"كرههم منذ سرقة منزله".. مهاجم المركز الثقافي في باريس استهدف قتل أجانب

ملابسه منعته من إعادة شحن سلاحه بسهولة
"كرههم منذ سرقة منزله".. مهاجم المركز الثقافي في باريس استهدف قتل أجانب

أعلن المدعي العام في باريس لور بيكوا، اليوم (الأحد)، أن المركز الثقافي الكردي في باريس، اعترف أثناء احتجازه أنه ذهب أولاً إلى ضاحية سان دوني؛ لارتكاب جرائم قتل ضد أجانب.

وقالت لور بيكوا، في بيان صحفي: "إن المشتبه به تخلى أخيرًا عن اتخاذ أي إجراء، بالنظر إلى قلة الحاضرين وبسبب ملابسه التي تمنعه من إعادة شحن سلاحه بسهولة"، وفقًا لـ"فرانس برس".

وبيّنت أن المهاجم البالغ من العمر 69 عامًا، اعترف بأنه يكنّ الكراهية للأجانب، أصبحت حالة مَرضية تمامًا.

وأضافت أن المشتبه به الذي ألغت الشرطة قرار توقيفه السبت؛ لأسباب صحية وتم نقله إلى عيادة الطب النفسي في مقر الشرطة، وصف نفسه بأنه "مكتئب" و"يميل إلى الانتحار".

وأشارت إلى أنه "كان يرغب دائمًا في قتل مهاجرين وأجانب"، منذ أن تعرض منزله لسطو في 2016.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org