وزير موريتاني: ما تتعرض له السعودية من اعتداءات لن يثنيها عن حربها ضد الإرهاب

استنكر هجمات المليشيات الحوثية المدعومة من إيران على منشآت مدنية ونفطية في المملكة

التقى اليوم وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، بمقر إقامته بالعاصمة المصرية القاهرة وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بجمهورية موريتانيا، السيد الداه ولد سيد أعمر طالب، وذلك على هامش مشاركته في أعمال المؤتمر الدولي الثلاثين للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الذي تنظمه وزارة الأوقاف المصرية تحت عنوان (فقه بناء الدولة.. رؤية فقهية عصرية) المنعقد حاليًا في القاهرة بمشاركة 50 دولة حول العالم.

وتفصيلاً، استهل "آل الشيخ" اللقاء بتقديم التهنئة للوزير الموريتاني بمناسبة تعيينه وزيرًا للشؤون الإسلامية، ونوّه بعمق ومتانة العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين الشقيقين، مشيدًا بالتعاون الثنائي بين الوزارتين في كل ما يخدم العمل الإسلامي، ويسهم في نشر الوسطية والاعتدال ونبذ الغلو والتطرف والإرهاب.

ومن جانبه، عبّر الوزير الموريتاني عن اعتزازه باللقاء، والتعاون الثنائي بين الوزارتين بما يسهم في خدمة الإسلام، وتصحيح الخطاب الدعوي، والمحافظة على الثوابت التي جاء بها الإسلام. مشيرًا إلى أن السعودية لها جهود مشهودة ومشكورة في خدمة الإسلام والمسلمين، ورعاية الحرمين الشريفين وقاصديهما، وتعزيز العمل المشترك لنشر قيم وسماحة الإسلام.

وعبّر الوزير "الداه ولد أعمر" عن استنكاره الشديد للهجمات التي تقوم بها المليشيات الحوثية المدعومة من إيران مستهدفة منشآت مدنية ونفطية في السعودية، وكان آخرها ما تعرضت له معامل تكرير النفط في بقيق وخريص، مؤكدًا أن ما تتعرض له السعودية من اعتداءات متكررة لن يثنيها عن مواصلة العمل لمحاربة الإرهاب والتطرف الذي يحارب صحيح الإسلام الذي قامت عليه السعودية. سائلاً الله تعالى أن يديم على السعودية أمنها ورخاءها واستقرارها.

اعلان
وزير موريتاني: ما تتعرض له السعودية من اعتداءات لن يثنيها عن حربها ضد الإرهاب
سبق

التقى اليوم وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، بمقر إقامته بالعاصمة المصرية القاهرة وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بجمهورية موريتانيا، السيد الداه ولد سيد أعمر طالب، وذلك على هامش مشاركته في أعمال المؤتمر الدولي الثلاثين للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الذي تنظمه وزارة الأوقاف المصرية تحت عنوان (فقه بناء الدولة.. رؤية فقهية عصرية) المنعقد حاليًا في القاهرة بمشاركة 50 دولة حول العالم.

وتفصيلاً، استهل "آل الشيخ" اللقاء بتقديم التهنئة للوزير الموريتاني بمناسبة تعيينه وزيرًا للشؤون الإسلامية، ونوّه بعمق ومتانة العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين الشقيقين، مشيدًا بالتعاون الثنائي بين الوزارتين في كل ما يخدم العمل الإسلامي، ويسهم في نشر الوسطية والاعتدال ونبذ الغلو والتطرف والإرهاب.

ومن جانبه، عبّر الوزير الموريتاني عن اعتزازه باللقاء، والتعاون الثنائي بين الوزارتين بما يسهم في خدمة الإسلام، وتصحيح الخطاب الدعوي، والمحافظة على الثوابت التي جاء بها الإسلام. مشيرًا إلى أن السعودية لها جهود مشهودة ومشكورة في خدمة الإسلام والمسلمين، ورعاية الحرمين الشريفين وقاصديهما، وتعزيز العمل المشترك لنشر قيم وسماحة الإسلام.

وعبّر الوزير "الداه ولد أعمر" عن استنكاره الشديد للهجمات التي تقوم بها المليشيات الحوثية المدعومة من إيران مستهدفة منشآت مدنية ونفطية في السعودية، وكان آخرها ما تعرضت له معامل تكرير النفط في بقيق وخريص، مؤكدًا أن ما تتعرض له السعودية من اعتداءات متكررة لن يثنيها عن مواصلة العمل لمحاربة الإرهاب والتطرف الذي يحارب صحيح الإسلام الذي قامت عليه السعودية. سائلاً الله تعالى أن يديم على السعودية أمنها ورخاءها واستقرارها.

16 سبتمبر 2019 - 17 محرّم 1441
12:54 AM

وزير موريتاني: ما تتعرض له السعودية من اعتداءات لن يثنيها عن حربها ضد الإرهاب

استنكر هجمات المليشيات الحوثية المدعومة من إيران على منشآت مدنية ونفطية في المملكة

A A A
0
2,473

التقى اليوم وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، بمقر إقامته بالعاصمة المصرية القاهرة وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بجمهورية موريتانيا، السيد الداه ولد سيد أعمر طالب، وذلك على هامش مشاركته في أعمال المؤتمر الدولي الثلاثين للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الذي تنظمه وزارة الأوقاف المصرية تحت عنوان (فقه بناء الدولة.. رؤية فقهية عصرية) المنعقد حاليًا في القاهرة بمشاركة 50 دولة حول العالم.

وتفصيلاً، استهل "آل الشيخ" اللقاء بتقديم التهنئة للوزير الموريتاني بمناسبة تعيينه وزيرًا للشؤون الإسلامية، ونوّه بعمق ومتانة العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين الشقيقين، مشيدًا بالتعاون الثنائي بين الوزارتين في كل ما يخدم العمل الإسلامي، ويسهم في نشر الوسطية والاعتدال ونبذ الغلو والتطرف والإرهاب.

ومن جانبه، عبّر الوزير الموريتاني عن اعتزازه باللقاء، والتعاون الثنائي بين الوزارتين بما يسهم في خدمة الإسلام، وتصحيح الخطاب الدعوي، والمحافظة على الثوابت التي جاء بها الإسلام. مشيرًا إلى أن السعودية لها جهود مشهودة ومشكورة في خدمة الإسلام والمسلمين، ورعاية الحرمين الشريفين وقاصديهما، وتعزيز العمل المشترك لنشر قيم وسماحة الإسلام.

وعبّر الوزير "الداه ولد أعمر" عن استنكاره الشديد للهجمات التي تقوم بها المليشيات الحوثية المدعومة من إيران مستهدفة منشآت مدنية ونفطية في السعودية، وكان آخرها ما تعرضت له معامل تكرير النفط في بقيق وخريص، مؤكدًا أن ما تتعرض له السعودية من اعتداءات متكررة لن يثنيها عن مواصلة العمل لمحاربة الإرهاب والتطرف الذي يحارب صحيح الإسلام الذي قامت عليه السعودية. سائلاً الله تعالى أن يديم على السعودية أمنها ورخاءها واستقرارها.