الأمطار تكشف عجز شبكة تصريف المياه في الليث

المواطنون يطالبون بالتدخل السريع لإنهاء معاناتهم

كشفت الأمطار الغزيرة التي هطلت عصر اليوم على محافظة الليث، ضمن الحالة الجوية "سقيا"، عجز تصريف المياه في العديد من شوارع وأحياء المحافظة.

وبلغ منسوب مياه الأمطار مستويات عالية في بعض الأحياء والشوارع الرئيسة، خاصة شارع عكرمة بن أبي جهل الذي طمرته المياه.

وأظهر فيديو وثقه مواطن، وخصّ به "سبق" بعض الشوارع بعد أن حاصرتها مياه الأمطار في المحافظة، في واقعة تتكرّر كل موسم مع هطول الأمطار، دون حلول جذرية من بلدية محافظة الليث.

وكشفت الحالة الجوية "سقيا" الوجه الآخر لشوارع الليث التي لم تستوعب الأمطار، وهو الأمر الذي أعاد للسكان مطالبهم لوزارة الشؤون البلدية والقروية بالوقوف على حال شبكات التصريف في شوارع المحافظة، ووضع حد لضمان عدم تكرار مآسي الأمطار والمياه الراكدة التي تنتشر في أرجاء عدد من الأحياء عقب الأمطار.

اعلان
الأمطار تكشف عجز شبكة تصريف المياه في الليث
سبق

كشفت الأمطار الغزيرة التي هطلت عصر اليوم على محافظة الليث، ضمن الحالة الجوية "سقيا"، عجز تصريف المياه في العديد من شوارع وأحياء المحافظة.

وبلغ منسوب مياه الأمطار مستويات عالية في بعض الأحياء والشوارع الرئيسة، خاصة شارع عكرمة بن أبي جهل الذي طمرته المياه.

وأظهر فيديو وثقه مواطن، وخصّ به "سبق" بعض الشوارع بعد أن حاصرتها مياه الأمطار في المحافظة، في واقعة تتكرّر كل موسم مع هطول الأمطار، دون حلول جذرية من بلدية محافظة الليث.

وكشفت الحالة الجوية "سقيا" الوجه الآخر لشوارع الليث التي لم تستوعب الأمطار، وهو الأمر الذي أعاد للسكان مطالبهم لوزارة الشؤون البلدية والقروية بالوقوف على حال شبكات التصريف في شوارع المحافظة، ووضع حد لضمان عدم تكرار مآسي الأمطار والمياه الراكدة التي تنتشر في أرجاء عدد من الأحياء عقب الأمطار.

28 نوفمبر 2020 - 13 ربيع الآخر 1442
06:17 PM

الأمطار تكشف عجز شبكة تصريف المياه في الليث

المواطنون يطالبون بالتدخل السريع لإنهاء معاناتهم

A A A
10
8,165

كشفت الأمطار الغزيرة التي هطلت عصر اليوم على محافظة الليث، ضمن الحالة الجوية "سقيا"، عجز تصريف المياه في العديد من شوارع وأحياء المحافظة.

وبلغ منسوب مياه الأمطار مستويات عالية في بعض الأحياء والشوارع الرئيسة، خاصة شارع عكرمة بن أبي جهل الذي طمرته المياه.

وأظهر فيديو وثقه مواطن، وخصّ به "سبق" بعض الشوارع بعد أن حاصرتها مياه الأمطار في المحافظة، في واقعة تتكرّر كل موسم مع هطول الأمطار، دون حلول جذرية من بلدية محافظة الليث.

وكشفت الحالة الجوية "سقيا" الوجه الآخر لشوارع الليث التي لم تستوعب الأمطار، وهو الأمر الذي أعاد للسكان مطالبهم لوزارة الشؤون البلدية والقروية بالوقوف على حال شبكات التصريف في شوارع المحافظة، ووضع حد لضمان عدم تكرار مآسي الأمطار والمياه الراكدة التي تنتشر في أرجاء عدد من الأحياء عقب الأمطار.