التوترات تعود إلى القدس الشرقية بعد هدم الاحتلال عقاراً فلسطينياً

يقع في الحي المطل على المسجد الأقصى
التوترات تعود إلى القدس الشرقية بعد هدم الاحتلال عقاراً فلسطينياً

هدم الاحتلال الإسرائيلي متجرًا فلسطينياً في حي سلوان بالقدس الشرقية، اليوم (الثلاثاء)؛ مما أثار اشتباكات بين شرطة الاحتلال ومحتجين اتهموا السلطات بالتمييز في المعاملة، فيما يتعلق بتصاريح البناء في المدينة.

وهدمت جرافة رافقتها شرطة الاحتلال الإسرائيلية محل جزارة مملوك للفلسطيني حربي رجبي في الحي المطل على المسجد الأقصى، وفقاً لـ"فرانس 24".

والمتجر واحد من ثمانية عقارات على الأقل، قرر الاحتلال هدمها بزعم أنها بنيت بشكل غير قانوني.

ونقلت "رويترز" عن محمود بسيط الذي يدير محل الجزارة، أن أسرة من 14 فردًا كانت تعتمد في عيشها على الدخل من هذا المتجر، وأنهم ليس لديهم أي مصدر دخل آخر، وأنه سيتعين عليه البحث عن عمل جديد.

من ناحيته، بين نائب رئيس بلدية القدس أرييه كينج، أن نحو 20 مبنى في سلوان تلقت أوامر بالهدم.

وزعم "كينج" أن "هناك نحو 60 مبنى آخر مخالفًا للقانون".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org