الإفراج عن كبير أعضاء حزب الفهود السود بعد قضائه نصف قرن في السجن

الإفراج عن كبير أعضاء حزب الفهود السود بعد قضائه نصف قرن في السجن

أصدرت محكمة في ولاية نيو جيرسي الأمريكية، أمرًا بالإفراج المشروط عن أكبر الأعضاء السابقين سنًا في حزب الفهود السود (النمور) "بلاك بانثر" بعد بقائه قرابة خمسة عقود في السجن.

وحكم على سوندياتا أكولي، الذي يبلغ من العمر حاليًا 85 عامًا، بالسجن مدى الحياة عام 1974؛ لاتهامه بقتل ضابط شرطة قبلها بعام واحد.

وكان "أكولي" بعمر 35 عامًا وقت وقوع الحادث.

وتأسس حزب "الفهود السود"، الذي كان يعرف بحزب الفهود السود للدفاع عن النفس، كحزب ثوري للأمريكيين الأفارقة في عام 1966، على يد هيوي بي نيوتن وبوبي سيل.

وكان الهدف المعلن لهذه المجموعة من الأمريكيين السود التي تعتمد مبادئ ثورية قومية واشتراكية، الدفاع المسلح عن النفس والقيام بدوريات في أحياء الأمريكيين من أصل إفريقي؛ لحماية السكان من الأعمال الوحشية خاصة من الشرطة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.