"سبق" تفتح مجددًا ملف معاناة وشكاوى أهالي "أم الغيران"

بسبب غياب الخدمات وتوقف مشروع سفلتة الطريق

فتحت "سبق" مجددًا معاناة وشكاوى أهالي قرية أم الغيران، التابعة لمحافظة مهد الذهب، الذين من ضمن مطالبتهم، سفلتة الطريق، وإنشاء مركز صحي حكومي.

ويعاني الكثير من أهالي القرية قطع مسافات طويلة؛ للذهاب لأقرب مركز صحي حكومي.

وطالب السكان الجهات المعنية بتوفير الخدمات الغائبة عن قريتهم، بالرغم من توافرها في قرى تقل عن القرية من جانب عدد السكان.

ودشن السكان هاشتاق على "تويتر" "#قرية_أم_الغيران_بلا_خدمات ناشدوا المسؤولين بتوفير الخدمات للقرية".

وكانت "سبق" نشرت معاناة قرية أم الغيران قبل عدة سنوات، ونشرت في 6 أكتوبر 2014، تحت عنوان "أم الغيران" قرية منسية من "الخدمات الأساسية".

وبعد نشر "سبق" لمعاناة أهالي قرية "أم الغيران"، تفاعلت وزارة النقل مع خبر"سبق"، وتجاوبت الوزارة آنذاك، ونشرت تفاعل وزارة النقل في 19 فبراير 2015، بعنوان "النقل": اعتماد طريق قرية أم الغيران بالميزانية الحالية، بتقرير كتبه الزميل عبدالله البرقاوي.

وقالت الوزارة: "تم اعتماد سفلتة طريق القرية بطول 33 كلم ضمن ميزانية العام المالي الحالي؛ حيث سيتم إدراج طريق آخر يربط أم الغيران بقرية ذخر وقرية الضبعية بطول 80 كلم في بيانات الطرق المطلوبة لمنطقة المدينة المنورة في ميزانية العام المقبل".

وقال مدير عام إدارة العلاقات العامة، خالد بن عبدالقادر الغامدي: "إشارة إلى ما نشر في صحيفة "سبق" حول طلب أهالي قرية أم الغيران التابعة لمحافظة مهد الذهب بسفلتة طريق "مهد الذهب - الطائف" المتبقية منه مسافة مائة كلم؛ إذ تقرر اعتماد تنفيذ طريق قرية أم الغيران المتفرع من طريق حفر كشب بطول 33 كلم في ميزانية الوزارة للعام المالي الحالي 1436/1437هـ، وطرح المشروع في منافسة عامة للتنفيذ".

وأضاف "الغامدي": "تقرر كذلك إدراج طريق آخر يربط أم الغيران بقرية ذخر وقرية الضبعية بطول 80 كلم في بيانات الطرق المطلوبة لمنطقة المدينة المنورة، بالتنسيق مع مجلس المنطقة في ميزانية الوزارة للعام المالي القادم".

يذكر أنه رغم مرور سنوات واعتماد الميزانية في سفلتة الطريق وإعلان وزارة النقل في ميزانيتها إلا أن الطريق لم ينفذ، ومع ذلك مطالبات السكان مجددًا بسفلتة الطريق المعتمد، والتساؤل: من المسؤول عن عدم تنفيذ المشروع رغم الاعتماد وترسية المشروع على شركة مقاولات لتنفيذ المشروع وتوقف فجأة.

اعلان
"سبق" تفتح مجددًا ملف معاناة وشكاوى أهالي "أم الغيران"
سبق

فتحت "سبق" مجددًا معاناة وشكاوى أهالي قرية أم الغيران، التابعة لمحافظة مهد الذهب، الذين من ضمن مطالبتهم، سفلتة الطريق، وإنشاء مركز صحي حكومي.

ويعاني الكثير من أهالي القرية قطع مسافات طويلة؛ للذهاب لأقرب مركز صحي حكومي.

وطالب السكان الجهات المعنية بتوفير الخدمات الغائبة عن قريتهم، بالرغم من توافرها في قرى تقل عن القرية من جانب عدد السكان.

ودشن السكان هاشتاق على "تويتر" "#قرية_أم_الغيران_بلا_خدمات ناشدوا المسؤولين بتوفير الخدمات للقرية".

وكانت "سبق" نشرت معاناة قرية أم الغيران قبل عدة سنوات، ونشرت في 6 أكتوبر 2014، تحت عنوان "أم الغيران" قرية منسية من "الخدمات الأساسية".

وبعد نشر "سبق" لمعاناة أهالي قرية "أم الغيران"، تفاعلت وزارة النقل مع خبر"سبق"، وتجاوبت الوزارة آنذاك، ونشرت تفاعل وزارة النقل في 19 فبراير 2015، بعنوان "النقل": اعتماد طريق قرية أم الغيران بالميزانية الحالية، بتقرير كتبه الزميل عبدالله البرقاوي.

وقالت الوزارة: "تم اعتماد سفلتة طريق القرية بطول 33 كلم ضمن ميزانية العام المالي الحالي؛ حيث سيتم إدراج طريق آخر يربط أم الغيران بقرية ذخر وقرية الضبعية بطول 80 كلم في بيانات الطرق المطلوبة لمنطقة المدينة المنورة في ميزانية العام المقبل".

وقال مدير عام إدارة العلاقات العامة، خالد بن عبدالقادر الغامدي: "إشارة إلى ما نشر في صحيفة "سبق" حول طلب أهالي قرية أم الغيران التابعة لمحافظة مهد الذهب بسفلتة طريق "مهد الذهب - الطائف" المتبقية منه مسافة مائة كلم؛ إذ تقرر اعتماد تنفيذ طريق قرية أم الغيران المتفرع من طريق حفر كشب بطول 33 كلم في ميزانية الوزارة للعام المالي الحالي 1436/1437هـ، وطرح المشروع في منافسة عامة للتنفيذ".

وأضاف "الغامدي": "تقرر كذلك إدراج طريق آخر يربط أم الغيران بقرية ذخر وقرية الضبعية بطول 80 كلم في بيانات الطرق المطلوبة لمنطقة المدينة المنورة، بالتنسيق مع مجلس المنطقة في ميزانية الوزارة للعام المالي القادم".

يذكر أنه رغم مرور سنوات واعتماد الميزانية في سفلتة الطريق وإعلان وزارة النقل في ميزانيتها إلا أن الطريق لم ينفذ، ومع ذلك مطالبات السكان مجددًا بسفلتة الطريق المعتمد، والتساؤل: من المسؤول عن عدم تنفيذ المشروع رغم الاعتماد وترسية المشروع على شركة مقاولات لتنفيذ المشروع وتوقف فجأة.

10 فبراير 2018 - 24 جمادى الأول 1439
07:34 PM

"سبق" تفتح مجددًا ملف معاناة وشكاوى أهالي "أم الغيران"

بسبب غياب الخدمات وتوقف مشروع سفلتة الطريق

A A A
3
4,200

فتحت "سبق" مجددًا معاناة وشكاوى أهالي قرية أم الغيران، التابعة لمحافظة مهد الذهب، الذين من ضمن مطالبتهم، سفلتة الطريق، وإنشاء مركز صحي حكومي.

ويعاني الكثير من أهالي القرية قطع مسافات طويلة؛ للذهاب لأقرب مركز صحي حكومي.

وطالب السكان الجهات المعنية بتوفير الخدمات الغائبة عن قريتهم، بالرغم من توافرها في قرى تقل عن القرية من جانب عدد السكان.

ودشن السكان هاشتاق على "تويتر" "#قرية_أم_الغيران_بلا_خدمات ناشدوا المسؤولين بتوفير الخدمات للقرية".

وكانت "سبق" نشرت معاناة قرية أم الغيران قبل عدة سنوات، ونشرت في 6 أكتوبر 2014، تحت عنوان "أم الغيران" قرية منسية من "الخدمات الأساسية".

وبعد نشر "سبق" لمعاناة أهالي قرية "أم الغيران"، تفاعلت وزارة النقل مع خبر"سبق"، وتجاوبت الوزارة آنذاك، ونشرت تفاعل وزارة النقل في 19 فبراير 2015، بعنوان "النقل": اعتماد طريق قرية أم الغيران بالميزانية الحالية، بتقرير كتبه الزميل عبدالله البرقاوي.

وقالت الوزارة: "تم اعتماد سفلتة طريق القرية بطول 33 كلم ضمن ميزانية العام المالي الحالي؛ حيث سيتم إدراج طريق آخر يربط أم الغيران بقرية ذخر وقرية الضبعية بطول 80 كلم في بيانات الطرق المطلوبة لمنطقة المدينة المنورة في ميزانية العام المقبل".

وقال مدير عام إدارة العلاقات العامة، خالد بن عبدالقادر الغامدي: "إشارة إلى ما نشر في صحيفة "سبق" حول طلب أهالي قرية أم الغيران التابعة لمحافظة مهد الذهب بسفلتة طريق "مهد الذهب - الطائف" المتبقية منه مسافة مائة كلم؛ إذ تقرر اعتماد تنفيذ طريق قرية أم الغيران المتفرع من طريق حفر كشب بطول 33 كلم في ميزانية الوزارة للعام المالي الحالي 1436/1437هـ، وطرح المشروع في منافسة عامة للتنفيذ".

وأضاف "الغامدي": "تقرر كذلك إدراج طريق آخر يربط أم الغيران بقرية ذخر وقرية الضبعية بطول 80 كلم في بيانات الطرق المطلوبة لمنطقة المدينة المنورة، بالتنسيق مع مجلس المنطقة في ميزانية الوزارة للعام المالي القادم".

يذكر أنه رغم مرور سنوات واعتماد الميزانية في سفلتة الطريق وإعلان وزارة النقل في ميزانيتها إلا أن الطريق لم ينفذ، ومع ذلك مطالبات السكان مجددًا بسفلتة الطريق المعتمد، والتساؤل: من المسؤول عن عدم تنفيذ المشروع رغم الاعتماد وترسية المشروع على شركة مقاولات لتنفيذ المشروع وتوقف فجأة.