وسط الاضطرابات العالمية.. مواطنو 50 دولة يتحدون من أجل السلام برعاية "منظمة الثقافة السماوية"

يبدأ الحدث عند بوابة السلام في العاصمة الكورية سيول
وسط الاضطرابات العالمية.. مواطنو 50 دولة يتحدون من أجل السلام برعاية "منظمة الثقافة السماوية"

في مايو 2024، سيتكاتف المواطنون في جميع القارات للاحتفال السنوي الحادي عشر لـ HWPL لإعلان السلام العالمي ومسيرة السلام، الذي تنظمه منظمة غير حكومية تابعة للأمم المتحدة هي "الثقافة السماوية، السلام العالمي، وإحياء النور (HWPL)". ويهدف هذا الحدث الذي يحمل عنوان "التواصل من أجل المواطنة العالمية للمصالحة والتسامح" إلى تنمية ومشاركة ثقافة السلام العالمية.

يبدأ الحدث الرئيسي في 25 مايو عند بوابة السلام في حديقة سيول الأولمبية في جمهورية كوريا (كوريا الجنوبية). وفي نحو 50 دولة، ستستكمل مسيرة السلام بأنشطة متنوعة لبناء السلام. يمكن للمشاركين توقع جولات مشي تاريخية تعكس الطابع الفريد لكل دولة، إلى جانب عروض السلام وعروض الفيديو ومعارض الصور ورسومات الملصقات والأنشطة الرياضية والبازارات وفرص التطوع. وتؤكد مراسم غرس الأشجار ومبادرات "العناق الحر" على روح الوحدة والرفاهية البيئية.

في نفس اليوم، احتفال بالذكرى السنوية الحادية عشرة، سيستضيف فرع سيدني لـ HWPL مسيرة السلام وحفل السلام على كرسي السيدة ماكواري في سيدني، أستراليا. ويهدف إلى تعزيز روح المصالحة والتسامح العالمية، مع التأكيد على أهمية التفاهم والاحترام الثقافي في تحقيق السلام الدائم في منطقة أوقيانوسيا.

وستُقام العروض الثقافية وفعاليات جمع التبرعات، بدءً بمسيرة السلام. سيتم تقديم العروض التقليدية من بلدان خلفية المشاركين جنباً إلى جنب، مع الاستفادة من خصائص أستراليا، وهي دولة متعددة الثقافات.

حرص فرع سيدني لـ HWPL على تحقيق التوازن بين العمل التطوعي المجتمعي ذو التأثير الفوري ومشاريع تعزيز الوعي بالسلام على المدى الطويل مثل تعليم السلام HWPL ومشروع التشريع للسلام. وبالتالي، فإن الأموال التي تم جمعها ستدعم أنشطة السلام لفرع سيدني وتساهم في جهود مساعدة الجيران المحتاجين في نفس الوقت.

يحتفل هذا الحدث السنوي بإعلان "إعلان السلام العالمي" لعام 2013 عند بوابة السلام في حديقة سيول الأولمبية مع 30 ألف شاب عالمي يدعون إلى السلام. ويحدد هذا الإعلان أدوار الأفراد من جميع مناحي الحياة في تحقيق السلام ويحث على بذل جهد عالمي موحد.

وفي الاحتفال السنوي العاشر العام الماضي، قال الرئيس لي مان هي: "منذ أن تعهدنا بالعمل معاً من أجل السلام العالمي قبل 10 سنوات، كنا ندعو إلى السلام في جميع أنحاء العالم. لقد دعونا إلى ضرورة تدريس السلام في المنزل وفي جميع أنحاء العالم". في المدرسة، وأن يصبح الجميع رسل سلام". كما أكد: "على الجميع أن يكونوا واحداً تحت عنوان السلام وأن يعملوا معاً لخلق عالم جيد وجعله إرثاً للأجيال القادمة. وهذا ما يتعين علينا القيام به في هذا العصر الذي نعيش فيه".

أصدرت HWPL مؤخراً بياناً حول الصراع الإسرائيلي الإيراني وسلطت الضوء على التأثير المدمر على المدنيين. وجاء في البيان: "المنظمات في جميع أنحاء العالم، بالتحالف مع منظمة HWPL كتضامن من أجل السلام، تحث إيران وإسرائيل على وقف أعمال العدوان على الفور والتقدم لإجراء محادثات لتحقيق السلام".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org