نهاية القطع المبرمج للكهرباء في الكويت.. ومن يرشد الاستهلاك يحصل على ضعف الترشيد مالاً

نهاية القطع المبرمج للكهرباء في الكويت.. ومن يرشد الاستهلاك يحصل على ضعف الترشيد مالاً

في رسالتين متوازيتين، طمأنت وزارة الكهرباء والماء والطاقة المتجددة بالكويت جمهور المستهلكين، بتجاوز أزمة الأحمال والقطع المبرمج، داعية في الوقت نفسه إلى استمرار الترشيد للحفاظ على الطاقة، والبقاء في وضع الأمان، لا سيما في الشهرين الجاري والمقبل، مع التأكيد على استمرار الترشيد على مدار العام.

وبحسب صحيفة "الراي" الكويتية، فقد طمأن وكيل الوزارة المساعد لخدمات العملاء بالتكليف المهندس فلاح المطيري، المواطنين والمقيمين، بتجاوز أزمة القطع المبرمج، قائلاً "طفنا الأزمة، ولله الحمد، والأمور إلى جدام طيبة"، ولكنه أكد في الوقت نفسه "أهمية العمل المجتمعي في ترشيد استهلاك الكهرباء والماء، والتعاون مع الوزارة في هذا الملف المهم".

برنامج (حافز) للترشيد

وأشار المطيري إلى جهود الوزارة في دعم الترشيد، من خلال تقديم الحوافز للعملاء الذين يرشدون الاستهلاك، حيث أطلقت الوزارة في العام 2021 برنامج (حافز) للترشيد، الذي يتيح لمن يرشد الاستهلاك من العملاء يأخذ مبالغ مادية ضعف الترشيد الذي قام به.

وعدّد مزايا البرنامج موضحاً أنه "إذا رشّد العميل أقل من 20 في المئة يأخذ ضعفي قيمة ما رشّده كمبالغ في حسابه، وإذا رشد 20 في المئة وما فوق يأخذ خصماً 40 في المئة من قيمة الفاتورة. أما في فاتورة المياه، إذا رشد 25 في المئة وما فوق فيأخذ خصماً بنسبة 50 في المئة من قيمة الفاتورة".

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org