"عبدالملك": ميليشيا الحوثي تواصل تقويض فرص إحلال السلام باليمن

قال إنها تخرق الهدنة الأممية وترفض تنفيذ بنودها في الجوانب الإنسانية
"عبدالملك": ميليشيا الحوثي تواصل تقويض فرص إحلال السلام باليمن
رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك

قال رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك أمس الأربعاء إن ميليشيا الحوثي الانقلابية تواصل تقويض فرص إحلال السلام في اليمن، من خلال استمرارها في ارتكاب الخروقات للهدنة الأممية، ورفضها تنفيذ بنودها فيما يخص الجوانب الإنسانية، وفي المقدمة رفع الحصار المفروض على تعز، وفقًا لـ"العربية نت".

وتفصيلاً، جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى اليمن تيم ليندركينغ، ناقش خلاله الجهود الأممية والدولية الداعمة لإحلال السلام في البلاد، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ".

وجدَّد معين عبدالملك تأكيد حرص حكومته على الالتزام بالهدنة الأممية، وتنفيذ ما عليها من التزامات بموجبها.. وطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بممارسة الضغوط على ميليشيا الحوثي لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

وأكد رئيس الحكومة اليمنية حرص الحكومة على إنجاح الهدنة، وأي جهود من شأنها التخفيف من المعاناة الإنسانية، والوصول إلى حل سياسي شامل بموجب مرجعيات الحل المتوافق عليها.

ومن جهته، جدَّد المبعوث الأمريكي إلى اليمن تأكيد دعم بلاده لجهود الحكومة في تنفيذ الإصلاحات والاستقرار الاقتصادي، مؤكدًا حرص واشنطن على إنجاح الهدنة الإنسانية، ودعم جهود الأمم المتحدة والجهود الإقليمية والدولية للتوصل إلى حل سياسي في اليمن.

أخبار قد تعجبك

No stories found.