا العام 6000 ممثل رسمي يُمثّلون 30 دولة؛ وهذه زيادة بمقدار الضِّعْف مقارنةً بالعام الماضي.

وأمس، أعلن صندوق الاستثمارات العامة، أسماء مجموعة من رؤساء الدول وصُنّاع السياسات المترقب حضورهم للنسخة الثالثة من مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار السنوي التي ستقام اليوم حتى بعد غد الخميس؛ حيث يعكس الحضور السمة العالمية للمؤتمر الذي يشهد مشاركة وفود من أمريكا الشمالية وآسيا وأوروبا، جنوب إفريقيا والشرق الأوسط.

يُذكر أن برنامج المؤتمر يشمل عدداً من جلسات النقاش المفتوحة مع قادة العالم وصُنّاع السياسات، إذ يناقش رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي؛ اليوم الثلاثاء "مستقبل الأعمال في الهند" مع راي داليو؛ المؤسِّس والرئيس المشارك ومدير الاستثمار المشارك في شركة بريدج ووتر أسوشيتس، بينما يشهد يوم الأربعاء نقاشاً مع رئيس البرازيل جايير بولسونارو؛ حول الكيفية التي يمكن للتوجهات الاستثمارية الجديدة أن تعيد البرازيل إلى المشهد الاقتصادي العالمي بقوة.

كما يشهد ثاني أيام المؤتمر كلمة خاصّة يلقيها الملك عبد الله الثاني؛ ملك المملكة الأردنية الهاشمية، إضافة إلى جلسة عامة تجمع بين الرئيس محمدو بخاري؛ رئيس نيجيريا، والرئيس محمدو إيسوفو؛ رئيس النيجر، والرئيس أوهورو كينياتا؛ رئيس كينيا، والرئيس دينيه ساسو نغيسو؛ رئيس جمهورية الكونغو برازافيل؛ لمناقشة "مستقبل الأعمال في إفريقيا".

ومن بين كبار قادة الحكومات الذين يحضرون فعاليات المؤتمر في نسخته لعام 2019:

الرئيس جايير بولسونارو؛ البرازيل.

رئيس الوزراء كريستوف جوزيف ماري دابيري؛ بوركينا فاسو.

رئيس الوزراء ناريندرا مودي؛ الهند.

الملك عبدالله الثاني؛ الأردن.

الرئيس أوهورو كينياتا؛ كينيا.

الرئيس محمدو إيسوفو؛ النيجر.

الرئيس محمدو بخاري؛ نيجيريا.

الرئيس جوليوس مادا بيو؛ سيراليون.

ويشمل البرنامج مشاركة 300 متحدث من صُنّاع السياسات ومستثمرين وخبراء من أكثر من 30؛ ما يعكس التوجّه العالمي للمؤتمر، إذ تبلغ نسبة ممثلي قارة أمريكا الشمالية 39 %، بينما يأتي 20 % من حضور المؤتمر من أوروبا، وتحوز آسيا نسبة 19 % من المتحدثين، بينما كانت نسبتهم من دول منطقة الشرق الأوسط قرابة 15%، بينما أكّد أكثر من 6000 شخص حضورهم مبادرة مستقبل الاستثمار.

تجدر الاشارة إلى أن مبادرة مستقبل الاستثمار أُطلقت بهدف تشجيع الحوار وتعزيز التعاون بين الجهات المعنية حول أبرز ما يواجه العالم من تحديات اليوم؛ ومنها قضايا الاستدامة، والتكنولوجيا، ومستقبل المجتمعات.

وتلتزم مبادرة مستقبل الاستثمار بتوفير منصة شاملة تشجع التواصل الحر والإبداعي بين رواد الأعمال وصُنّاع السياسات والمستثمرين والمبتكرين وقادة العالم.