توقيع اتفاقية في جدة بين السجل السعودي للمتبرعين ومستشفى جامعة المؤسس

64  ألفًا عدد الراغبين في التبرع.. والهدف إنشاء وحدة لتسجيل الخلايا الجذعية

وقع عميد كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور محمود بن شاهين الأحول اليوم اتفاقية مع السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية، تحت مظلة مركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية التابع للحرس الوطني، ويمثله الدكتور محمد بن حسن المحمدي مدير السجل السعودي، لإنشاء وحدة لتسجيل المتبرعين بالخلايا الجذعية بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بجدة تحت إشراف وحدة خدمات نقل الدم بحضور مدير المستشفى الدكتور عمرو الحبشي.

ويهدف السجل السعودي للخلايا الجذعية لإنشاء قاعدة بيانات للأفراد الراغبين في التبرع بالخلايا الجذعية من أجل المرضى الذين قد يحتاجون إليها وتفيد الخلايا الجذعية في علاج بعض أمراض الدم مثل سرطان الدم وفشل النخاع وأمراض الدم الوراثية ويستفيد من السجل بشكل رئيس المرضى الذين لم يجدوا متبرعًا مطابقًا من بين أقاربهم.

ومن خلال إنشاء وحدة لتسجيل المتبرعين بالسجل السعودي بالخلايا الجذعية بمستشفى جامعة الملك عبد العزيز فإن الأشخاص الراغبين في التسجيل ستتاح لهم فرصة التسجيل عن طريق وحدة خدمات نقل الدم بالمستشفى، وبذلك يمكن إتاحة الفرصة للمزيد من الأفراد للتسجيل سواء من منسوبي المستشفى وطلاب جامعة الملك عبد العزيز وغيرهم من المتطوعين. ويتماشى ذلك مع أهداف المستشفى الجامعي ووحدة خدمات نقل الدم في خدمة المرضى المحتاجين للدم ومشتقاته.

وأنشئ السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية عام ٢٠١١ تحت مظلة وزارة الشؤون الصحية بالحرس الوطني في مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية وذلك لإنشاء قاعدة بيانات للراغبين بالتبرع بالخلايا الجذعية لأجل زراعتها للمرضى المصابين بأمراض سرطان الدم وأمراض الدم الوراثية وسرطان الغدد الليمفاوية حيث يصعب إيجاد مطابق داخل العوائل للمرضى المصابين.

وبذلك يسعى السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية لتوعية المجتمع السعودي بأهمية الخلايا الجذعية والتبرع بها ونشر المعلومة في المؤسسات التعليمية والجهات الحكومية والمهرجانات العامة والخاصة.

ومن هذا المنطلق وبالتعاون مع خدمات نقل الدم بالمستشفى الجامعي لجامعة الملك عبدالعزيز ويمثله الدكتورة مها بدوي مدير خدمات نقل الدم تم توقيع اتفاقية إنشاء وحدة تسجيل بالمستشفى لنشر الهدف السامي الذي يطمح له السجل وتسهيل وصول الراغبين بالتبرع لتسجيلهم في السجل. ممثلة بالدكتور محمد المحمدي مدير السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية في المنطقة الغربية والدكتور محمود شاهين الأحول عميد كلية الطب وبحضور الدكتور عمرو الحبشي مدير المستشفى الجامعي وعددٍ من الأطباء والموظفين وعلى هامش مراسم التوقيع تم تدشين فيلم (خطوة منك حياة لغيرك) والذي يهدف للتعريف بأهمية التبرع بالدم والمراحل التي يمر بها الدم حتى يصل إلى المريض.

يُذكر أنه وصل عدد الراغبين بالتبرع في السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية ما يزيد على ٦٤ ألف متبرع من جميع أنحاء المملكة ويعد السجل من أكبر السجلات الوطنية في المنطقة ويوجد تعاون دولي مع مراكز السجلات حول العالم.

وقد أُقيم حفل بهذه المناسبة تخلله كلمات لمدير السجل السعودي الدكتور المحمدي رحب فيها بالتعاون مع المستشفى الجامعي وأثنى على دور الدكتور الأهدل الذي تخرج على يديه من كلية الطب.

فيما ألقى الدكتور محمود الأهدل عميد كلية الطب كلمة أشاد فيها بدور المستشفى الجامعي والذي يعد من المستشفيات الكبرى، فيما ألقت الدكتورة مها بدوي مدير خدمات نقل الدم بمستشفى الجامعة كلمة أكدت من خلالها أهمية التعاون من أجل المرضى، وقد تم تكريم بعض العاملين.

اعلان
توقيع اتفاقية في جدة بين السجل السعودي للمتبرعين ومستشفى جامعة المؤسس
سبق

وقع عميد كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور محمود بن شاهين الأحول اليوم اتفاقية مع السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية، تحت مظلة مركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية التابع للحرس الوطني، ويمثله الدكتور محمد بن حسن المحمدي مدير السجل السعودي، لإنشاء وحدة لتسجيل المتبرعين بالخلايا الجذعية بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بجدة تحت إشراف وحدة خدمات نقل الدم بحضور مدير المستشفى الدكتور عمرو الحبشي.

ويهدف السجل السعودي للخلايا الجذعية لإنشاء قاعدة بيانات للأفراد الراغبين في التبرع بالخلايا الجذعية من أجل المرضى الذين قد يحتاجون إليها وتفيد الخلايا الجذعية في علاج بعض أمراض الدم مثل سرطان الدم وفشل النخاع وأمراض الدم الوراثية ويستفيد من السجل بشكل رئيس المرضى الذين لم يجدوا متبرعًا مطابقًا من بين أقاربهم.

ومن خلال إنشاء وحدة لتسجيل المتبرعين بالسجل السعودي بالخلايا الجذعية بمستشفى جامعة الملك عبد العزيز فإن الأشخاص الراغبين في التسجيل ستتاح لهم فرصة التسجيل عن طريق وحدة خدمات نقل الدم بالمستشفى، وبذلك يمكن إتاحة الفرصة للمزيد من الأفراد للتسجيل سواء من منسوبي المستشفى وطلاب جامعة الملك عبد العزيز وغيرهم من المتطوعين. ويتماشى ذلك مع أهداف المستشفى الجامعي ووحدة خدمات نقل الدم في خدمة المرضى المحتاجين للدم ومشتقاته.

وأنشئ السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية عام ٢٠١١ تحت مظلة وزارة الشؤون الصحية بالحرس الوطني في مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية وذلك لإنشاء قاعدة بيانات للراغبين بالتبرع بالخلايا الجذعية لأجل زراعتها للمرضى المصابين بأمراض سرطان الدم وأمراض الدم الوراثية وسرطان الغدد الليمفاوية حيث يصعب إيجاد مطابق داخل العوائل للمرضى المصابين.

وبذلك يسعى السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية لتوعية المجتمع السعودي بأهمية الخلايا الجذعية والتبرع بها ونشر المعلومة في المؤسسات التعليمية والجهات الحكومية والمهرجانات العامة والخاصة.

ومن هذا المنطلق وبالتعاون مع خدمات نقل الدم بالمستشفى الجامعي لجامعة الملك عبدالعزيز ويمثله الدكتورة مها بدوي مدير خدمات نقل الدم تم توقيع اتفاقية إنشاء وحدة تسجيل بالمستشفى لنشر الهدف السامي الذي يطمح له السجل وتسهيل وصول الراغبين بالتبرع لتسجيلهم في السجل. ممثلة بالدكتور محمد المحمدي مدير السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية في المنطقة الغربية والدكتور محمود شاهين الأحول عميد كلية الطب وبحضور الدكتور عمرو الحبشي مدير المستشفى الجامعي وعددٍ من الأطباء والموظفين وعلى هامش مراسم التوقيع تم تدشين فيلم (خطوة منك حياة لغيرك) والذي يهدف للتعريف بأهمية التبرع بالدم والمراحل التي يمر بها الدم حتى يصل إلى المريض.

يُذكر أنه وصل عدد الراغبين بالتبرع في السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية ما يزيد على ٦٤ ألف متبرع من جميع أنحاء المملكة ويعد السجل من أكبر السجلات الوطنية في المنطقة ويوجد تعاون دولي مع مراكز السجلات حول العالم.

وقد أُقيم حفل بهذه المناسبة تخلله كلمات لمدير السجل السعودي الدكتور المحمدي رحب فيها بالتعاون مع المستشفى الجامعي وأثنى على دور الدكتور الأهدل الذي تخرج على يديه من كلية الطب.

فيما ألقى الدكتور محمود الأهدل عميد كلية الطب كلمة أشاد فيها بدور المستشفى الجامعي والذي يعد من المستشفيات الكبرى، فيما ألقت الدكتورة مها بدوي مدير خدمات نقل الدم بمستشفى الجامعة كلمة أكدت من خلالها أهمية التعاون من أجل المرضى، وقد تم تكريم بعض العاملين.

07 أكتوبر 2018 - 27 محرّم 1440
09:49 PM

توقيع اتفاقية في جدة بين السجل السعودي للمتبرعين ومستشفى جامعة المؤسس

64  ألفًا عدد الراغبين في التبرع.. والهدف إنشاء وحدة لتسجيل الخلايا الجذعية

A A A
0
458

وقع عميد كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور محمود بن شاهين الأحول اليوم اتفاقية مع السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية، تحت مظلة مركز الملك عبد الله العالمي للأبحاث الطبية التابع للحرس الوطني، ويمثله الدكتور محمد بن حسن المحمدي مدير السجل السعودي، لإنشاء وحدة لتسجيل المتبرعين بالخلايا الجذعية بمستشفى جامعة الملك عبدالعزيز بجدة تحت إشراف وحدة خدمات نقل الدم بحضور مدير المستشفى الدكتور عمرو الحبشي.

ويهدف السجل السعودي للخلايا الجذعية لإنشاء قاعدة بيانات للأفراد الراغبين في التبرع بالخلايا الجذعية من أجل المرضى الذين قد يحتاجون إليها وتفيد الخلايا الجذعية في علاج بعض أمراض الدم مثل سرطان الدم وفشل النخاع وأمراض الدم الوراثية ويستفيد من السجل بشكل رئيس المرضى الذين لم يجدوا متبرعًا مطابقًا من بين أقاربهم.

ومن خلال إنشاء وحدة لتسجيل المتبرعين بالسجل السعودي بالخلايا الجذعية بمستشفى جامعة الملك عبد العزيز فإن الأشخاص الراغبين في التسجيل ستتاح لهم فرصة التسجيل عن طريق وحدة خدمات نقل الدم بالمستشفى، وبذلك يمكن إتاحة الفرصة للمزيد من الأفراد للتسجيل سواء من منسوبي المستشفى وطلاب جامعة الملك عبد العزيز وغيرهم من المتطوعين. ويتماشى ذلك مع أهداف المستشفى الجامعي ووحدة خدمات نقل الدم في خدمة المرضى المحتاجين للدم ومشتقاته.

وأنشئ السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية عام ٢٠١١ تحت مظلة وزارة الشؤون الصحية بالحرس الوطني في مركز الملك عبدالله العالمي للأبحاث الطبية وذلك لإنشاء قاعدة بيانات للراغبين بالتبرع بالخلايا الجذعية لأجل زراعتها للمرضى المصابين بأمراض سرطان الدم وأمراض الدم الوراثية وسرطان الغدد الليمفاوية حيث يصعب إيجاد مطابق داخل العوائل للمرضى المصابين.

وبذلك يسعى السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية لتوعية المجتمع السعودي بأهمية الخلايا الجذعية والتبرع بها ونشر المعلومة في المؤسسات التعليمية والجهات الحكومية والمهرجانات العامة والخاصة.

ومن هذا المنطلق وبالتعاون مع خدمات نقل الدم بالمستشفى الجامعي لجامعة الملك عبدالعزيز ويمثله الدكتورة مها بدوي مدير خدمات نقل الدم تم توقيع اتفاقية إنشاء وحدة تسجيل بالمستشفى لنشر الهدف السامي الذي يطمح له السجل وتسهيل وصول الراغبين بالتبرع لتسجيلهم في السجل. ممثلة بالدكتور محمد المحمدي مدير السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية في المنطقة الغربية والدكتور محمود شاهين الأحول عميد كلية الطب وبحضور الدكتور عمرو الحبشي مدير المستشفى الجامعي وعددٍ من الأطباء والموظفين وعلى هامش مراسم التوقيع تم تدشين فيلم (خطوة منك حياة لغيرك) والذي يهدف للتعريف بأهمية التبرع بالدم والمراحل التي يمر بها الدم حتى يصل إلى المريض.

يُذكر أنه وصل عدد الراغبين بالتبرع في السجل السعودي للمتبرعين بالخلايا الجذعية ما يزيد على ٦٤ ألف متبرع من جميع أنحاء المملكة ويعد السجل من أكبر السجلات الوطنية في المنطقة ويوجد تعاون دولي مع مراكز السجلات حول العالم.

وقد أُقيم حفل بهذه المناسبة تخلله كلمات لمدير السجل السعودي الدكتور المحمدي رحب فيها بالتعاون مع المستشفى الجامعي وأثنى على دور الدكتور الأهدل الذي تخرج على يديه من كلية الطب.

فيما ألقى الدكتور محمود الأهدل عميد كلية الطب كلمة أشاد فيها بدور المستشفى الجامعي والذي يعد من المستشفيات الكبرى، فيما ألقت الدكتورة مها بدوي مدير خدمات نقل الدم بمستشفى الجامعة كلمة أكدت من خلالها أهمية التعاون من أجل المرضى، وقد تم تكريم بعض العاملين.