فرنسا: اقتحام "بن غفير" للمسجد الأقصى مثير للقلق ويجب الحفاظ على الوضع القائم

شددت على أنها ستدين أي محاولة لتغييره
فرنسا: اقتحام "بن غفير" للمسجد الأقصى مثير للقلق ويجب الحفاظ على الوضع القائم

أعربت فرنسا عن قلقها، اليوم (الأربعاء)، بعد اقتحام وزير الأمن القومي الإسرائيلي الجديد إيتامار بن غفير، أمس باحة المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان غداة تصريحات أخرى مماثلة لاسيما من جانب الولايات المتحدة وألمانيا: "إن فرنسا تذكر بضرورة الحفاظ على الوضع القائم التاريخي في الأماكن المقدسة في القدس، وتؤكد أهمية دور الأردن المحدد في هذا الصدد".

وأضافت الوزارة: "إن فرنسا ستدين أي محاولة لتغيير هذا الواقع، وتأخذ علماً بالتزام رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بفرض احترامه".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org