ساجد جاويد.. المسلم ابن سائق الحافلة أصبح وزيراً لداخلية بريطانيا

من أصل باكستاني اختاره "كاميرون" وزيراً للثقافة والرياضة في 2014

أعلن اليوم في لندن عن تعيين ساجد جاويد وزيراً للداخلية في بريطانيا، وهو مسلم من أصل باكستاني.

وتقلد "جاويد" سابقاً عدة مناصب منها وزير الدولة بوزارة الخزانة، ووزيراً للثقافة والإعلام والرياضة والمساواة، حيث كان حينها أول وزير مسلم للثقافة في تاريخ بريطانيا.

ووُلد ساجد جاويد في 5 ديسمبر عام 1969 في روتشديل بمقاطعة يوركشير البريطانية، وهو سياسي بريطاني من أصل باكستاني ينتمي لحزب المحافظين البريطاني ووالده سائق حافلة هاجر من باكستان إلى بريطانيا منذ أكثر من خمسين عاماً.

ودرس الاقتصاد والسياسة في جامعة إكسيتر البريطانية بين العامين 1988 و1991 وانضم إلى جمعية الطلاب المحافظين التابعين لحزب المحافظين البريطاني أثناء دراسته الجامعية، وشارك وهو في سن العشرين لأول مرة في مؤتمر لحزب المحافظين، وبعد تخرجه عمل في بنك "تشيز مانهاتن" الواقع في مدينة نيويورك الأمريكية وترقى في الوظائف وصولاً لمنصب نائب رئيس البنك وهو في الـ24 من العمر، ليصبح أول شخص في تاريخ البنك ولم يتعدَّ عمره 24 عاماً.

وفي العام 2000، انضم للعمل في مصرف "دويتشه بنك" (بنك عالمي متعدد الجنسيات) في منصب مدير، ليصبح رئيس مجلس إدارته في العام 2004 وتولى عدة مناصب إدارية في "دويتشه بنك"، وفي العام 2009 غادر العمل المصرفي ليعمل في مجال السياسة، وفي العام 2010 أصبح أول نائب مسلم عن حزب المحافظين عندما تم انتخابه نائباً في مجلس العموم البريطاني عن منطقة برومسغروف، وعين سكرتيراً خاصاً لوزير الخزانة (المالية) البريطاني في أكتوبر 2011 كما عين سكرتير الشؤون الاقتصادية في الخزانة البريطانية (سبتمبر 2012 - أكتوبر 2013) وفي 7 أكتوبر 2013، عيَّنه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، في منصب وزير دولة في وزارة الخزانة.

اعلان
ساجد جاويد.. المسلم ابن سائق الحافلة أصبح وزيراً لداخلية بريطانيا
سبق

أعلن اليوم في لندن عن تعيين ساجد جاويد وزيراً للداخلية في بريطانيا، وهو مسلم من أصل باكستاني.

وتقلد "جاويد" سابقاً عدة مناصب منها وزير الدولة بوزارة الخزانة، ووزيراً للثقافة والإعلام والرياضة والمساواة، حيث كان حينها أول وزير مسلم للثقافة في تاريخ بريطانيا.

ووُلد ساجد جاويد في 5 ديسمبر عام 1969 في روتشديل بمقاطعة يوركشير البريطانية، وهو سياسي بريطاني من أصل باكستاني ينتمي لحزب المحافظين البريطاني ووالده سائق حافلة هاجر من باكستان إلى بريطانيا منذ أكثر من خمسين عاماً.

ودرس الاقتصاد والسياسة في جامعة إكسيتر البريطانية بين العامين 1988 و1991 وانضم إلى جمعية الطلاب المحافظين التابعين لحزب المحافظين البريطاني أثناء دراسته الجامعية، وشارك وهو في سن العشرين لأول مرة في مؤتمر لحزب المحافظين، وبعد تخرجه عمل في بنك "تشيز مانهاتن" الواقع في مدينة نيويورك الأمريكية وترقى في الوظائف وصولاً لمنصب نائب رئيس البنك وهو في الـ24 من العمر، ليصبح أول شخص في تاريخ البنك ولم يتعدَّ عمره 24 عاماً.

وفي العام 2000، انضم للعمل في مصرف "دويتشه بنك" (بنك عالمي متعدد الجنسيات) في منصب مدير، ليصبح رئيس مجلس إدارته في العام 2004 وتولى عدة مناصب إدارية في "دويتشه بنك"، وفي العام 2009 غادر العمل المصرفي ليعمل في مجال السياسة، وفي العام 2010 أصبح أول نائب مسلم عن حزب المحافظين عندما تم انتخابه نائباً في مجلس العموم البريطاني عن منطقة برومسغروف، وعين سكرتيراً خاصاً لوزير الخزانة (المالية) البريطاني في أكتوبر 2011 كما عين سكرتير الشؤون الاقتصادية في الخزانة البريطانية (سبتمبر 2012 - أكتوبر 2013) وفي 7 أكتوبر 2013، عيَّنه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، في منصب وزير دولة في وزارة الخزانة.

30 إبريل 2018 - 14 شعبان 1439
12:44 PM

ساجد جاويد.. المسلم ابن سائق الحافلة أصبح وزيراً لداخلية بريطانيا

من أصل باكستاني اختاره "كاميرون" وزيراً للثقافة والرياضة في 2014

A A A
16
30,207

أعلن اليوم في لندن عن تعيين ساجد جاويد وزيراً للداخلية في بريطانيا، وهو مسلم من أصل باكستاني.

وتقلد "جاويد" سابقاً عدة مناصب منها وزير الدولة بوزارة الخزانة، ووزيراً للثقافة والإعلام والرياضة والمساواة، حيث كان حينها أول وزير مسلم للثقافة في تاريخ بريطانيا.

ووُلد ساجد جاويد في 5 ديسمبر عام 1969 في روتشديل بمقاطعة يوركشير البريطانية، وهو سياسي بريطاني من أصل باكستاني ينتمي لحزب المحافظين البريطاني ووالده سائق حافلة هاجر من باكستان إلى بريطانيا منذ أكثر من خمسين عاماً.

ودرس الاقتصاد والسياسة في جامعة إكسيتر البريطانية بين العامين 1988 و1991 وانضم إلى جمعية الطلاب المحافظين التابعين لحزب المحافظين البريطاني أثناء دراسته الجامعية، وشارك وهو في سن العشرين لأول مرة في مؤتمر لحزب المحافظين، وبعد تخرجه عمل في بنك "تشيز مانهاتن" الواقع في مدينة نيويورك الأمريكية وترقى في الوظائف وصولاً لمنصب نائب رئيس البنك وهو في الـ24 من العمر، ليصبح أول شخص في تاريخ البنك ولم يتعدَّ عمره 24 عاماً.

وفي العام 2000، انضم للعمل في مصرف "دويتشه بنك" (بنك عالمي متعدد الجنسيات) في منصب مدير، ليصبح رئيس مجلس إدارته في العام 2004 وتولى عدة مناصب إدارية في "دويتشه بنك"، وفي العام 2009 غادر العمل المصرفي ليعمل في مجال السياسة، وفي العام 2010 أصبح أول نائب مسلم عن حزب المحافظين عندما تم انتخابه نائباً في مجلس العموم البريطاني عن منطقة برومسغروف، وعين سكرتيراً خاصاً لوزير الخزانة (المالية) البريطاني في أكتوبر 2011 كما عين سكرتير الشؤون الاقتصادية في الخزانة البريطانية (سبتمبر 2012 - أكتوبر 2013) وفي 7 أكتوبر 2013، عيَّنه رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، في منصب وزير دولة في وزارة الخزانة.