على خلفية الاحتجاجات الأخيرة.. أحكام إعدام إضافية ضد المواطنين في إيران

خطوةٌ ترفع إجمالي عدد أحكام الإعدام الصادرة بقضايا متصلة بالمظاهرات إلى 17
على خلفية الاحتجاجات الأخيرة.. أحكام إعدام إضافية ضد المواطنين في إيران

أصدرت السلطة القضائية الإيرانية، الاثنين، أحكام إعدام بحق 3 أشخاص؛ لضلوعهم في قتل عناصر من قوات الأمن وسط البلاد على هامش الاحتجاجات التي أعقبت وفاة الشابة مهسا أميني.

وتشهد إيران منذ 16 سبتمبر، احتجاجات إثر وفاة أميني (22 عامًا) بعد 3 أيام من توقيفها من جانب شرطة الأخلاق؛ لعدم التزامها بالقواعد الصارمة للباس في البلاد.

وترفع الأحكام الجديدة -التي لا تزال ابتدائية وقابلة للاستئناف- إجمالي عدد أحكام العقوبة القصوى الصادرة في قضايا متصلة بالاحتجاجات، إلى 17، تم تنفيذ 4 منها، بينما صادقت المحكمة العليا على حكميْن آخرين.

ووفق "سكاي نيوز عربية" فقد قُتل المئات، بينهم عشرات من عناصر قوات الأمن، خلال الاحتجاجات التي تَخللها رفع شعارات مناهضة للسلطات، كما تم توقيف الآلاف على هامش التحركات التي يُعتبر مسؤولون إيرانيون جزءًا كبيرًا؛ منها "أعمال شغب".

وأصدر القضاء حُكمًا بالإعدام بحق كل من صالح مير هاشمي، ومجيد كاظمي، وسعيد يعقوبي، بعد اتهامهم بـ"الحرابة"؛ وفق ما أفاد به الاثنين موقع "ميزان أونلاين" التابع للسلطة القضائية.

وأشار الموقع إلى أن الثلاثة أدينوا بالضلوع في عملية قتل 3 من عناصر قوات الأمن في محافظة أصفهان وسط البلاد في 16 نوفمبر.

وأوضح الموقع أن كل الأحكام الصادرة في قضية قتل العناصر الثلاثة من قوى الأمن، هي ابتدائية وقابلة للاستئناف أمام المحكمة العليا.

ومن أصل مجموع أحكام الإعدام الـ17، تم تنفيذ 4، والمصادقة على اثنين آخرين من قِبَل المحكمة العليا.

وتبقى 5 أحكام في المرحلة الابتدائية، قابلة للاستئناف أمام المحكمة العليا؛ بينما أمرت الأخيرة بإعادة محاكمة 6 أشخاص حُكم عليهم بالإعدام.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org