السعوديون: الطاقة الشمسية نفط المستقبل.. ومحمد بن سلمان يقودنا في الاتجاه الصحيح

أجمعوا على أهمية جدوى المشروع

"النفط السعودي الجديد"، بهذا الوصف أجمع المواطنون السعوديون على تسمية مشروع الطاقة الشمسية الذي تحضر المملكة حالياً لإنشائه، ووقع بشأنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مذكرة تفاهم قبل يومين، مع ماسايوشي سون رئيس مجلس إدارة صندوق رؤية سوفت بنك، ليكون أكبر مشروع في مجال الطاقة الشمسية في العالم، متفقين بهذه التسمية على أن الطاقة الشمسية ستكون موردا طبيعيا لدخل الدولة يوازي دخل النفط في المستقبل، وتداولوا عبر حساباتهم في موقع «تويتر» ومن خلال هشتاجي #النفط_السعودي_الجديد و#مشروع_الطاقة_الشمسية، مزايا المشروع وعوائده الاقتصادية الهائلة التي ستنعكس عليهم، وعلى وجه الخصوص توفيره 100 ألف وظيفة بحلول عام 2030، وتمكينه المملكة من السيطرة على إنتاج الطاقة الشمسية في العالم.

إلى ذلك أعربالكاتب الصحفي السعودي سلمان الدوسري، عن ابتهاجه بالمشروع قائلاً: «كلما توارى نفط ظهر نفط جديد..فخرنا في رجالنا وأرضنا».

مستقبل واعد

وشاطرته المواطنة سارة السهيل البهجة، قائلة: «بصراحة مشروع ممتاز، السعوديون كانوا يتساءلون إذا انتهى النفط كيف سيكون حالنا؟ وماذا سنفعل؟ لكن بالمشاريع العلمية على أرض الواقع من صناعة واستثمار واستغلال الثروات الطبيعية بما فيها الطاقة الشمسية، سيكون المستقبل واعداً، فألف مبروك».

أما المواطن عبدالرحمن اللاحم فحكى أنه استيقظ على اشتعال «تويتر» بأخبار النفط السعودي الجديد، مشيراً في ضوء ذلك إلى أن المشروع يندرج في إطار ملامح السعودية الجديدة، الدولة العظيمة التي لا تتوقف عن الادهاش، ولا تتوقف عن الحركة.

وظائف وطاقة

وحول جدوى المشروع والعوائد التي سيدرها على المواطن السعودي، أوضح مواطن يسمي حسابه «مطلق»، أن مشروع الطاقة الشمسية نتاج جهود الأمير محمد بن سلمان لتنويع مصادر الدخل عن طريق صندوق الاستثمارات العامة، وأنه سيمكن المملكة من السيطرة على إنتاج الطاقة الشمسية في العالم ويضمن لها الريادة في هذا المجال، مضيفاً أن المشروع سيوفر 100 ألف وظيفة للسعوديين بحلول عام 2030.

وفي سياق الحديث عن الجدوى، ذكر المواطن عبدالله أن هذا المشروع الضخم يهدف إلى تقليل اعتمادنا على منتجات النفط في توليد الطاقة، وسيساهم في خلق 100 ألف وظيفة للسعوديين؛ مما سيساهم في نمو ونهضة الاقتصاد السعودي.

رؤية وطموح

أما المواطن محمد الشريف، فقال: «إن ولي العهد يدهشني بإنجازاته، فكل يوم صفقة جديدة، ويتنقل من ولاية أمريكية إلى أخرى، وكل تفكيره مكرس لتنمية هذا البلد، وجعله دولة عظيمة تطوراً وصناعة وتنمية».

وخاطب مواطن يسمي حسابه «حرية رأي» السعودية قائلاً: « بلادي واصلي التقدم الذي كنا نحلم به منذ سنوات، رؤية طموح، ومشروع سيحدث نقلة في مجال الطاقة، إذ أنه أكبر مشروع للطاقة على مستوى العالم، وكل ذلك يؤكد أن خطوات التنمية والاقتصاد تسير في الاتجاه الصحيح بقيادة ولي العهد».

شهادة التاريخ

وعبر المواطن عبدالله بن عقيل عن فخره بالإنجازات المتلاحقة، قائلاً: «بكل فخر انتهى الفساد والمفسدون، وبكل فخر أصبحنا نوقع المشاريع الحقيقة التي تجعل وطنا في مصاف الدول المتقدمة، وبكل فخر سنستغني عن ريع النفط، وبكل فخر سيكون لبلادي أكبر مشروع طاقة شمسية في العالم بصناعة سعودية وعلى أرض السعودية فشكراً محمد بن سلمان».

بدوره، قال المواطن الذي يسمي حسابه «قس بن ساعدة»: «سيكتب التاريخ أن الأمير الشاب محمد بن سلمان قاد المملكة لأعظم حركة تغيير، وبشهادة وسائل الإعلام الأوروبية، محمد بن سلمان قائد ملهم لمستقبل رائع».

زيارة ولي العهد إلى الولايات المتحدة الأمريكية ولي العهد في أمريكا ولي العهد محمد بن سلمان جولة الأمير محمد بن سلمان
اعلان
السعوديون: الطاقة الشمسية نفط المستقبل.. ومحمد بن سلمان يقودنا في الاتجاه الصحيح
سبق

"النفط السعودي الجديد"، بهذا الوصف أجمع المواطنون السعوديون على تسمية مشروع الطاقة الشمسية الذي تحضر المملكة حالياً لإنشائه، ووقع بشأنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مذكرة تفاهم قبل يومين، مع ماسايوشي سون رئيس مجلس إدارة صندوق رؤية سوفت بنك، ليكون أكبر مشروع في مجال الطاقة الشمسية في العالم، متفقين بهذه التسمية على أن الطاقة الشمسية ستكون موردا طبيعيا لدخل الدولة يوازي دخل النفط في المستقبل، وتداولوا عبر حساباتهم في موقع «تويتر» ومن خلال هشتاجي #النفط_السعودي_الجديد و#مشروع_الطاقة_الشمسية، مزايا المشروع وعوائده الاقتصادية الهائلة التي ستنعكس عليهم، وعلى وجه الخصوص توفيره 100 ألف وظيفة بحلول عام 2030، وتمكينه المملكة من السيطرة على إنتاج الطاقة الشمسية في العالم.

إلى ذلك أعربالكاتب الصحفي السعودي سلمان الدوسري، عن ابتهاجه بالمشروع قائلاً: «كلما توارى نفط ظهر نفط جديد..فخرنا في رجالنا وأرضنا».

مستقبل واعد

وشاطرته المواطنة سارة السهيل البهجة، قائلة: «بصراحة مشروع ممتاز، السعوديون كانوا يتساءلون إذا انتهى النفط كيف سيكون حالنا؟ وماذا سنفعل؟ لكن بالمشاريع العلمية على أرض الواقع من صناعة واستثمار واستغلال الثروات الطبيعية بما فيها الطاقة الشمسية، سيكون المستقبل واعداً، فألف مبروك».

أما المواطن عبدالرحمن اللاحم فحكى أنه استيقظ على اشتعال «تويتر» بأخبار النفط السعودي الجديد، مشيراً في ضوء ذلك إلى أن المشروع يندرج في إطار ملامح السعودية الجديدة، الدولة العظيمة التي لا تتوقف عن الادهاش، ولا تتوقف عن الحركة.

وظائف وطاقة

وحول جدوى المشروع والعوائد التي سيدرها على المواطن السعودي، أوضح مواطن يسمي حسابه «مطلق»، أن مشروع الطاقة الشمسية نتاج جهود الأمير محمد بن سلمان لتنويع مصادر الدخل عن طريق صندوق الاستثمارات العامة، وأنه سيمكن المملكة من السيطرة على إنتاج الطاقة الشمسية في العالم ويضمن لها الريادة في هذا المجال، مضيفاً أن المشروع سيوفر 100 ألف وظيفة للسعوديين بحلول عام 2030.

وفي سياق الحديث عن الجدوى، ذكر المواطن عبدالله أن هذا المشروع الضخم يهدف إلى تقليل اعتمادنا على منتجات النفط في توليد الطاقة، وسيساهم في خلق 100 ألف وظيفة للسعوديين؛ مما سيساهم في نمو ونهضة الاقتصاد السعودي.

رؤية وطموح

أما المواطن محمد الشريف، فقال: «إن ولي العهد يدهشني بإنجازاته، فكل يوم صفقة جديدة، ويتنقل من ولاية أمريكية إلى أخرى، وكل تفكيره مكرس لتنمية هذا البلد، وجعله دولة عظيمة تطوراً وصناعة وتنمية».

وخاطب مواطن يسمي حسابه «حرية رأي» السعودية قائلاً: « بلادي واصلي التقدم الذي كنا نحلم به منذ سنوات، رؤية طموح، ومشروع سيحدث نقلة في مجال الطاقة، إذ أنه أكبر مشروع للطاقة على مستوى العالم، وكل ذلك يؤكد أن خطوات التنمية والاقتصاد تسير في الاتجاه الصحيح بقيادة ولي العهد».

شهادة التاريخ

وعبر المواطن عبدالله بن عقيل عن فخره بالإنجازات المتلاحقة، قائلاً: «بكل فخر انتهى الفساد والمفسدون، وبكل فخر أصبحنا نوقع المشاريع الحقيقة التي تجعل وطنا في مصاف الدول المتقدمة، وبكل فخر سنستغني عن ريع النفط، وبكل فخر سيكون لبلادي أكبر مشروع طاقة شمسية في العالم بصناعة سعودية وعلى أرض السعودية فشكراً محمد بن سلمان».

بدوره، قال المواطن الذي يسمي حسابه «قس بن ساعدة»: «سيكتب التاريخ أن الأمير الشاب محمد بن سلمان قاد المملكة لأعظم حركة تغيير، وبشهادة وسائل الإعلام الأوروبية، محمد بن سلمان قائد ملهم لمستقبل رائع».

29 مارس 2018 - 12 رجب 1439
01:15 PM
اخر تعديل
13 إبريل 2018 - 27 رجب 1439
02:06 AM

السعوديون: الطاقة الشمسية نفط المستقبل.. ومحمد بن سلمان يقودنا في الاتجاه الصحيح

أجمعوا على أهمية جدوى المشروع

A A A
1
3,526

"النفط السعودي الجديد"، بهذا الوصف أجمع المواطنون السعوديون على تسمية مشروع الطاقة الشمسية الذي تحضر المملكة حالياً لإنشائه، ووقع بشأنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مذكرة تفاهم قبل يومين، مع ماسايوشي سون رئيس مجلس إدارة صندوق رؤية سوفت بنك، ليكون أكبر مشروع في مجال الطاقة الشمسية في العالم، متفقين بهذه التسمية على أن الطاقة الشمسية ستكون موردا طبيعيا لدخل الدولة يوازي دخل النفط في المستقبل، وتداولوا عبر حساباتهم في موقع «تويتر» ومن خلال هشتاجي #النفط_السعودي_الجديد و#مشروع_الطاقة_الشمسية، مزايا المشروع وعوائده الاقتصادية الهائلة التي ستنعكس عليهم، وعلى وجه الخصوص توفيره 100 ألف وظيفة بحلول عام 2030، وتمكينه المملكة من السيطرة على إنتاج الطاقة الشمسية في العالم.

إلى ذلك أعربالكاتب الصحفي السعودي سلمان الدوسري، عن ابتهاجه بالمشروع قائلاً: «كلما توارى نفط ظهر نفط جديد..فخرنا في رجالنا وأرضنا».

مستقبل واعد

وشاطرته المواطنة سارة السهيل البهجة، قائلة: «بصراحة مشروع ممتاز، السعوديون كانوا يتساءلون إذا انتهى النفط كيف سيكون حالنا؟ وماذا سنفعل؟ لكن بالمشاريع العلمية على أرض الواقع من صناعة واستثمار واستغلال الثروات الطبيعية بما فيها الطاقة الشمسية، سيكون المستقبل واعداً، فألف مبروك».

أما المواطن عبدالرحمن اللاحم فحكى أنه استيقظ على اشتعال «تويتر» بأخبار النفط السعودي الجديد، مشيراً في ضوء ذلك إلى أن المشروع يندرج في إطار ملامح السعودية الجديدة، الدولة العظيمة التي لا تتوقف عن الادهاش، ولا تتوقف عن الحركة.

وظائف وطاقة

وحول جدوى المشروع والعوائد التي سيدرها على المواطن السعودي، أوضح مواطن يسمي حسابه «مطلق»، أن مشروع الطاقة الشمسية نتاج جهود الأمير محمد بن سلمان لتنويع مصادر الدخل عن طريق صندوق الاستثمارات العامة، وأنه سيمكن المملكة من السيطرة على إنتاج الطاقة الشمسية في العالم ويضمن لها الريادة في هذا المجال، مضيفاً أن المشروع سيوفر 100 ألف وظيفة للسعوديين بحلول عام 2030.

وفي سياق الحديث عن الجدوى، ذكر المواطن عبدالله أن هذا المشروع الضخم يهدف إلى تقليل اعتمادنا على منتجات النفط في توليد الطاقة، وسيساهم في خلق 100 ألف وظيفة للسعوديين؛ مما سيساهم في نمو ونهضة الاقتصاد السعودي.

رؤية وطموح

أما المواطن محمد الشريف، فقال: «إن ولي العهد يدهشني بإنجازاته، فكل يوم صفقة جديدة، ويتنقل من ولاية أمريكية إلى أخرى، وكل تفكيره مكرس لتنمية هذا البلد، وجعله دولة عظيمة تطوراً وصناعة وتنمية».

وخاطب مواطن يسمي حسابه «حرية رأي» السعودية قائلاً: « بلادي واصلي التقدم الذي كنا نحلم به منذ سنوات، رؤية طموح، ومشروع سيحدث نقلة في مجال الطاقة، إذ أنه أكبر مشروع للطاقة على مستوى العالم، وكل ذلك يؤكد أن خطوات التنمية والاقتصاد تسير في الاتجاه الصحيح بقيادة ولي العهد».

شهادة التاريخ

وعبر المواطن عبدالله بن عقيل عن فخره بالإنجازات المتلاحقة، قائلاً: «بكل فخر انتهى الفساد والمفسدون، وبكل فخر أصبحنا نوقع المشاريع الحقيقة التي تجعل وطنا في مصاف الدول المتقدمة، وبكل فخر سنستغني عن ريع النفط، وبكل فخر سيكون لبلادي أكبر مشروع طاقة شمسية في العالم بصناعة سعودية وعلى أرض السعودية فشكراً محمد بن سلمان».

بدوره، قال المواطن الذي يسمي حسابه «قس بن ساعدة»: «سيكتب التاريخ أن الأمير الشاب محمد بن سلمان قاد المملكة لأعظم حركة تغيير، وبشهادة وسائل الإعلام الأوروبية، محمد بن سلمان قائد ملهم لمستقبل رائع».