مقطعا "التعثر" و"الفرش" يدفعان "الشؤون الإسلامية بالشرقية" إلى التوضيح

أكّدت حرص الوزارة على خدمة بيوت الله وتجهيزها وفق الجداول الزمنية

أصدر فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية، بياناً توضيحياً لمقطعيْن تمّ تداولهما خلال الأيام السابقة على وسائل التواصل الاجتماعي؛ حيث ظهر بالمقطع الأول شخصٌ يقوم بتصوير أحد الجوامع بمدينة الدمام ويذكر فيه عدم جاهزية الجامع من الفرش، ومقطع آخر لأحد الجوامع بضاحية الملك فهد بالدمام تحت الإنشاء يذكر مصوّره تعثر بناء الجامع وتوقفه.

وأوضح البيان: "وعليه فإن فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية يوضح للعموم الحقيقة، فالمقطع الأول للجامع الذي ذكر المصوّر عدم جاهزيته من الفرش كان ذلك قبل شهور عدة، وتم فرش الجامع بالكامل قبل شهر رمضان الماضي عام 1440هـ، ولله الحمد".

وأضاف: "أما ما يخص المقطع الآخر للجامع الذي تعثر بناؤه، فإنه قد تعثر إكمال الجامع من قِبل المتبرع الذي قام بتأسيس الجامع، وتم تأمين بديل للمتبرع من قِبل الوزارة وفق الإجراءات المتبعة لإكمال البناء والعمل حالياً قائم ومستمر".

واختتم بيان الفرع بالقول: "نؤكّد حرص وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على خدمة بيوت الله والعمل على تجهيزها وفق الخطط والجداول الزمنية المرسومة ومعالجة تعثر المتبرعين".

اعلان
مقطعا "التعثر" و"الفرش" يدفعان "الشؤون الإسلامية بالشرقية" إلى التوضيح
سبق

أصدر فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية، بياناً توضيحياً لمقطعيْن تمّ تداولهما خلال الأيام السابقة على وسائل التواصل الاجتماعي؛ حيث ظهر بالمقطع الأول شخصٌ يقوم بتصوير أحد الجوامع بمدينة الدمام ويذكر فيه عدم جاهزية الجامع من الفرش، ومقطع آخر لأحد الجوامع بضاحية الملك فهد بالدمام تحت الإنشاء يذكر مصوّره تعثر بناء الجامع وتوقفه.

وأوضح البيان: "وعليه فإن فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية يوضح للعموم الحقيقة، فالمقطع الأول للجامع الذي ذكر المصوّر عدم جاهزيته من الفرش كان ذلك قبل شهور عدة، وتم فرش الجامع بالكامل قبل شهر رمضان الماضي عام 1440هـ، ولله الحمد".

وأضاف: "أما ما يخص المقطع الآخر للجامع الذي تعثر بناؤه، فإنه قد تعثر إكمال الجامع من قِبل المتبرع الذي قام بتأسيس الجامع، وتم تأمين بديل للمتبرع من قِبل الوزارة وفق الإجراءات المتبعة لإكمال البناء والعمل حالياً قائم ومستمر".

واختتم بيان الفرع بالقول: "نؤكّد حرص وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على خدمة بيوت الله والعمل على تجهيزها وفق الخطط والجداول الزمنية المرسومة ومعالجة تعثر المتبرعين".

08 أكتوبر 2019 - 9 صفر 1441
01:28 PM

مقطعا "التعثر" و"الفرش" يدفعان "الشؤون الإسلامية بالشرقية" إلى التوضيح

أكّدت حرص الوزارة على خدمة بيوت الله وتجهيزها وفق الجداول الزمنية

A A A
4
8,314

أصدر فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية، بياناً توضيحياً لمقطعيْن تمّ تداولهما خلال الأيام السابقة على وسائل التواصل الاجتماعي؛ حيث ظهر بالمقطع الأول شخصٌ يقوم بتصوير أحد الجوامع بمدينة الدمام ويذكر فيه عدم جاهزية الجامع من الفرش، ومقطع آخر لأحد الجوامع بضاحية الملك فهد بالدمام تحت الإنشاء يذكر مصوّره تعثر بناء الجامع وتوقفه.

وأوضح البيان: "وعليه فإن فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشرقية يوضح للعموم الحقيقة، فالمقطع الأول للجامع الذي ذكر المصوّر عدم جاهزيته من الفرش كان ذلك قبل شهور عدة، وتم فرش الجامع بالكامل قبل شهر رمضان الماضي عام 1440هـ، ولله الحمد".

وأضاف: "أما ما يخص المقطع الآخر للجامع الذي تعثر بناؤه، فإنه قد تعثر إكمال الجامع من قِبل المتبرع الذي قام بتأسيس الجامع، وتم تأمين بديل للمتبرع من قِبل الوزارة وفق الإجراءات المتبعة لإكمال البناء والعمل حالياً قائم ومستمر".

واختتم بيان الفرع بالقول: "نؤكّد حرص وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد على خدمة بيوت الله والعمل على تجهيزها وفق الخطط والجداول الزمنية المرسومة ومعالجة تعثر المتبرعين".