خداع النساء.. "الحوثيون" يغررون بالفتيات لتجنيدهن بـ"الزينبيات"

دورات داخل معسكرات ثم نشر في نقاط تفتيش على مداخل المدن
خداع النساء.. "الحوثيون" يغررون بالفتيات لتجنيدهن بـ"الزينبيات"
عناصر من الزينبيات

كشفت مصادر يمنية مطلعة أن ميليشيا الحوثيين خصصت عددًا من المعسكرات التدريبية في العاصمة صنعاء لعملية استقطاب جديدة للفتيات وصغيرات السن بهدف إلحاقهن وتجنيدهن ضمن كتائبها النسائية المسماة "الزينبيات".

ونقلت وكالة "خبر" اليمنية عن مصادرها في صنعاء قولها: إن ميليشيات الحوثي أوكلت مهام تجنيد الفتيات للمشرفات الثقافيات التي تطلق عليهن مسمى "المجاهدات" وقياديات من فصيلها النسوي المسلح "الزينبيات".

وأوضحت المصادر أن قيادة الميليشيا انتقت عددًا من المشرفات الثقافيات التابعات لها، وأخريات ضمن "الزينبيات"، وأوكلت لهن مهمة إقناع الأمهات وربات البيوت في عدة أحياء بأمانة العاصمة بأهمية دور الفتيات وصغيرات السن في هذه المرحلة، وضرورة إلحاقهن في دورات تدريبية خاصة في معسكرات خصصتها لتلقينهن محاضراتها في إطار التعبئة الطائفية، ثم إخضاعهن للتجنيد والتدريب البدني والأمني والعسكري للعمل لصالح الجماعة.

ولفتت إلى أن الميليشيات الحوثية ستقوم، بعد إكمال الفتيات الدورات داخل معسكراتها الجديدة، بنشرهن في نقاط التفتيش التابعة لها على مداخل المدن الخاضعة لسيطرتها؛ في سابقة لم يعهدها المجتمع اليمني؛ بحسب "العربية.نت".

ووفقًا للمصادر: فإن الميليشيا ترى في شريحة النساء بمناطق سيطرتها "الفئة الأضعف"، وتعتقد بسهولة خداعهن والتغرير بهن وإقناعهن بإلحاق بناتهن في صفوف كتائب "الزينبيات".

وفي العام 2017 أنشأت الميليشيات الحوثية ما يسمى كتائب "الزينبيات" المسلحة بأدبيات إيرانية، وهي فصيل عسكري نسائي أسسه الحوثيون واستخدموه في عمليات قمع النساء والتنكيل بهن بأي مظاهرات ضد الميليشيات الحوثية واعتقالهن، ومداهمة منازل المناهضين لها وتفتيشها وترويع الأسر والعائلات ونهب وسرقة الأموال، إضافة إلى تعذيب المختطفات والمخفيات قسرًا في السجون.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org