"العقاري": "القرض المدعوم" يلغي "الانتظار" ويخدم المستفيدين

أكد سعيه لتحقيق الشراكة الفعلية مع البنوك والمؤسسات التمويلية

أكّد صندوق التنمية العقارية حرصه على تلبية احتياج كل المواطنين المدرجين على قوائمه، وتوفير الخيارات التمويلية المناسبة لهم، مشدداً على أنه تمكّن خلال العام الحالي من خدمة أكثر من 50 ألف مواطن وتقديم القروض العقارية المدعومة لهم بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية.

وذكر الصندوق أنه من خلال هذه الحلول التي يقدمها تمكّن من إلغاء قوائم الانتظار بإطلاقه لخدمة "عجلها"؛ وذلك لتعجيل الحصول على القرض دون الحاجة لانتظار إعلان الأرقام بشكل شهري.

وقال المتحدث الرسمي باسم الصندوق حمود العصيمي: نموذج الشراكة الذي يطبقه الصندوق حالياً تمكن من تحقيق قفزات كبيرة في أعداد المستفيدين من خدمات الصندوق، كما أنه ومن خلال هذا النموذج ينتظر أن تتم خدمة جميع المستفيدين المدرجين على قوائم الانتظار بحلول 2020، مبيّناً أنه يتم خلال هذه الفترة خدمة أكثر من ثمانية آلاف مستفيد بشكل شهري، حيث نلاحظ زيادة الأرقام بشكل تصاعدي.

وأضاف: من خلال معرض "سكني إكسبو" الذي نظمته وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية الشهر الماضي في الرياض، تم استقبال أكثر من 12 ألف مواطن، وتقديم الدعم اللازم لهم من خلال خدمة "المستشار العقاري" التي أطلقها الصندوق مؤخراً.

وحول قائمة الخيارات التي يقدمها صندوق التنمية العقارية للمستفيدين، أشار "العصيمي" إلى أن الصندوق تمكن من إكمال تقديم كل الحلول التمويلية اللازمة، حيث يتيح بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية خيارات الحصول على القرض العقاري للبناء الذاتي، أو شراء وحدة سكنية جاهزة من السوق، أو الشراء من مشاريع وزارة الإسكان الجاهزة، أو تحت الإنشاء التي يتم تنفيذها بالشراكة مع المطورين العقاريين، وخيار تحويل القرض العقاري القائم إلى مدعوم.

ولفت المتحدث إلى أن الصندوق يهدف إلى أن يحقق الشراكة الفعلية مع القطاع الخاص ممثلاً بالبنوك والمؤسسات التمويلية لخدمة المواطنين المدرجين في قوائمه.

وفيما يتعلق بصدور أحكام قضائية ضد صندوق التنمية العقارية، أكّد "العصيمي" التزام الصندوق بالأحكام الصادرة، منتظراً وصولها بشكل رسمي، مشدداً في الوقت ذاته على أن الصندوق لم ولن يكون خصماً للمواطنين، بل إنه ومنذ تأسيسه يسعى إلى أن يكون عاملاً مساعداً في تحقيق طموحات المستفيدين من خدماته للحصول على السكن المناسب لهم ورفع نسبة التملك وفق مستهدفات برنامج الإسكان من خلال الوصول إلى 60% بحلول عام 2020.

وقال: يوفر الصندوق عن طريق القرض العقاري المدعوم تمويلاً يصل إلى 500 ألف ريال للمستفيد، ويتحمل الصندوق الفوائد والأرباح كاملة لمن تقل رواتبهم عن 14 ألف ريال.

وأضاف: الصندوق بالشراكة مع وحدة المحتوى المحلي وتنمية القطاع الخاص "نماء" أعلن منتصف الشهر الجاري عن مبادرة "القروض السكنية للعسكريين في الخدمة" والتي تقدم قرضاً حسناً يصل إلى 140 ألف ريال، وذلك تنفيذاً للأمر الملكي بدعم العسكريين في الخدمة.

اعلان
"العقاري": "القرض المدعوم" يلغي "الانتظار" ويخدم المستفيدين
سبق

أكّد صندوق التنمية العقارية حرصه على تلبية احتياج كل المواطنين المدرجين على قوائمه، وتوفير الخيارات التمويلية المناسبة لهم، مشدداً على أنه تمكّن خلال العام الحالي من خدمة أكثر من 50 ألف مواطن وتقديم القروض العقارية المدعومة لهم بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية.

وذكر الصندوق أنه من خلال هذه الحلول التي يقدمها تمكّن من إلغاء قوائم الانتظار بإطلاقه لخدمة "عجلها"؛ وذلك لتعجيل الحصول على القرض دون الحاجة لانتظار إعلان الأرقام بشكل شهري.

وقال المتحدث الرسمي باسم الصندوق حمود العصيمي: نموذج الشراكة الذي يطبقه الصندوق حالياً تمكن من تحقيق قفزات كبيرة في أعداد المستفيدين من خدمات الصندوق، كما أنه ومن خلال هذا النموذج ينتظر أن تتم خدمة جميع المستفيدين المدرجين على قوائم الانتظار بحلول 2020، مبيّناً أنه يتم خلال هذه الفترة خدمة أكثر من ثمانية آلاف مستفيد بشكل شهري، حيث نلاحظ زيادة الأرقام بشكل تصاعدي.

وأضاف: من خلال معرض "سكني إكسبو" الذي نظمته وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية الشهر الماضي في الرياض، تم استقبال أكثر من 12 ألف مواطن، وتقديم الدعم اللازم لهم من خلال خدمة "المستشار العقاري" التي أطلقها الصندوق مؤخراً.

وحول قائمة الخيارات التي يقدمها صندوق التنمية العقارية للمستفيدين، أشار "العصيمي" إلى أن الصندوق تمكن من إكمال تقديم كل الحلول التمويلية اللازمة، حيث يتيح بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية خيارات الحصول على القرض العقاري للبناء الذاتي، أو شراء وحدة سكنية جاهزة من السوق، أو الشراء من مشاريع وزارة الإسكان الجاهزة، أو تحت الإنشاء التي يتم تنفيذها بالشراكة مع المطورين العقاريين، وخيار تحويل القرض العقاري القائم إلى مدعوم.

ولفت المتحدث إلى أن الصندوق يهدف إلى أن يحقق الشراكة الفعلية مع القطاع الخاص ممثلاً بالبنوك والمؤسسات التمويلية لخدمة المواطنين المدرجين في قوائمه.

وفيما يتعلق بصدور أحكام قضائية ضد صندوق التنمية العقارية، أكّد "العصيمي" التزام الصندوق بالأحكام الصادرة، منتظراً وصولها بشكل رسمي، مشدداً في الوقت ذاته على أن الصندوق لم ولن يكون خصماً للمواطنين، بل إنه ومنذ تأسيسه يسعى إلى أن يكون عاملاً مساعداً في تحقيق طموحات المستفيدين من خدماته للحصول على السكن المناسب لهم ورفع نسبة التملك وفق مستهدفات برنامج الإسكان من خلال الوصول إلى 60% بحلول عام 2020.

وقال: يوفر الصندوق عن طريق القرض العقاري المدعوم تمويلاً يصل إلى 500 ألف ريال للمستفيد، ويتحمل الصندوق الفوائد والأرباح كاملة لمن تقل رواتبهم عن 14 ألف ريال.

وأضاف: الصندوق بالشراكة مع وحدة المحتوى المحلي وتنمية القطاع الخاص "نماء" أعلن منتصف الشهر الجاري عن مبادرة "القروض السكنية للعسكريين في الخدمة" والتي تقدم قرضاً حسناً يصل إلى 140 ألف ريال، وذلك تنفيذاً للأمر الملكي بدعم العسكريين في الخدمة.

27 ديسمبر 2018 - 20 ربيع الآخر 1440
04:04 PM

"العقاري": "القرض المدعوم" يلغي "الانتظار" ويخدم المستفيدين

أكد سعيه لتحقيق الشراكة الفعلية مع البنوك والمؤسسات التمويلية

A A A
48
66,104

أكّد صندوق التنمية العقارية حرصه على تلبية احتياج كل المواطنين المدرجين على قوائمه، وتوفير الخيارات التمويلية المناسبة لهم، مشدداً على أنه تمكّن خلال العام الحالي من خدمة أكثر من 50 ألف مواطن وتقديم القروض العقارية المدعومة لهم بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية.

وذكر الصندوق أنه من خلال هذه الحلول التي يقدمها تمكّن من إلغاء قوائم الانتظار بإطلاقه لخدمة "عجلها"؛ وذلك لتعجيل الحصول على القرض دون الحاجة لانتظار إعلان الأرقام بشكل شهري.

وقال المتحدث الرسمي باسم الصندوق حمود العصيمي: نموذج الشراكة الذي يطبقه الصندوق حالياً تمكن من تحقيق قفزات كبيرة في أعداد المستفيدين من خدمات الصندوق، كما أنه ومن خلال هذا النموذج ينتظر أن تتم خدمة جميع المستفيدين المدرجين على قوائم الانتظار بحلول 2020، مبيّناً أنه يتم خلال هذه الفترة خدمة أكثر من ثمانية آلاف مستفيد بشكل شهري، حيث نلاحظ زيادة الأرقام بشكل تصاعدي.

وأضاف: من خلال معرض "سكني إكسبو" الذي نظمته وزارة الإسكان وصندوق التنمية العقارية الشهر الماضي في الرياض، تم استقبال أكثر من 12 ألف مواطن، وتقديم الدعم اللازم لهم من خلال خدمة "المستشار العقاري" التي أطلقها الصندوق مؤخراً.

وحول قائمة الخيارات التي يقدمها صندوق التنمية العقارية للمستفيدين، أشار "العصيمي" إلى أن الصندوق تمكن من إكمال تقديم كل الحلول التمويلية اللازمة، حيث يتيح بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية خيارات الحصول على القرض العقاري للبناء الذاتي، أو شراء وحدة سكنية جاهزة من السوق، أو الشراء من مشاريع وزارة الإسكان الجاهزة، أو تحت الإنشاء التي يتم تنفيذها بالشراكة مع المطورين العقاريين، وخيار تحويل القرض العقاري القائم إلى مدعوم.

ولفت المتحدث إلى أن الصندوق يهدف إلى أن يحقق الشراكة الفعلية مع القطاع الخاص ممثلاً بالبنوك والمؤسسات التمويلية لخدمة المواطنين المدرجين في قوائمه.

وفيما يتعلق بصدور أحكام قضائية ضد صندوق التنمية العقارية، أكّد "العصيمي" التزام الصندوق بالأحكام الصادرة، منتظراً وصولها بشكل رسمي، مشدداً في الوقت ذاته على أن الصندوق لم ولن يكون خصماً للمواطنين، بل إنه ومنذ تأسيسه يسعى إلى أن يكون عاملاً مساعداً في تحقيق طموحات المستفيدين من خدماته للحصول على السكن المناسب لهم ورفع نسبة التملك وفق مستهدفات برنامج الإسكان من خلال الوصول إلى 60% بحلول عام 2020.

وقال: يوفر الصندوق عن طريق القرض العقاري المدعوم تمويلاً يصل إلى 500 ألف ريال للمستفيد، ويتحمل الصندوق الفوائد والأرباح كاملة لمن تقل رواتبهم عن 14 ألف ريال.

وأضاف: الصندوق بالشراكة مع وحدة المحتوى المحلي وتنمية القطاع الخاص "نماء" أعلن منتصف الشهر الجاري عن مبادرة "القروض السكنية للعسكريين في الخدمة" والتي تقدم قرضاً حسناً يصل إلى 140 ألف ريال، وذلك تنفيذاً للأمر الملكي بدعم العسكريين في الخدمة.