"أمريكا تعلن الحرب".. أول تعليق لروسيا على زيارة "زيلنسكي" لواشنطن

"بيسكوف": لا نية للرئيس الأمريكي ونظيره الأوكراني للإصغاء للمخاوف
"أمريكا تعلن الحرب".. أول تعليق لروسيا على زيارة "زيلنسكي" لواشنطن

اعتبرت الرئاسة الروسية الكرملين، اليوم الخميس، أن زيارة الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إلى واشنطن، تظهر أن الأخيرة تشن في أوكرانيا "حربًا غير مباشرة" على روسيا.

وقال الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، في إحاطة للصحفيين، إن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ونظيره الأوكراني، زيلينسكي، رفضا الإصغاء "للمخاوف الروسية".

وأوضح "بيسكوف": "حتى الآن نلاحظ بأسف أن الرئيس الأمريكي جو بايدن والرئيس زيلينسكي لم يقولا أي شيء يمكن اعتباره نية محتملة للإصغاء للمخاوف الروسية".

وقال: "إرسال منظومة باتريوت إلى أوكرانيا لن يساهم في تسوية سريعة للنزاع ولن يمنعنا من تحقيق أهداف العملية العسكرية".

وتابع: "واشنطن تشن حربًا بالوكالة" على روسيا بعد زيارة "زيلينسكي"، وفق ما نقلت "سكاي نيوز عربية".

وكان "زيلينسكي" وصل الولايات المتحدة، الأربعاء، في زيارة قصيرة استمرت عدة ساعات التقى فيها نظيره الأمريكي، ثم انتقل إلى الكونغرس لإلقاء خطاب.

وهذه أول جولة خارجية لـ"زيلينسكي" منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في 24 فبراير الماضي، وقبيل الزيارة، أعلنت الخارجية الأمريكية عن حزمة مساعدات عسكرية جديدة لكييف تبلغ أكثر من 1.8 مليار دولار.

وتشمل المساعدات نظام الدفاع الجوي المتطور "باتريوت"، الذي طالما ما طالب به "زيلينسكي" لمنح بلاده القدرة على صد الهجمات الصاروخية الروسية، لكن موسكو ترى أنه سيؤدي إلى تفاقم الصراع.

وخلال استقبال "بايدن" لـ"زيلينسكي" في البيت الأبيض، تعهد الرئيس الأمريكي بتقديم دعم "سخي" لكييف.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org