الصين: ترسانتنا النووية للدفاع عن النفس.. لن نكون البادئين باستخدامها

تتضمن راجمات مطورة لصواريخ باليستية عابرة للقارات من طراز دي إف- 41
الصين: ترسانتنا النووية للدفاع عن النفس.. لن نكون البادئين باستخدامها

أعلنت الصين أنها أحرزت "تقدمًا كبيرًا" في تطوير أسلحة نووية جديدة؛ لكنها لن تستخدمها إلا للدفاع عن النفس، ولن تكون البادئة باستخدامها.

وردًّا على سؤال حول تقارير في العام الماضي، تحدثت عن بناء أكثر من 100 صومعة صواريخ نووية جديدة في شرق الصين، وقال وزير الدفاع الصيني وي فنغ خه، اليوم الأحد، إن بكين "تتبع دائمًا مسارًا مناسبًا لتطوير القدرات النووية لحماية بلادنا".

وتابع "وي" وفق "رويترز" في حديثه لأعضاء الوفود المشاركة في حوار شانغريلا بسنغافورة، الذي يُعد التجمع الأمني الرئيسي في آسيا؛ أنه تم تشغيل ونشر الأسلحة النووية التي ظهرت في عرض عسكري عام 2019 في بكين، والتي تَضمنت راجمات مطورة لصواريخ باليستية عابرة للقارات من طراز دي إف- 41.

وأضاف أن "الصين طورت قدراتها على مدى أكثر من خمسة عقود. ومن الإنصاف أن نقول إنه تم تحقيق تقدم كبير -وسياسة الصين ثابتة- نستخدمها للدفاع عن النفس. لن نكون الطرف البادئ في استخدام (الأسلحة) النووية".

وأكد أن الهدف النهائي لترسانة الصين النووية هو منع وقوع حرب نووية.

وقال "وي": "طورنا القدرات النووية لحماية العمل الدؤوب للشعب الصيني وحماية شعبنا من ويلات الحرب النووية".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org