بعد انتقاد رئيس تسلا الاقتصاد الأمريكي.. سجال كبير بين "بايدن" و"ماسك"

فيما يعد تأكيداً لرغبة الشركة التخلص من 10% من موظفيها
بعد انتقاد رئيس تسلا الاقتصاد الأمريكي.. سجال كبير بين "بايدن" و"ماسك"
الرئيس الأمريكي جو بايدن و إيلون ماسك

علّق الرئيس الأمريكي جو بايدن؛ على تقرير واسع الانتشار للرئيس التنفيذي لشركة "تسلا"، إيلون ماسك، الذي عبّر فيه عن مخاوف تتعلق بالاقتصاد الأمريكي والتخلص من جزءٍ كبيرٍ من الموظفين في الشركة.

وقال الرئيس الأمريكي عندما سُئل عن رغبة ماسك في طرد 10% من الموظفين من شركة تسلا بسبب شعوره السيئ للغاية حول الاقتصاد الأمريكي في الوقت الحالي، "أتمنى لماسك حظاً سعيداً في رحلته إلى القمر"، وكان بايدن يشير إلى اختيار الإدارة الوطنية الملاحة الجوية والفضاء "ناسا"، شركة "سبيس إكس" التي أسسها ماسك، العام الماضي، لقيادة أول بعثة بشرية إلى القمر منذ عقود.

واشار البعض الى أن رد الرئيس الأمريكي يبدو ساخراً بسبب تعليقات ماسك الأخيرة حول الاقتصاد في ظل إدارته، فيما اكتفى ماسك بالرد بـ "شكراً سيدي الرئيس"، وذلك على صفحته في تويتر بعد ربطها بمقطع الفيديو الذي يتحدث فيه بايدن.

ولم يكذب الرئيس التنفيذي التقارير التي تشير إلى رغبته في التخلص من 10% من الموظفين في تسلا، وهو ما يعد أول اعتراف بصحة ما تناولته وسائل الإعلام الأمريكية، وهو ما أدى إلى هبوط أسهم تسلا أكثر من 8% في وقت مبكر من التداول ظهر أمس الجمعة.

يُشار إلى أن الرئيس الأمريكي بايدن؛ لم يدع العام الماضي شركة تسلا إلى حدث البيت الأبيض للسيارات الكهربائية، على الرغم من أن تسلا هي أكبر شركة لتصنيع السيارات الكهربائية في العالم.

وسبق أن اتهم ماسك؛ الرئيس الأمريكي جو بايدن؛ بأنه تجنّب شركة تسلا مرات عدة وهو ما جعل ماسك؛ ينتقد الحزب الديموقراطي عدة مرات في تغريداته على تويتر.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org