إطلاق اسم شارع الشهداء على موقع جريمة "المجاردة"

أمير عسير نقل لشهداء الوطن تعازي القيادة الرشيدة

نقل أمير منطقة عسير، الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، تعازي ومواساة القيادة الرشيدة لأسرة الشهداء: وكيل رقيب عبد الله غازي آل ثالبة الشهري، ووكيل رقيب صالح العمري، اللذين استشهدا بالإضافة لزميلهما أحمد عسيري إثر الحادثة التي وقعت بمحافظة المجاردة الأسبوع الماضي، داعيًا الله -سبحانه وتعالى- أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته وأن يدخلهم فسيح جناته، وأن يتقبلهم مع الشهداء والأبرار.

وكان في استقباله بمنزل أسرة الشهداء بمحافظة المجاردة محافظ المجاردة، يحيى بن عبد الرحمن آل حموض، ووكيل المحافظة، ثامر المرزوقي، و رئيس مركز خاط علي الطارقي، وعدد من المشائخ والمسؤولين.

وقدمت أسر الشهداء شكرها وتقديرها لخادم الحرمين الشريفين، ولسمو ولي عهده الأمين، ولأمير المنطقة؛ على تقديمه واجب العزاء، داعين الله أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل القيادة الرشيدة.

وأصدر أمير منطقة عسير موافقته على طلب محافظ المجاردة بتسمية الشارع الذي وقعت عليه الجريمة وهو رابط محافظة بارق بالمجاردة بشارع الشهداء، وقال "هذا شرف للشارع نفسه ".

اعلان
إطلاق اسم شارع الشهداء على موقع جريمة "المجاردة"
سبق

نقل أمير منطقة عسير، الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، تعازي ومواساة القيادة الرشيدة لأسرة الشهداء: وكيل رقيب عبد الله غازي آل ثالبة الشهري، ووكيل رقيب صالح العمري، اللذين استشهدا بالإضافة لزميلهما أحمد عسيري إثر الحادثة التي وقعت بمحافظة المجاردة الأسبوع الماضي، داعيًا الله -سبحانه وتعالى- أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته وأن يدخلهم فسيح جناته، وأن يتقبلهم مع الشهداء والأبرار.

وكان في استقباله بمنزل أسرة الشهداء بمحافظة المجاردة محافظ المجاردة، يحيى بن عبد الرحمن آل حموض، ووكيل المحافظة، ثامر المرزوقي، و رئيس مركز خاط علي الطارقي، وعدد من المشائخ والمسؤولين.

وقدمت أسر الشهداء شكرها وتقديرها لخادم الحرمين الشريفين، ولسمو ولي عهده الأمين، ولأمير المنطقة؛ على تقديمه واجب العزاء، داعين الله أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل القيادة الرشيدة.

وأصدر أمير منطقة عسير موافقته على طلب محافظ المجاردة بتسمية الشارع الذي وقعت عليه الجريمة وهو رابط محافظة بارق بالمجاردة بشارع الشهداء، وقال "هذا شرف للشارع نفسه ".

23 إبريل 2018 - 7 شعبان 1439
02:49 PM
اخر تعديل
26 مايو 2018 - 11 رمضان 1439
07:31 PM

إطلاق اسم شارع الشهداء على موقع جريمة "المجاردة"

أمير عسير نقل لشهداء الوطن تعازي القيادة الرشيدة

A A A
7
21,386

نقل أمير منطقة عسير، الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز، تعازي ومواساة القيادة الرشيدة لأسرة الشهداء: وكيل رقيب عبد الله غازي آل ثالبة الشهري، ووكيل رقيب صالح العمري، اللذين استشهدا بالإضافة لزميلهما أحمد عسيري إثر الحادثة التي وقعت بمحافظة المجاردة الأسبوع الماضي، داعيًا الله -سبحانه وتعالى- أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته وأن يدخلهم فسيح جناته، وأن يتقبلهم مع الشهداء والأبرار.

وكان في استقباله بمنزل أسرة الشهداء بمحافظة المجاردة محافظ المجاردة، يحيى بن عبد الرحمن آل حموض، ووكيل المحافظة، ثامر المرزوقي، و رئيس مركز خاط علي الطارقي، وعدد من المشائخ والمسؤولين.

وقدمت أسر الشهداء شكرها وتقديرها لخادم الحرمين الشريفين، ولسمو ولي عهده الأمين، ولأمير المنطقة؛ على تقديمه واجب العزاء، داعين الله أن يحفظ لهذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل القيادة الرشيدة.

وأصدر أمير منطقة عسير موافقته على طلب محافظ المجاردة بتسمية الشارع الذي وقعت عليه الجريمة وهو رابط محافظة بارق بالمجاردة بشارع الشهداء، وقال "هذا شرف للشارع نفسه ".