اختتام دورة تنمية مهارات الخطباء في صربيا

مسلمو البلقان يقدرون لقيادة المملكة مواقفها

نفذت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة الملحقية الدينية بسفارة المملكة العربية السعودية في سراييفو، بالتعاون مع المشيخة الإسلامية في جمهورية صريبا؛ الدورة التدريبية الثانية لتنمية مهارات الخطباء.

وأقيمت الدورة في مدينة نوفي بازار بإقليم السنجق بصربيا على مدى أسبوع واختتمت اليوم، بمشاركة أكثر من 30 خطيباً وإماماً.

وشارك في إلقاء محاضرات الدورتين، اللتين صاحبتهما نشاطات وبرامج دعوية متنوعة في عدد من المساجد والمراكز التابعة لها، الشيخ محمد المطرودي، والشيخ بندر المحياني، والشيخ هاني الحارثي.

وأعرب الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين بسراييفو المشرف على الدورات والبرامح الدعوية المماثلة الدكتور عبدالمجيد بن غيث الغيث عن شكره وتقديره لوزير الشؤون الإسلامية الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على دعمه الكبير.

وقال: هذه الدورات تأتي في إطار الجهود المتواصلة التي تقدمها الشؤون الإسلامية لنشر الوعي الديني والقيم والتعاليم السمحة البعيدة كل البعد عن الغلو والتحزب والتطرف والإرهاب، والمنبثقة من رسالة المملكة وقيادتها الرشيدة في دعم العمل الإسلامي الرشيد.

وثمّن الدعم والمساندة من قبل المشيخات الإسلامية في صربيا في العاصمة بلغراد، ونوفي بازار، لضمان حسن تنظيم لهذه البرامج النوعية التي تُعنى بالعمل الدعوي والخطاب الديني.

من جانبه، رفع رئيس المشيخة الإسلامية في صربيا الشيخ الدكتور مولود دوديتش الشكر والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان على عنايتهما بكل ما يهم الإسلام ويخدم المسلمين بالعالم.

وقال: مسلمو صريبا بخاصة والبلقان بعامة يقدرون للمملكة وقيادتها مواقفها المشرفة معهم ودعمهم ومساندتهم التي تجسد ريادة المملكة للعالم الإسلامي وحرصها على رفعة شأن المسلمين.

وكانت الدورة التدريبية الأولى لتنمية مهارات الخطباء قد أقيمت في عاصمة جمهورية صربيا بلغراد الأسبوع الماضي، واستفاد منها أكثر من 40 خطيبًا، وتسلم الجميع في ختام الدورتين شهادات إتمام الدورة.

اعلان
اختتام دورة تنمية مهارات الخطباء في صربيا
سبق

نفذت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة الملحقية الدينية بسفارة المملكة العربية السعودية في سراييفو، بالتعاون مع المشيخة الإسلامية في جمهورية صريبا؛ الدورة التدريبية الثانية لتنمية مهارات الخطباء.

وأقيمت الدورة في مدينة نوفي بازار بإقليم السنجق بصربيا على مدى أسبوع واختتمت اليوم، بمشاركة أكثر من 30 خطيباً وإماماً.

وشارك في إلقاء محاضرات الدورتين، اللتين صاحبتهما نشاطات وبرامج دعوية متنوعة في عدد من المساجد والمراكز التابعة لها، الشيخ محمد المطرودي، والشيخ بندر المحياني، والشيخ هاني الحارثي.

وأعرب الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين بسراييفو المشرف على الدورات والبرامح الدعوية المماثلة الدكتور عبدالمجيد بن غيث الغيث عن شكره وتقديره لوزير الشؤون الإسلامية الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على دعمه الكبير.

وقال: هذه الدورات تأتي في إطار الجهود المتواصلة التي تقدمها الشؤون الإسلامية لنشر الوعي الديني والقيم والتعاليم السمحة البعيدة كل البعد عن الغلو والتحزب والتطرف والإرهاب، والمنبثقة من رسالة المملكة وقيادتها الرشيدة في دعم العمل الإسلامي الرشيد.

وثمّن الدعم والمساندة من قبل المشيخات الإسلامية في صربيا في العاصمة بلغراد، ونوفي بازار، لضمان حسن تنظيم لهذه البرامج النوعية التي تُعنى بالعمل الدعوي والخطاب الديني.

من جانبه، رفع رئيس المشيخة الإسلامية في صربيا الشيخ الدكتور مولود دوديتش الشكر والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان على عنايتهما بكل ما يهم الإسلام ويخدم المسلمين بالعالم.

وقال: مسلمو صريبا بخاصة والبلقان بعامة يقدرون للمملكة وقيادتها مواقفها المشرفة معهم ودعمهم ومساندتهم التي تجسد ريادة المملكة للعالم الإسلامي وحرصها على رفعة شأن المسلمين.

وكانت الدورة التدريبية الأولى لتنمية مهارات الخطباء قد أقيمت في عاصمة جمهورية صربيا بلغراد الأسبوع الماضي، واستفاد منها أكثر من 40 خطيبًا، وتسلم الجميع في ختام الدورتين شهادات إتمام الدورة.

31 يوليو 2018 - 18 ذو القعدة 1439
04:43 PM

اختتام دورة تنمية مهارات الخطباء في صربيا

مسلمو البلقان يقدرون لقيادة المملكة مواقفها

A A A
0
913

نفذت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة الملحقية الدينية بسفارة المملكة العربية السعودية في سراييفو، بالتعاون مع المشيخة الإسلامية في جمهورية صريبا؛ الدورة التدريبية الثانية لتنمية مهارات الخطباء.

وأقيمت الدورة في مدينة نوفي بازار بإقليم السنجق بصربيا على مدى أسبوع واختتمت اليوم، بمشاركة أكثر من 30 خطيباً وإماماً.

وشارك في إلقاء محاضرات الدورتين، اللتين صاحبتهما نشاطات وبرامج دعوية متنوعة في عدد من المساجد والمراكز التابعة لها، الشيخ محمد المطرودي، والشيخ بندر المحياني، والشيخ هاني الحارثي.

وأعرب الملحق الديني بسفارة خادم الحرمين الشريفين بسراييفو المشرف على الدورات والبرامح الدعوية المماثلة الدكتور عبدالمجيد بن غيث الغيث عن شكره وتقديره لوزير الشؤون الإسلامية الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على دعمه الكبير.

وقال: هذه الدورات تأتي في إطار الجهود المتواصلة التي تقدمها الشؤون الإسلامية لنشر الوعي الديني والقيم والتعاليم السمحة البعيدة كل البعد عن الغلو والتحزب والتطرف والإرهاب، والمنبثقة من رسالة المملكة وقيادتها الرشيدة في دعم العمل الإسلامي الرشيد.

وثمّن الدعم والمساندة من قبل المشيخات الإسلامية في صربيا في العاصمة بلغراد، ونوفي بازار، لضمان حسن تنظيم لهذه البرامج النوعية التي تُعنى بالعمل الدعوي والخطاب الديني.

من جانبه، رفع رئيس المشيخة الإسلامية في صربيا الشيخ الدكتور مولود دوديتش الشكر والامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان على عنايتهما بكل ما يهم الإسلام ويخدم المسلمين بالعالم.

وقال: مسلمو صريبا بخاصة والبلقان بعامة يقدرون للمملكة وقيادتها مواقفها المشرفة معهم ودعمهم ومساندتهم التي تجسد ريادة المملكة للعالم الإسلامي وحرصها على رفعة شأن المسلمين.

وكانت الدورة التدريبية الأولى لتنمية مهارات الخطباء قد أقيمت في عاصمة جمهورية صربيا بلغراد الأسبوع الماضي، واستفاد منها أكثر من 40 خطيبًا، وتسلم الجميع في ختام الدورتين شهادات إتمام الدورة.