"قيس آل الشيخ مبارك" في محاضرة عن "تجربتي مع القراءة" بمعرض القصيم للكتاب

ضمن مجموعة الأنشطة الثقافية التي تلامس المجتمع

يشهد معرض القصيم للكتاب الثاني نشاطاً ثقافياً متميزاً، ويقدم مجموعة من المحاضرات والأنشطة الثقافية التي تلامس المجتمع, بمشاركة نخبة من المفكرين والعلماء والمؤلفين.

وتضمنت الأنشطة الثقافية بالمعرض محاضرة بعنوان "تجربتي مع القراءة" قدّمها الدكتور قيس آل الشيخ مبارك، مساء أمس، تناول من خلالها سيرته الذاتية، متطرقاً إلى أهمية القراءة وطلب العلم، مشيراً إلى أن القراءة والاطلاع تجعلنا ندرك الواقع، ونستشرف المستقبل.

وأكّد أن القراءة من أهم وسائل التعلُّم للإنسان، فهي تزيد المعارف والثقافة العامة لدى الفرد، لافتاً إلى أن القراءة لها فوائد عديدة تعود على الصحة العقلية والقدرات الذهنية, مبيناً أنه قبل قراءة أيّ كتاب لا بد من الاطلاع على مقدمة الكتاب والفهرس ومعرفة اسم المؤلف، ليستفيد القارئ ويصل إلى الهدف الأسمى من القراءة.

ولفت إلى أهمية الاطلاع والقراءة والبحث في شتى العلوم والمعارف، مشيداً بما يقدمه معرض الكتاب الثاني بالقصيم، مقدماً شكره للأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، ودوره البارز والملموس في إثراء الحراك الثقافي والمعرفي في المنطقة.

اعلان
"قيس آل الشيخ مبارك" في محاضرة عن "تجربتي مع القراءة" بمعرض القصيم للكتاب
سبق

يشهد معرض القصيم للكتاب الثاني نشاطاً ثقافياً متميزاً، ويقدم مجموعة من المحاضرات والأنشطة الثقافية التي تلامس المجتمع, بمشاركة نخبة من المفكرين والعلماء والمؤلفين.

وتضمنت الأنشطة الثقافية بالمعرض محاضرة بعنوان "تجربتي مع القراءة" قدّمها الدكتور قيس آل الشيخ مبارك، مساء أمس، تناول من خلالها سيرته الذاتية، متطرقاً إلى أهمية القراءة وطلب العلم، مشيراً إلى أن القراءة والاطلاع تجعلنا ندرك الواقع، ونستشرف المستقبل.

وأكّد أن القراءة من أهم وسائل التعلُّم للإنسان، فهي تزيد المعارف والثقافة العامة لدى الفرد، لافتاً إلى أن القراءة لها فوائد عديدة تعود على الصحة العقلية والقدرات الذهنية, مبيناً أنه قبل قراءة أيّ كتاب لا بد من الاطلاع على مقدمة الكتاب والفهرس ومعرفة اسم المؤلف، ليستفيد القارئ ويصل إلى الهدف الأسمى من القراءة.

ولفت إلى أهمية الاطلاع والقراءة والبحث في شتى العلوم والمعارف، مشيداً بما يقدمه معرض الكتاب الثاني بالقصيم، مقدماً شكره للأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، ودوره البارز والملموس في إثراء الحراك الثقافي والمعرفي في المنطقة.

11 يناير 2019 - 5 جمادى الأول 1440
01:02 PM
اخر تعديل
17 يناير 2019 - 11 جمادى الأول 1440
03:04 PM

"قيس آل الشيخ مبارك" في محاضرة عن "تجربتي مع القراءة" بمعرض القصيم للكتاب

ضمن مجموعة الأنشطة الثقافية التي تلامس المجتمع

A A A
0
341

يشهد معرض القصيم للكتاب الثاني نشاطاً ثقافياً متميزاً، ويقدم مجموعة من المحاضرات والأنشطة الثقافية التي تلامس المجتمع, بمشاركة نخبة من المفكرين والعلماء والمؤلفين.

وتضمنت الأنشطة الثقافية بالمعرض محاضرة بعنوان "تجربتي مع القراءة" قدّمها الدكتور قيس آل الشيخ مبارك، مساء أمس، تناول من خلالها سيرته الذاتية، متطرقاً إلى أهمية القراءة وطلب العلم، مشيراً إلى أن القراءة والاطلاع تجعلنا ندرك الواقع، ونستشرف المستقبل.

وأكّد أن القراءة من أهم وسائل التعلُّم للإنسان، فهي تزيد المعارف والثقافة العامة لدى الفرد، لافتاً إلى أن القراءة لها فوائد عديدة تعود على الصحة العقلية والقدرات الذهنية, مبيناً أنه قبل قراءة أيّ كتاب لا بد من الاطلاع على مقدمة الكتاب والفهرس ومعرفة اسم المؤلف، ليستفيد القارئ ويصل إلى الهدف الأسمى من القراءة.

ولفت إلى أهمية الاطلاع والقراءة والبحث في شتى العلوم والمعارف، مشيداً بما يقدمه معرض الكتاب الثاني بالقصيم، مقدماً شكره للأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، ودوره البارز والملموس في إثراء الحراك الثقافي والمعرفي في المنطقة.